الخميس, 23 آذار/مارس 2017 13:59

منتدى الزهراء يترافع بالأمم المتحدة لإعادة الاعتبار للعمل المنزلي للمرأة

مثلت كل من الوزيرة السابقة، سميّة بنخلدون، والنائبة البرلمانية، بثينة قروري منتدى الزهراء للمرأة المغربية في أشغال الدورة 61 للجنة وضعية المرأة التي تعقد بمقر الأمم المتحدة بنيويوك الأمريكية من 13 إلى 24 مارس 2017.

ورافعت بثينة قروري من خلال عرض لها في ورشة "الأمومة والعمل المنزلي"، التي نظمتها مجموعة فاميلي واتش في إطار الورشات المرافقة للدورة، "من أجل إعادة الاعتبار للعمل المنزلي للمرأة، رغم كونها غير ملزمة به، حيث أن الشريعة الإسلامية جعلت أي مساهمة مادية تقوم بها المرأة في البيت هو تطوع من طرفها وحسب، وأنّ الأصل هو توفير خادم لها يقوم بأتعاب البيت إذا كان الزوج ميسورا".

وتأسفت قروري خلال عرضها عن "كون المجتمع المغربي تخلى عن مبادئ الشريعة الإسلامية في التعامل مع المرأة وأصبحت الأعراف الاجتماعية هي السائدة، حيث أصبحت النساء يشتغلن داخل وخارج البيت، ويخصصن لأنشطته زمنا يضاعف مرات عديدة ما يخصصه الرجل، وذلك حسب البحث الوطني الذي قامت به المندوبية السامية للتخطيط في السنوات الماضية ".

وختمت المتحدثة ذاتها، عرضها "بالتأكيد على أنّ الأم هي ينبوع الحياة وبسمة المستقبل وأن على المنتظم الدولي العمل من أجل حماية الأمومة ودعم أدوارها في المجتمع".