Wednesday, 17 June 2015 00:00

الشيخ مصطفى البحياوي

هو فضيلة  الشيخ العلامة سيدي مصطفى بن أحمد بن عبد الرحمن البحياوي (نسبة إلى أبي يحيى البصير دفين الحدرة) الإدريسي الحسني المراكشي مولدا ونشأة وتعلما وتعليما – الطنجي دارا واستقراراً.ولد في مراكش في مطلع الخمسينات وحفظ القرآن الكريم في صغره على يد والده رحمه الله بروايتي قالون وورش وأخذ عنه مبادئ العلوم من عربية وفقه وتفسير وأداء.

توفي والده الشيخ رحمه الله وهو في الباكلوريا فتولى الإمامة والخطابة من بعده وجلس مجلسه للإقراء  بمراكش ولما اجتاز الباكلوريا إلتحق بمدرسة المعلمين وتخرج الأول على دفعته إلا أنه تم تعيينه بعيدا في منطقة نائية على جبال الأطلس تسمى أكلموس. وأمضى هناك مايزيد على ثلاث سنوات كان الشيخ خلالها يزاول مهامه الوظيفية  وحال فراغه منها كان ينزل إلى البلدة المجاورة يدرس الطلبة فتخرج على يده أول الأفواج من الحفظة و طلاب العلم في المنطقة. بعد ذلك إلتحق بالمركز الجهوي للدراسات اللغوية والأدبية بمراكش، وتخرج منه وعين أستاذا للغة العربية في مؤسستي إبن عبدون وعمر بن الخطاب في مدينة واد زم ومدينة خريبكة . ولما حصل على الإجازة في الفلسفة عين أستاذاً للفكر الإسلامي والتربية الإسلامية في ثانوية يوسف بن تاشفين بمراكش، ومفتشا في التعليم.

التفسير أسس معهد الإمام الشاطبي للقرآن الكريم وعلومه الذي يديره إلى الآن والذي خرّج ولازال الأفواج من الحفظة والأئمة وطلاب العلم. والشيخ حفظه الله عالم قراءات متقن، تخرج على يديه ثلة من القراء والمشايخ والدعاة وطلبة العلم والفضلاء في مراكش وطنجة وغيرهما من المغرب وخارجه. ومازال يشرف على تقديم دروس في التفسير من خلال كرسي التفسير الذي تنقله القناة السادسة.

ولمزيد من المعلومات:

http://albihyawi.net/