Friday, 21 April 2017 20:23

ناشطون يحتجون أمام المركز الفرنسي بالرباط ضد التطبيع

احتج عدد من الناشطين المدنيين والحقوقيين والمواطنين في وقفة مساء اليوم الجمعة أمام المركز الثقافي الفرنسي تنديدا باستضافة المركز الثقافي الفرنسي بالرباط للرسام المتصهين المسمى (كاشكا).

ورفع المتظاهرون عددا من الشعارات المستنكرة والمنددة بهذه الخطوة التي اعتبروها استفزازا للشعب والمملكة المغربية الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني بأي شكل من الأشكال وسط الجرائم التي يقترفها الكيان في حق الشعب الفلسطيني واغتصاب أراضيه، معتبرين أن هذه المشاركة تعيد الذاكرة إلى الاستعمار الفرنسي وجرائمه في حق الشعب المغربي.

الوقفة التي نظمها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، شهدت في نهايتها تلاوة البيان الختامي للوقفة التي استنكرت مثل هذه الخطوات التطبيعية التي تمس كيان الشعب المغربي الذي يرفض كل أشكال التطبيع وداعية الدولة إلى تحمل مسؤولياتها فيما يحدث.

وكانت المبادرة المغربية للدعم والنصرة قد دعت في بلاغ لها توصل موقع إصلاح بنسخة منه، عموم الشعب المغربي إلى المشاركة بكثافة في الوقفة الشعبية التي أعلن عنها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع.

ي.ف. - الإصلاح