الثلاثاء, 02 كانون1/ديسمبر 2014 17:51

منتدى الزهراء يصدر إعلان مراكش لحماية الأسرة والنهوض بها

دعا منتدى الزهراء للمرأة المغربية في إعلان مراكش لحماية الأسرة والنهوض بها، لانطلاق دينامية تشكيل تنسيق دولي بين المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الأسرة، موجها نداءه لكل الهيئات المعنية للانخراط الفاعل في هذه الدينامية من مختلف الدول والمجتمعات.

وسجل منتدى الزهراء للمرأة المغربية خلال مشاركته في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان الذي اختتم أشغاله بمراكش الأحد، "محدودية البرامج والمشاريع والآليات الأممية المتخصصة في موضوع حماية الأسرة والنهوض بها"، حيث دعا المشاركون في الندوة الموضوعاتية التي نظمها إلى "ضرورة اعتماد أهداف داعمة للأسرة كمكون أساسي للبرامج والأهداف الأممية ما بعد 2015 ".

وأكد إعلان مراكش لحماية الأسرة و النهوض بها، الذي أصدره منتدى الزهراء بمشاركة متخصصين من "الولايات المتحدة الأمريكية، السويد، جزر الكرايبي، السنغال، تونس، الجزائر، السودان، موريطانيا"، على ضرورة المحافظة على "مؤسسة الأسرة القائمة على الزواج الطبيعي بين رجل وامرأة باعتبارها من الحقوق الأساسية ورفض إقحام أي شكل مغاير وغير طبيعي للأسرة ضمن المنظومة العالمية لحقوق الإنسان".

ودعا المنتدى النسائي المغربي، لجعل موضوع الأسرة من ضمن "اهتمامات لجان المعاهدات ومطالبة الحكومات بسياسات أسرية تسعى لحماية وتعزيز حقوق الوالدية، وخصوصا الحق في الأمومة وإحداث الآليات الأممية المناسبة لتتبع وتقييم تنفيذ الحكومات لالتزاماتها في مجال الأسرة".

وزاد إعلان مراكش لحماية الأسرة والنهوض بها، مطالبا بـ"إحداث صناديق دولية ووطنية ضمن برامج محاربة الفقر وتقوية قدرات الأسر في وضعية الهشاشة"، داعيا في الآن ذاته "المنتظم الدولي إلى السهر على احترام مقتضيات القانون الدولي الإنساني وحماية الأسر في مناطق النزاعات المسلحة".

الإصلاح - متابعة