الإثنين, 23 آذار/مارس 2015 13:24

منتدى الزهراء يناقش قضايا المرأة والأسرة في المنتدى الاجتماعي العالمي بتونس

تنطلق غدا الثلاثاء 24 مارس الجاري، فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي بمشاركة المئات من الجمعيات والمنظمات المدنية والسياسية من مختلف دول العالم، لمناقشة عدد من القضايا والتحديات التي تواجه شعوب العالم وذلك إلى غاية 28 مارس بتونس.

وتشارك في المنتدى العديد من الجمعيات والفعاليات المدنية المغربية بالتظاهرة العالمية، من بينها تخصصات حركة التوحيد والإصلاح في العمل الاجتماعي والنسائي والشبابي والطفولي.

وستكون لشبكة منتدى الزهراء للمرأة المغربية مشاركة نوعية في المنتدى، حيث ستنظم بشراكة مع الرابطة الوطنية للأسرة التونسية ومنظمة تجديد الوعي النسائي المغربية، ندوتين لمناقشة قضايا المرأة والأسرة.

وفي تصريح لموقع الإصلاح، قالت مليكة البوعناني، نائبة الكاتبة العامة لمنتدى الزهراء، إن الندوة الأولى ستخصص لموضوع "الأسرة في القانون الدولي لحقوق الإنسان"، مؤكدة أن قضية الأسرة من "القضايا الأساسية التي يجب أن تكون محط اهتمام المؤسسات والقطاعات الحكومية لأنها المكون الرئيس في إعادة الاعتبار لمجموعة من القيم الحاكمة للمجتمعات والتي تحميها من الوقوع في الانحرافات الخارجة عن الفطرة الإنسانية".

وأضافت البوعناني، أن "دعم الأسرة وحمايتها هو حماية الأطفال، وحماية للمرأة من العنف الذي يمارس ضدها وحماية من الفقر وتداعياته"، مشددة على أن "الأمن المجتمعي والأممي رهين بتحقيق أمن أسري حقيقي".

هذا وستخصص الندوة الثانية، لمدارسة موضوع المرأة في البلدان النامية بعد 20 سنة على تطبيق منهاج عمل بيكين، الحصيلة والآفاق، وهو الموضوع الذي نوقش في الدورة 59 للجنة وضع المرأة  بنيويورك، و"سينتناول فيه، المقاربة  على المستوى الرسمي وما حققه من إنجازات أو إخفاقات في حق المرأة، وما قام به منتدى الزهراء للمرأة المغربية وشبكته  كمجتمع المدني في الدفاع عن القضايا الحقيقية ذات الأولوية"، تورد البوعناني.

الإصلاح