الثلاثاء, 10 آذار/مارس 2015 16:40

منتدى الزهراء يطالب بسياسات أسرية مندمجة بالأمم المتحدة

طالبت شبكة منتدى الزهراء للمرأة المغربية باعتماد المقاربة حسب الأسرة لحل المشاكل الاجتماعية التي يواجهها العالم، وبتخصيص هدف واضح ومستقل من الأهداف الإنمائية لما بعد 2015 لتقوية الأسرة باعتبارها الدعامة الأساسية لتحقيق معظم الأهداف الإنمائية الأخرى.

وطالب المنتدى في بيان له بالدورة 59 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، توصل "موقع الإصلاح" بنسخة منه، بإرساء سياسات أسرية مندمجة تسعى إلى حماية وتعزيز حقوق الوالدية ودعم تماسك الأسرة واستقرارها وحمايتها من الهشاشة، باعتبارها خلية أساسية لحماية الفتاة والفتى وتأمين مرورهما الآمن إلى عالم الراشدين حسب نص البيان.

وأكد المنتدى على أن استمرار الفساد والاستبداد وأصناف التحكم وغياب الشفافية والديمقراطية، والحروب وانعدام الأمن، في بعض الدول، يعطل مسار تحقيق الأهداف الإنمائية للتنمية ويضرب المكتسبات في مجال تمكين الإنسان من الكرامة والحرية.

وحذر المنتدى، حسب البيان ذاته، من أن تزايد أشكال الانحرافات عن الفطرة الإنسانية السوية يشكل تهديدا للعالم في أمنه الروحي وفي قيمه الإنسانية النبيلة. وطالب باعتبار تجارة الجسد من أبشع أوجه الاستغلال الإنساني والاقتصادي، وتصنيفها من أنواع الرق الجديد الذي يجبر المرأة على البغاء في مقابل إثراء المجرمين، مع ضرورة إلزام كل الدول بتوفير قوانين رادعة للاتجار بالبشر تضمن عدم الإفلات من العقاب، وكذا بضرورة التحرك العاجل لهيئة الأمم المتحدة لحماية جميع النساء والفتيات اللواتي يعانين من الانتهاكات الجسيمة لحقوقهن في مناطق النزاع، وتقوية جهود تمكين المرأة من التعليم والتكوين، وإقرار سياسات متوازنة تراعي المساواة والإنصاف بين الجنسين، وكذا التمكين السياسي للمرأة وضمان المساواة بين الجنسين في الولوج لمراكز القرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي، بالاضافة إلى تتبع وتقييم حازم لالتزامات الحكومات في مدى ضمانها لحق الفتيات في تعليم مناسب وآمن، ملاحظا استمرار ارتفاع مستويات الأمية في صفوف فتيات الفئات الهشة، والتعرض لخطر التحرش الجنسي والاغتصاب والإكراه والاستغلال.

وطالب المنتدى بالتركيز في مراجعات ما بعد "بيكين +20"، وفي تحديد الأهداف الإنمائية لما بعد 2015، على ثلاث أهداف مركزية كبرى ضمان حماية حقوق الاسرة والنهوض بها، وتطوير المكتسبات في مجال إقرار حقوق النساء في إطار من الكرامة والمساواة والإنصاف، وكذا تأمين أكبر لحق الفتيات في حياة كريمة وتعليم مناسب وآمن.

يشار إلى أن المنتدى يشارك في أشغال الدورة 59 للجنة وضعية المرأة التي تتزامن مع مرور 20 سنة على إقرار إعلان ومنهاج عمل بيكين، والمنعقد بنيويورك من 9 إلى 20 مارس الجاري، ونظمت أمس ورشة موضوعاتية ضمن الأنشطة الموازية لمنظمات المجتمع المدني حول موضوع "حماية النساء والفتيات في الدول النامية من العنف في أجندة ما بعد 2015".

الإصلاح