الخميس, 11 حزيران/يونيو 2015 00:00

الدكتور مولاي عمر بن حماد

ولد الدكتور مولاي عمر بن حماد بمدينة الرشيدية سنة 1963،  وهو حاصل على دبلوم الدراسات العليا في الدراسات الإسلامية، من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية جامعة الحسن الثاني، في موضوع تحقيق تفسير الهداية الى بلوغ النهاية لمكي بن ابي طالب، سنة 1992، وحاصل على دكتوراه الدولة في الدراسات الاسلامية من نفس الجامعة، في موضوع علم أصول التفسير محاولة في البناء سنة 2002، وعمل أستاذا بكلية الآداب والعلوم الأنسانية بالمحمدية من سنة 1988 الى 2009، ثم بكلية الآداب والعلوم الأنسانية بمكناس جامعة مولاي اسماعيل، من 2009 الى 2013 ، وهو حاليا استاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الانسانية الرباط، بجامعة محمد الخامس.

مارس الخطابة بمسجد السعادة بالمحمدية الى حدود 2009، ثم بمسجد المنصور بمكناس ابتداء من 2009 وعمل واعظا بأغلب مساجد مكناس والمحمدية، كما قام بتأطير الجالية المغربية المقيمة بالخارج بكل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا والنرويج والسويد وكندا واسبانيا وايطاليا... وشارك في العديد من الملتقيات العلمية والدعوية بكل من الجزائر وتونس ومصر ولبنان وسوريا وقطر وتركيا والبحرين وموريتانيا والسنغال...

كما شغل عضوا سابقا بفرع المجلس العلمي المحمدية، وعضوا برابطة علماء المغرب سابقا، ورابطة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضوا برابطة علماء أهل السنة، ومستشارا شرعيا لموقع اسلام أون لاين... وله مجموعة من الدراسات والمقالات المنشورة.