Sunday, 01 October 2017 12:45

عامان على انتفاضة القدس

اندلعت انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015، رداً على الانتهاكات الصهيونية بحق مدينة القدس، ومحاولة تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، ورداً على استمرار الاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية والقدس.

وتنوعت أشكال المقاومة مع مرور عامين على الانتفاضة، نفذ خلالها الفدائيون الفلسطينيون على مدار الأيام والشهور الماضية عمليات فدائية أربكت حسابات الاحتلال، وجعلته متيقناً أن هذا الشعب لا يمكن له أن يتراجع على الإطلاق.

حيث وصل عدد شهداء انتفاضة القدس التي انطلقت في الأول من أكتوبر 2015، إلى 349 شهيداً، بينهم 96 طفلا، و32 امرأة، 81 منهم ارتقوا خلال العام الثاني للانتفاضة.

وقد برزت منذ بداية انتفاضة القدس عمليات عديدة أربكت حسابات دولة الاحتلال، التي وضعت كل ثقلها للقضاء على عمليات الفدائيين، أسفرت عن مقتل 60 صهيونياً وإصابة 1056 آخرين، حسب اعترافات الاحتلال.

ومن أبرز العمليات التي نفذت منذ بداية الانتفاضة :

  • عملية ايتمار التي تعد شرارة انطلاق الانتفاضة، وأسفرت عن مقتل صهيوني وزوجته وإصابة أربعة آخرين.
  • عملية الشهيد مهند الحلبي، والتي أسفرت عن مقتل صهيونيين، في مدينة القدس المحتلة.
  • قتل ثلاثة مستوطنين بينهم حاخام، وإصابة أكثر من 20 آخرين في عملية إطلاق نار وطعن داخل حافلة إسرائيلية بحي "أرمون هنتسيف" الاستيطاني القريب من جبل المكبر بالقدس، نفذها الشهيد بهاء عليان، والأسير بلال غانم من القدس المحتلة.
  • عملية الطعن للفدائي عمر عبد الجليل العبد من قرية كوبر، والتي أسفرت عن مقتل 3 مستوطنين صهاينة.
  • كما برزت خلال انتفاضة القدس، عملية الدهس للشهيد فادي القنبر من بلدة جبل المكبر، والتي أسفرت عن مقتل 4 صهاينة وإصابة 15 آخرين بجراح مختلفة.
  • أما عملية الشهيد مهند العقبي في العام الأول للانتفاضة، فأسفرت عن مقتل جنديين صهيونيين، وإصابة 35 آخرين بعضهم بحال الخطر بعملية إطلاق نار وطعن بمحطة الحافلات المركزية بمدينة بئر السبع.
  • كما قتل مستوطنان وأصيب آخران ما بين خطيرة ومتوسطة بعملية طعن في شارع "بن تسفي" جنوبي مدينة تل الربيع المحتلة، واعتقل المنفذ رائد محمود اخليل المسالمة (38 عامًا) من مدينة دورا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة بعد إصابته بجراح متوسطة.
  • وقتل مستوطنان وأصيب ثمانية آخرون بعمليتي إطلاق نار ودهس على مفترق تجمع مستوطنات "غوش عتصيون" شمال محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، واعتقل منفذ العملية محمد عبد الباسط الحروب (24 عامًا) من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل.

فيما قدمت هذه الانتفاضة ومنذ انطلاق شرارتها 349 شهيداً من مختلف محافظات فلسطين والدول العربية.

هذا، وقد اتبعت حكومة الاحتلال سياسة الاعتقالات والتي اتخذت صور عمليات اعتقال عشوائية ومبرمجة وذلك للنيل من عزيمة الشعب الفلسطيني وإصراره على استمرار انتفاضة القدس مشتعلة، فاعتقل الاحتلال منذ بداية الانتفاضة، أكثر من 10836 فلسطينيا، في مناطق الضفة المحتلة وقطاع غزة والقدس المحتلة والداخل المحتل.

ومن جهة أخرى، شهدت الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس المحتلة، منذ بداية انتفاضة القدس هجمة استيطانية غير مسبوقة، هي الأكبر منذ 25 عامًا، حيث وافقت الحكومة الصهيونية على منح تراخيص لنحو 19000 وحدة استيطانية جديدة في مراحل البناء والتخطيط والمصادقة في مدينة القدس المحتلة.

كما استمرت سياسة هدم المنازل منذ بداية انتفاضة القدس حيث هدمت قوات الاحتلال الصهيوني 1536 منزلاً للفلسطينيين، في الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس والداخل المحتل.

وبلغ عدد المنازل التي هدمتها قوات الاحتلال في مدينة القدس أكثر من 570 منزلا، فيما بلغ عدد المنازل التي هدمت في الضفة المحتلة والداخل المحتلة 966 منزلا.

ولا يزال المسجد الأقصى المبارك يتعرض لهجمة صهيونية شرسة تهدف لتثبيت تقسيمه زمانياً ومحاولات تقسيمه مكانياً، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية والمسائية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى منذ بداية انتفاضة الأقصى، 27874 مستوطنا صهيونيا.

الإصلاح – س.ز

اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، بحماية أمنية مشددة أمنتها شرطة الاحتلال لهم.

وذكرت وكالة "قدس برس"، أن 100 مستوطن صهيوني اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات متتالية، وسط مرافقة عناصر الشرطة والقوات الخاصة المدججة بالسلاح، وتلقّوا شروحات من مرشديهم حول "الهيكل" المزعوم.

فيما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن المسؤول الإعلامي بالأوقاف فراس الدبس أن "معظم المتطرفين المقتحمين حُفاة الأقدام وبلباس المتدينين ويقومون بأداء طقوس تلمودية، وألقى متطرف بنفسه على الأرض عند باب الرحمة".

وقد اقتحم المستوطنون المسجد من "باب المغاربة" وتجوّلوا في باحاته لأربع ساعات متتالية حتى خرجوا من "باب السلسلة" الذي شهد (من الخارج) صلوات تلمودية وغناء ورقصات للمستوطنين اليهود.

يُشار إلى أن الوكالة رصدت اقتحام 2218 مستوطنا للمسجد الأقصى خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، بينهم 91 عنصرًا احتلاليًا من المخابرات والشرطة الإسرائيلية و"ضيوفها".

وكالات

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات،  والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد  خاتم النبوة والرسالات، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ونشهد أن سيدنا و نبينا و مولانا محمدا عبد الله ورسوله صلى الله عليه وسلم من نبي أمين، ناصح حليم، وعلى آله وصحابته والتابعين وعلى من حافظ على دينه و شريعته و استمسك بهديه و سنته إلى يوم الدين.

أما بعد  من يطع الله ورسوله فقد رشد واهتدى، وسلك  منهاجا قويما و سبيلا رشدا ومن يعص الله ورسوله فقد غوى واعتدى، وحاد عن الطريق المشروع ولا يضر إلا نفسه ولا يضر أحدا، نسأل الله تعالى أن يجعلنا و إياكم ممن يطيعه ويطيع رسوله، حتى ينال من خير الدارين أمله وسؤله، فإنما نحن بالله و له .

عباد الله لقد وردت أحاديث كثيرة في مشروعية صيام يوم عاشوراء وبيان فضله، ذكرها أهل الحديث في كتبهم، منها ما اتفق عليها الشيخان، كحديث عروة عن عائشة رضي الله عنها أن قريشا كانت تصوم عاشوراء في الجاهلية ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بصيامه حتى فـُرض رمضان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من شاء فليصمه، ومن شاء فليفطره » أخرجه البخاري ومسلم، ومنها أيضاً حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: « قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح نجَّى الله فيه بني إسرائيل من عدوِّهم، فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه» ».وعن أبي قتادة رضي الله عنه قال صلى الله عليه و سلم : وسئل عن صوم يوم عاشوراء فقال : «يكفر السنة الماضية» وفي رواية: «صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله» رواه مسلم وغيرها من الأحاديث الصحيحة الدالة على فضل صومه.

لكن يا معاشر المومنين رويت بالمقابل أحاديث مكذوبة وضعها الوضاعون واخترعها الكذابون ولم تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، بل افتراها المفترون لأغراض شتى، حملهم على ذلك إما الغلو و إما الجفاء في شاب هو سيد شباب الجنة، وهو سيدنا الحسين بن علي رضي لله عنه وأرضاه، نرى انه يجب تنبيهكم   و تحذيركم منها، ففي يوم عاشوراء من سنة 61 من الهجرة استشهد ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأحدث الشيطان للطائفتين بدعتين: بدعة الحزن والنوح، وبدعة الفرح والسرور، ولتُنـَفَّقَ سوقُ البدعتين و تروج بضاعتها الخبيثة وضع الكذَّابون على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث تؤيد المذهبين، ونتج عن هذه الأحاديث الضعيفة والموضوعة في تخصيص يوم عاشوراء بأعمال وأفعال لم يرد بها الشرع، بل وضعها وضَّاعون لأغراض وتعصبات مذهبية، وقد أبقت أثرا سيئا في هذه الأمة، ـ فترون الناس اليوم على ثلاثة أصناف إلى:

1 - صنف يعتبرونه يوم حزن وتألم ويفعلون ما نُهوا عنه في الشرع من شق الجيوب ولطم الخدود وضرب الصدور و جلد الظهور. والبكاء والعطش وإنشاد المراثي، بل يصل بهم الأمر لسب خيار هذه الأمة من سب السلف ولعنتهم، وإدخال من لا ذنب له مع ذوي الذنوب، حتى يُسَبَّ السابقون الأولون، وتُقرأ أخبار مصرعه التي كثير منها كذب، وكان قصدُ مَن سنَّ ذلك فتح باب الفتنة والفرقة بين الأمة، فإنَّ هذا ليس واجبا ولا مستحبًّا باتفاق المسلمين، بل إحداث الجزع والنِّياحة للمصائب القديمة مِن أعظم ما حرمه الله ورسوله، كيف لا وقد ثبت في «الصحيح» عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: «ليس منَّا من ضَرَب الخدود وشَقَّ الجيوب، ودعا بدعوى الجاهلية»، وهذا مع حدثان العهد بالمصيبة، فكيف إذا بعد العهد وكانت بعد أكثر من ألف و ثلاث مائة سنة؟! وقد قُتل من هو أفضل من الحسين، ولم يجعل المسلمون ذلك اليوم مأتماً، وفي مسند أحمد عن فاطمة بنت الحسين ـ وكانت قد شهدت قتله ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ما من مسلم يُصاب بمصيبة فيذكر مصيبته وإن قدمت، فيُحدث لها استرجاعاً إلاَّ أعطاه الله من الأجر مثل أجره يوم أصيب بها»، فهذا يُبيِّن أنَّ السنة في المصيبة إذا ذكرت وإن تقادم عهدها أن يسترجع كما جاء بذلك الكتاب والسنة، قال تعالى: ﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾

2ـ وصنف أحدثوا فيه بدعة السرور والفرح ردا ومعاكسة لمن أحدث الحزن، فصار أقوام يستحبون يوم عاشوراء الاكتحال والاغتسال والتوسعة على العيال وإحداث أطعمة غير معتادة، وهذه بدعة أصلها من المتعصبين بالباطل على الحسين رضي الله عنه، فتنعموا فيه بالمآكل والمشارب، وخصوه بمزيد من التزين والتوسيع على العيال بصنع ألذ المآكل.

3ـ وصنف ثالث هداه الله لاتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم والعمل بما حثهم عليه من صيامه فوقفوا عند حدود السنة و لزموا ما بينه رسول الله  صلى الله عليه   و سلم و سنه. فإنه لم يستحب أحد من أئمة المسلمين الأربعة وغيرهم الحزن و النوح و اتخاذه مأتما، و لا الفرح والسرور و اتخاذه عيدا؛ بل المستحب يوم عاشوراء الصيام عند جمهور العلماء، ويُستحب أن يُصام معه التاسع ...»  .والذي صحَّ في فضله هو صومه، وأنه يكفِّر سنة، وأنَّ الله نجَّى فيه موسى من الغرق، ألا فاعلموا  يا عباد الله أنَّ كلَّ ما يُفعل فيه سوى الصوم إما بدعة مكروهة أو محرمة.

الخطبة الثانية

الحمد لله على نواله و إفضاله، والصلاة  والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد النبي الأمي، الصادق الزكي، و على آله ، وعلى جميع من تعلق بأذياله ، و نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده و رسوله و بعد :

عباد الله لقد كثرت الأقاويل حول احتفال المغاربة بيوم عاشوراء، فمن قائل بأنها: من بقايا الأموية، الذين - فيما زعموا - كانوا يفرحون بذلك اليوم لمناسبته مقتل الإمام أبي عبد الله الحسين بن علي رضي الله عنه، ومن قائل بأنها طقوس وثنية، ومن مُنظر بالقول بأنها كانت نتاج صراع بين الفاطميين والأدارسة من جهة، والأمويين من جهة أخرى... وهذه الاقوال كلها ذلك تكهنات غير صحيحة، لأسباب منها: الأول: أن المغرب لم يشهد من قبل صراعا شيعيا سنيا قط، إذ حتى شيعة أهل البيت في المغرب، وهم الأدارسة؛ لم يكونوا رافضة، بل كانوا سنيين، وكانوا من ذرية الحسن بن علي رضي الله عنه، وليس الحسين بن علي رضي الله عنه.. وبالتبع فكل المغاربة عبر التاريخ هم شيعة أهل البيت ومحبوهم...الثاني: أن الفاطميين لم يستقروا في المغرب، بل الأكثر من ذلك، كان انقضاء دولة الأدارسة في فاس، نتيجة تحالف الفاطميين - العبيديين - مع الأمويين، فالصراع السني الشيعي في انقضاء دولة الأدارسة من فاس لم يكن واردا...الثالث: أن المغرب عبر تاريخه لم يعرف وجود الناصبة، الذين يعادون آل البيت عليهم السلام، بل كل الدول التي تعاقبت في المغرب كانت موالية ومحبة لآل البيت من الادارسة إلى الآن...فلا يعرف في المغرب صراع بين أولياء آل البيت وأعدائهم، حتى يتجلى ذلك في أبشع منظر، وهو التشفي والفرح بيوم استشهاد سيد شباب أهل الجنة عليه السلام!!!...

والذي نراه منطقيا في سبب احتفال المغاربة بعاشوراء يعود إلى ثلاثة أمور:

الأول: أنها عادة كتابية، فقد كان المغرب موئلا للحواريين ومؤمني بني إسرائيل قبل الإسلام،  فتقمص المغاربة عادات عدة تنتمي إليهم...

الثاني: أنه يعتبر بالنسبة للمسلمين أول عيد تفتتح به السنة الهجرية، فوافق أن يكون سببا للفرح والسرور، كما هي عادة المغاربة...

الثالث: أن العشر الأول من محرم، هي فاتحة السنة الهجرية، فناسب أن نفرح بهذه المناسبة، ونسعد بها، ونؤرخ لها...

الرابع: أنه جرت العادة أن الأغنياء يدفعون زكواتهم في رأس السنة الهجرية، فيوسعون على الفقراء، ويسدون حاجاتهم، ويفرحونهم، فكانت مدة رأس السنة الهجرية هي مدة النعيم، التي توقد فيها النيران لطبخ الطعام، أما رش المياه فيها فمأخوذ عن اليهود علامة على الرزق والخيرات، ولذلك كانت أيام فرح وسرور، فخلدها المغاربة بذلك. انما هناك بدع و منكرات زيدت كاعتقاد الناس أن الماء يوم عاشوراء يصبح كله ماء زمزم.

وفي الختام اعلموا أن ديننا دين تصافي، وتآلف، ومحبة، وبر، وفرح وسرور، وليس دين حقد وبغضاء، و لا دين اجترار للمآسي والبأساء، ولذلك فقد جرت عادة الأمة بالفرح بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، وليس بوفاته، وبنصر سيدنا موسى عليه السلام، وليس بتيهه، وبالإسراء والمعراج، وعيد الأضحى الذي هو مناسبة نجاة نبي الله إسماعيل عليه السلام من الذبح، وأيامه العشر خير أيام السنة، وعيد الفطر الذي هو نتيجة صوم رمضان، ويوم الجائزة...إلخ، تلك الأيام المباركة هي التي حضت الشريعة على الاحتفال والفرح بها...

أما أيام الحزن والأسى، وذكرياتها؛ فلم تكن قط مقصودة بالاحتفال، ونشر الضغينة والبغضاء، واجترار المآسي، وخلق عقائد منها تدعو لسفك الدماء، وبغض الآخر، والبكاء والعويل، وجلد النفس وتعذيبها، وإراقة الدماء ...إلخ...ولذلك فإن ما يحدث في المغرب الآن، وتاريخيا، لا علاقة له بقصة استشهاد سيدنا الحسين عليه السلام، ولا بمأساته، ولا يجمل أن نجعل منه يوم عزاء وحزن وبؤس، وحقد، واجترار للأخبار المكذوبة والمبالغة كما يفعله الشيعة في المشرق، ولله عاقبة الأمور...

ذ. سعيد منقار بنيس

استنكرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين مشاركة صهيونية جديدة، وذلك باستضافة "اسرائيلية" في مهرجان سينما المرأة بسلا وتقديمها كمخرجة أفلام وثائقية، معتبرة هذه المشاركة استفزازا لشعور الشعب المغربي ومواقفه الثابتة من الكيان الصهيوني.

وعبر البيان الذي وصل موقع الإصلاح نسخة منه، عن تنديده بالمشاركات الصهيونية الأخيرة التي عرفتها بلادنا، والتي تمثلت في استضافة مجندة صهيونية في مهرجان موسيقى الجاز بطنجة، معتبرة أن هذه المشاركات ما هي إلا محاولة مكشوفة لتزوير التاريخ وتسويغ التواجد الاستيطاني الصهيوني باسم ما يسمى "الجالية المغربية في إسرائيل".

وأضافت المجموعة أنه لا يمكن بأي حال الخلط بين فلسطيني الداخل الحاملين قهرا لوثائق "إسرائيلية" وبين من اختار طوعا الانتماء للكيان، وأنه ليس من الممكن القبول بتمرير مفهوم صهيون- تطبيعي متمثل في "مغاربة إسرائيل"، وأن ما يسمى ب"الجنسية الاسرائيلية" جنسية لا شرعية لها.

يذكر ان الاختراقات الصهيونية الأخيرة تأتي والمجموعة تخلد مئوية وعد بلفور المشؤوم الذي يعد من أخطر الجرائم التي ارتكبها الاستعمار في حق فلسطين والشعب الفلسطيني.

الإصلاح – س.ز

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الرباط في 13 ذي الحجة 1438 هـ

الموافق لـ 04 شتنبر 2017 م

 

 

إلى معالي

السيد الأمين العام للأمم المتحدة المحترم

 

تحية طيبة وبعد:

فبقلق كبير وغضب شديد، يتابع الرأي العام العربي والإسلامي، وكذا الرأي العام الدولي هروب عشرات الآلاف من الروهينغا المسلمين من منطقة شمال غرب ميانمار؛ أكثرهم أطفال ونساء ومرضى وبعضهم  مصابون بطلقات نارية من سلاح الجيش النظامي البورمي.

وقد أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عن ارتفاع عدد اللاجئين الروهينغا الفارّين من إقليم "أراكان"، إلى بنغلاديش إلى 73 ألف شخص، منذ 25 غشت المنصرم.

كما أعلن المجلس الروهينغي الأوروبي مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم، في هجمات للجيش بأراكان، خلال 3 أيام فقط.

وفي تصريح لبي بي سي منذ حوالي سنة (24 نونبر 2016) قال جون ماكيسيك، الذي يعمل في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن ميانمار تسعى إلى إجراء تطهير عرقي والتخلص من أقلية الروهينغا المسلمة على أراضيها وإن القوات المسلحة تُقَتِّل الروهينغا في ولاية "راخين" وتجبر الكثيرين على الفرار إلى بنغلاديش المجاورة.

السيد الأمين العام؛

إننا نراسلكم اليوم لنضعكم أمام مسؤوليتكم باعتبارها مسؤولية تاريخية، وندعوكم لبذل كل الجهود واتخاذ القرارات والتدابير والإجراءات المستعجلة اللاّزمة من أجل حماية حقوق وأرواح الضعفاء والمظلومين، والقيام بواجبكم في التدخل لحفظ السلم والأمن، وإيقاف حروب الإبادة ضد المدنيين والأبرياء والإسهام في ترسيخ قيم العدل والسلم الدوليين في العالم.

معالي السيد الأمين العام:

إنكم مطّلعون بدقّة على تفاصيل هذه القضية وعلى ما تتعرض له أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار من أهوال وأعمال وحشية وتقتيل بالجملة في أبشع الجرائم ضد الإنسانية، وهي التي تُرتَكَبُ على مرأى ومسمع من العالم وفي ظل تواطؤ للجيش والشرطة الرسميين بميانمار واتهامات بالمشاركة المباشرة لهما وصمت أممي وتجاهل مكشوف لأغلب المؤسسات الدولية والهيئات الرسمية بدول العالم.

كيف يُعقَل أن يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد أقلية من المسلمين في البلد ويهجرهم إلى الحدود مع بانكلاديش دون أن تسمح لهم هذه الأخيرة بدخول البلد، في عقاب جماعي لفئة معينة من المجتمع، وتكتفي الأمم المتحدة بتصريحات من مثل يجب معالجة الأسباب الجذرية للعنف التي تكون بسبب الهوية والمواطنة والحد من التوترات بين الطوائف، في الوقت الذي تعاني فيه هذه الفئة أشد أنواع المعاناة وتُصارع من أجل البقاء. وتُغلَق دونها جميع المنافذ، وتُحرَم من جميع مقومات العيش، وتُجَرَّد من كل الحقوق التي ضمنتها جميع الشرائع والقوانين والمواثيق الدولية ومنها ميثاق الأمم المتّحدة .

إن هذا العدوان الوحشي الذي يُرتَكَب ضد الأقلية المسلمة في الروهينغا دون رادع قانوني أو أخلاقي، ودون أي تحرك دولي حقيقي لوقف العدوان من طرف المؤسسات المعنية من شأنه أن يزيد من غي الظالمين وتماديهم في العدوان والتنكيل دون خوف من المحاسبة والعقاب حيث لم تعد الشرائع والقوانين المتعارف عليها كافية لردعهم ولا المؤسسات المعنية قادرة على التدخل لإيقافهم.

السيد الأمين العام:

إن مصداقية هيئة الأمم المتحدة، تكمن أساسا في قيامها باتخاذ إجراءات ملموسة وعاجلة لوضع حدّ لهذه الانتهاكات الخطيرة والعمل على الوقف الفوري لها، وتقديم المسؤولين للمحاكمة أمام العدالة الدولية على جرائم الحرب التي اقترفوها ضد الأبرياء والنساء والأطفال. وهذا هو السبيل الوحيد كي تعود للقانون الدولي هيبته، وتعود لمنظمة الأمم المتحدة شخصيتها الاعتبارية والقانونية فعليا.

وإننا في حركة التوحيد والإصلاح إذ نعبر عن إدانتنا واستنكارنا بأشد العبارات للجرائم الوحشية وأعمال التقتيل والتهجير التي تُرتَكَب في حق الأقلية الروهنغية المسلمة بمباركة وتواطؤ ومشاركة من الجيش والشرطة في ميانمار، فإننا ندعو منظمتكم للقيام بإدانة صريحة وواضحة لهذه الجرائم ضد الإنسانية والضغط على حكومة ميانمار لوقف هذه الأعمال الوحشية وتوفير حماية دولية لأقلية الروهينغا. كما ندعو مجلس الأمن الدولي إلى تشكيل لجنة تحقيق لتوثيق هذه الجرائم وتقديم الجناة للمحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

 

وتقبلوا معالي السيد الأمين العام عبارات التقدير والاحترام.

والسلام.

إمضاء:

عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح

 

يقول الله تعالى في محكم التنزيل:﴿وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ﴾ سورة إبراهيم الآية 5.

اختلف المفسرون في المراد من قوله سبحانه وتعالى ب(أَيَّامِ اللَّهِ) على قولين متكاملين غير متعارضين:

الأول: يذهب إلى أن المراد بأيام الله في الآية: النعم التي أنعم الله بها على بني إسرائيل، في إنقاذهم من اضطهاد فرعون، وقهره، وظلمه، وإنجائهم منه و..، وإنزاله عليهم المن والسلوى، إلى غير ذلك من النعم.

الثاني: يرى أن المراد بأيام الله هي وقائعه وأحداثه.

ومن أهم القواعد الذهبية المعتمدة في تفسير القرآن الكريم هي "أن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب"، بمعنى  إذا اتفق ما نزل من القرآن مع سبب النزول في العموم، أو اتفق معه في الخصوص، فإننا نحمل العام على عمومه، وإذا كان السبب خاصا فالحكم الذي يؤخذ من الآية يتعدى صورة السبب الخاص إلى نظائرها. بصيغة أخرى أن الإنسان وهو يقرأ القرآن الكريم لا بد له أن يتدبره من منطلق هذه القاعدة-وغيرها من قواعد التدبر- التي تسعفه في استنباط القواعد والفوائد والأحكام والمقاصد ، التي تؤكد هيمنة القرآن الكريم وخاتميته. وبالتالي إخراج الناس به من الظلمات إلى النور بإذن ربهم. وعاشوراء يوم من أيام الله تعالى بالمعنيين معا....

1 - أهم الأحداث التاريخية في يوم عاشوراء:

في التسمية: عاشوراء : هو اليوم العاشر من المحرم وتاسوعاء : هو التاسع منه ، وعلى هذا جماهير أهل العلم . وهذا اليوم عرف ثلاثة أحداث كبرى في تاريخ البشرية:

الحدث الأول: نجاة موسى عليه السلام وقومه من فرعون وجنوده:

وترجع هذه القصة إلى مئات السنين المتقدمة حين تكبر فرعون و علا في الأرض، ونكل ببني إسرائيل، فجمع موسى عليه السلام قومه للخروج، وتبعهم فرعون ، فجاء الوحي في ذلك اليوم العظيم بأن يضرب موسى عليه السلام البحر بعصاه:﴿فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ ﴾ الشعراء الآية 63، فلما رأى فرعون هذه الآية العظيمة لم يتعظ بل بالغ في طغيانه ومضى بجنوده يريد اللحاق بموسى عليه السلام وقومه ، فأغرقه الله عز وجل ، ونجى موسى ومن معه من بني إسرائيل ، قال تعالى: ﴿وَلَقَدْ نَجَّيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنَ الْعَذَابِ الْمُهِين﴾ الدخان الآية 30،فكان هذا اليوم يوما من أيام الله تعالى، وهكذا كان اليهود يحتفلون به إحياء لهذا الحدث العظيم.

الحدث الثاني: قدوم النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة:

وهذا الحدث يرتبط بالهجرة النبوية[1] التي غيرت مجرى تاريخ الإنسانية، حيث وجد الرسول صلى الله عليه وسلم اليهود في المدينة يحتفلون بهذا اليوم ويصومونه ، وكان عليه الصلاة والسلام يصومه قبل ذلك، فقد أخرج البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَال:َ "قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَال:َ مَا هَذَا؟ قَالُوا: هَذَا يَ وْمٌصَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى - زاد مسلم في روايته: "شكراً لله تعالى فنحن نصومه"، وللبخاري في رواية أبي بشر "ونحن نصومه تعظيماً له": قَال:َ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُم.ْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ" في رواية مسلم: "هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه ، وغرَّق فرعون وقومه".

الحدث الثالث: استشهاد الحسين بن على رضي الله عنهما

وهذا الحدث من أقسى وأصعب الأحداث والوقائع في تاريخ المسلمين خصوصا والبشرية عموما ، لأن الطريق التي استشهد بها الحسين -وهو من هو في المكانة والمنزلة- ، لا يمكن تصورها، فهذا ابن كثير في كتابه "البداية والنهاية " يروي ما حصل بمرارة وأسى، قال:" وكان مقتل الحسين رضي الله عنه يوم الجمعة، يوم عاشوراء من المحرم سنة إحدى وستين" قلت : وكان استشهاده بدل مقتله لأنه صاحب حق وقضية عادلة ، والكلام يطول في هذا الصدد، لأن الشيعة بالغوا وأغربوا في هذا الأمر.

وخلاصة القول ،في صباح يوم الجمعة العاشر من محرم 61 هـ ، بكربلاء –مدينة مشهورة بالعراق حاليا- شب القتال-وقعة الطف- بين الفريقين ، حوالي ثمانين رجلا من أتباع الحسين رضي الله عنه وخمسة ألاف مقاتل من الجيش المعتدي، ولـما رفض الحسين رضي الله عنه أن يستأسر لعبيد الله بن زياد، وكانت الكفتان غير متكافئتين، فرأى أصحاب الحسين رضي الله عنه أنهم لا طاقة لهم بهذا الجيش، فصار همهم الوحيد الـموت بين يدي الحسين بن علي رضي الله عنهما، فأصبحوا يموتون بين يدي الحسين رضي الله عنه الواحد تلو الآخر حتى فنوا جميعا ولم يبق منهم أحد إلا الحسين بن علي رضي الله عنه. وولده علي بن الحسين الذي كان مريضا. وبقي الحسين رضي الله عنه بعد ذلك نهارا طويلا، لا يقدم عليه أحد حتى يرجع لا يريد أن يبتلى بقتله رضي الله عنه، واستمر هذا الأمر حتى جاء شمر بن ذي الجوشن فصاح بالناس ويحكم ثكلتكم أمهاتكم أحيطوا به واقتلوه، فجاءوا وحاصروا الحسين بن علي رضي الله عنه فصار يجول بينهم بالسيف رضي الله عنه حتى قتل منهم من قتل وكان كالسبع، ولكن الكثرة تغلب الشجاعة وصاح بهم شمر: ويحكم ماذا تنتظرون؟! أقدموا. فتقدموا إلى الحسين فقتلوه رضي الله عنه، وحزوا رأسه رضي الله عنه قبحهم الله. وبعد أن قتل الحسين رضي الله عنه حمل رأسه إلى عبيد الله في الكوفة فجعل ينكت به بقضيب كان معه يدخله في فمه، ويقول: إن كان لحسن الثغر، فقام أنس بن مالك وقال: والله لأسوأنك؛ لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل موضع قضيبك من فيه[2].واستشهد عدد من إخوانه وأبنائه وأبناء إخوانه فلله درهم وعند الله حقكم وإلى الجنة مصيرهم بإذن الله تعالى.                             

2 - أهم الأحكام الشرعية ليوم عاشوراء:.

أ:حكم صيام عاشوراء

كان صيام عاشوراء واجباً ثم نسخ وجوبه لما فُرض رمضان ، قال ابن العربي المعافري:"وكان هو الفريضة حتى فرض رمضان ترك عاشوراء، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا يوم عاشوراء ولم يكتب الله عليكم صيامه ،وأنا صائم فمن شاء فليصم ومن شاء فليفطر"[3] . ولذلك أورده الإمام ابن القيم في كتابه القيم "زاد المعاد في هدي خير العباد" في فصل: في هديه صلى الله عليه وسلم في صيام التطوع[4] :

ب: فضل صوم يوم عاشوراء

ثبت في صحيح الإمام البخاري من رواية عبد الله ابن عباس رضي الله عنهما قال: "ما رأيت النبي صلى الله عليه و سلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء وهذا الشهر يعني شهر رمضان[5]". وثبت في صحيح الإمام مسلم من طريق أبي قتادة مرفوعاً قوله : " وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" 

ج :صيام عاشوراء الأكمل .

ذكر ابن القيم رحمه الله أن مراتب صيام عاشوراء ثلاث :

1ـ أكملها أن يصام قبله يوم وبعده يوم .

2ـ ويلي ذلك أن يصام التاسع والعاشر، وعليه أكثر الأحاديث

3ـويلي ذلك إفراد العاشر وحده بالصوم.[6]

د:يوم عاشوراء بين السنة والشيعة

عندما غاب العلم وسيطر التعصب وعم التقليد واستبعد الفهم السليم لأحكام الشر الحنيف، وقعت الطائفتين في بعض البدع والضلال:

1ـ الشيعة:

 حيث يخيم الحزن والندم والأسى والبكاء، فيقومون بضرب الخدود وشق الجيوب وضرب أجسادهم بالسيوف لإخراج الدم ، وذلك حزناً على استشهاد الحسين بن علي رضي الله عنه ، وفي ذلك إحياء لعادات جاهلية ومخالفة لأحكام الشرع . وما نتابعه ونشاهد في بعض قنواتهم ومواقعهم، ما يندى له الجبين ويشيب من هوله الجنين.

2ـ السنة :

بعض السنة على عكس الشيعة يقيمون الاحتفالات ويوسعون على أهلهم ويظهرون الفرح ،ويردون على بدع الشيعة ببدع أخرى ، لا يقبله شرع ولا عقل، وإنما ترد بالحجة والبرهان ودعوتهم إلى القرآن.

ومن البدع المحدثة في عاشوراء: إشعال النيران والقفز عليها، والرش بالماء من المنازل وفي الشوارع، ولبس السواد . وذبح القطط وقتل الكلاب. ولطالما عشنا هذه الأمور عندما كنا صغارا دون أن ينبهنا أحد، وهذه التقاليد البائسة والبدع الضالة لا زالت إلى يومنا هذا. فأين الوعي وأين الفهم !!

وختاما نقول إن إحياء يوم عاشوراء يكون باستحضار نعم الله علينا ، واستلهام الدروس والعبر من قصص الأنبياء والصالحين ، واستثمار ذلك في تبليغ الدين و تربية الأجيال وخدمة الوطن .

أ. عبد العزيز الإدريسي

 

 *********

المراجع :

1 - الهجرة النبوية : قيم خالدة ونماذج رائدة بحث علمي من إعداد أ.عبد العزيز الإدريسي

2 - الـمعجم الكبير للطبراني5/206 رقم 5107، وانظر «صحيح البخاري »: حديث 3748..

3 - القبس في شرح موطأ ابن أنس لأبي بكر بن العربي المعافري المجلد 2 ص149و150

4 - زاد المعاد في هدي خير العباد لابن قيم الجوزية الجزء 2 ص106 و111

5 - صحيح البخاري حديث1902

6 - زاد المعاد في هدي خير العباد لابن قيم الجوزية الجزء 2 ص121

نظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية حفل الإطلاق الرسمي لمشروع "إشراك" الذي يتوخى تأهيل القيادات الجمعوية للترافع وتقييم السياسات العمومية، والذي تدعمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولي USAID، وذلك يوم 26 شتنبر 2017 بالرباط

وقد أبرزت رئيسة منتدى الزهراء السيدة عزيزة البقالي القاسمي خلال مداخلتها على أهمية هذا المشروع بالنسبة للمنتدى الذي يتطلع لأن يصبح مؤسسة تشتغل بمهنية واحترافية وبإدارة متطورة وهيئة وسيطة لتأهيل جمعيات المجتمع المدني، وفي هذا الإطار عبرت الأستاذة عن شكرها لكل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية عن دعمها المالي والمواكبة التقنية التي توفرها من خلال أطرها، كما شكرت منظمة كونتربارت الدولية على دعمها.

هذا وقد شارك في حفل إطلاق مشروع "إشراك"، السيد مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، والسيدة دانا المنصوري مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالمغرب، والسيدة حنان الناظر، ممثلة وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، والسيد ماثيو برايدي، مدير كونتربارت الدولية إلى برنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني الذي تدعمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والذي يهدف إلى تقديم الدعم التقني للجمعيات الشريك، والسيدة فاطمة الزهراء هيرات ممثلة عن مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة.

الإصلاح

قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم عاشوراء فقال : " ما هذا ؟ قالوا : هذا يوم صالح ، هذا يوم نجَى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى ، قال : فأنا أحق بموسى منكم ، فصامه وأمر بصيامه" . رواه البخاري 1865

وإن صيام هذا اليوم له فضل عظيم عند الله  عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء ، وهذا الشهر يعنى شهر رمضان" . رواه البخاري 1867 ومعنى يتحرى أي : يقصد صومه لتحصيل ثوابه . وقال صلى الله عليه وسلم : " صيام يوم عاشوراء ، إني احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" رواه مسلم 1976  ... وإن من السنة في صيام هذا اليوم أن يصوم المرء يوماً قبله ليخالف اليهود.

فيوم عاشوراء هو صيام وشكر وذكر وعبادة وليس نياحة ، والحسين بن علي الشهيد -رضي الله عنه ولعن الله قاتله- لا يرضى لو كان حيًّا ما يقع في ذكرى استشهاده من لطم للخدود وشق للجيوب وتجريح للأجسام، فهذا كله مما نهت عنه الشريعة، ونشكر عقلاء الشيعة الذين نهوا أتباعهم عن هذا العمل البدعيّ الخرافي وأنكروا على من فعله؛ لأنه مخالف للسنة وفيه تشويه لصورة الإسلام الجميلة البهية.

إن يوم عاشوراء مناسبة نبوية شريفة يصوم فيها يوم العاشر من شهر محرم؛ حمداً لله على نجاة المستضعفين والمقهورين، ولكن أحفاد هؤلاء المستضعفين المقهورين تحولّوا إلى عصابة إرهابية وحشية لا تحمل رحمة ولا ضميراً ولا إنسانية، وما مشاهد الأطفال والشيوخ والنساء بغزة عنا ببعيد.

إن الإسلام جاء لنصرة المظلوم ومواساة المنكوب وإغاثة الملهوف من أي جنس أو بلد أو ديانة أو ملّة بغض النظر عن عقيدته ولونه ونسبه ووطنه، حتى جاء برفع الضيم عن الحيوان البهيم والطائر البريء، فرجلٌ يدخل الجنة في سُقْيا كلب، وامرأة تدخل النار في تعذيب هرّة!

ومما يجب التحذير منه الناس في هذه الأيام، هو بعض المظاهر الاحتفالية التي يقوم بعض الجهال في بعض المدن والقرى، نذكر منها على سبيل المثال:

ـ رش المارة بالماء وتبليل ثيابهم، خاصة استهداف النساء والفتيات.

ـ اقتناء المفرقعات، وتفجيرها في التجمعات وفي أبواب المدارس أثناء الخروج والدخول، فقد تؤدي إلى أصابات خطيرة في بعض الأحيان، ناهيك عن الرعب والهلع الذي تحدثه في صفوف المارة والتلاميذ.

ـ التراشق بالماء والبيض في الأماكن العمومية، واستهداف المارة بذلك، وهناك من يستغل هذه المناسبة للانتقام.

ـ اشعال النار والرقص حولها في بعض المناطق لمدة ثلاثة أيام، وهذا فيه تشبيه بالماجوسين وعبدة النار.

ـ تنظيم مسيرات للرقص والغناء، حيث يكون فيها الاختلاط الماجن بين الذكور والإناث، ويمكن أن يسفر ذلك عن بعض الممارسات الشاذة.

كل هذه المظاهر وغيرها، يجرمها الدين والقانون، فيها مخالفات شرعية وقانونية، كما نوجه عناية المسؤولين إلى ضرورة التصدي ومنع بيع المفرقعات بمختلف أشكالها وألوانها.

وندعو رجال التربية والوعاظ والأئمة، وغيرهم إلى التحسيس بمخاطر هذه المظاهر الاحتفالية، وتوجيه الشباب إلى المعاني الحقيقة، للاحتفال بعاشوراء، عن طريق المحاضرات والندوات والخطب، وغيرها من أيام الله التي فضلها عن سواها من الأيام.

كما ندعو وسائل الإعلام بمختلف أنواعها إلى الانخراط الإيجابي للتحسيس بالمعاني الروحية لهذه الأيام، وذلك بتخصيص برامج وندوات واستضافة مختصين لتحليل ومناقشة ظاهرة الاحتفال بعاشوراء، بيان ما يترتب عن هذه المظاهر الاحتفالية الخاطئة من مشاكل، وسبل محاربتها.

محمد البوشيخي

تَوْطِئَةٌ سِيَاقِيَّةٌ:

بعد الدعوة الملكية إلى مُراجعة مقررات تدريس التربية الدينية بمدينة العيون بتاريخ 26 ربيع الثاني 1437هـ/06فبراير 2016، سواء تعلق الأمر في المدرسة العمومية أو التعليم الخصوصي، اشتغلت لجنة علمية- ممثِّلة لوزارة الأوقاف ووزارة التربية الوطنية- في تكتم وسرية شديدين، وفي إقصاء تام لأهم الفاعلين-غير الرسميين- في الحقل البيداغوجي الديني، وأقصد بالضبط الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، صدر منهاج مادة التربية الإسلامية في شهر يونيو 2016، مع ما واكب ذلك من إشكالات التسمية ، هل هي تربية دينية أم تربية إسلامية؟ وحُسم هذا الإشكال بعد سجال في مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض الفضاءات العلمية والتربوية بل وفي بعض الأحيان السياسية، قلت: حُسم لصالح الإبقاء على المُسمى القديم "مادة التربية الإسلامية" نظرا لحمولته المفهومية وسِيمائه الحضارية.

بعد اعتماد المنهاج رسميا انكبت لجان التأليف ولجنة المراجعة والتقويم، على تأليف وإخراج الكتب المدرسية من المستوى الإبتدائي إلى المستوى الثانوي التأهيلي، في صراع مع الزمن، ما دفع بعض لجان التأليف إلى الانسحاب من هذه المقامرة البيداغوجية، وهو ما حصل بالفعل، كيف لك أن تؤلف كتابا بيداغوجيا يستجيب لمعايير الجودة الشاملة، في مدة أقل من 60 يوما؟؟

المهم تأخَّر موعد إصدار الكتب المدرسية لمادة التربية الإسلامية، ما جعل الموسم الدراسي 2016-2017 موسما استثنائيا حيث انطلق الموسم بدون كتب ولا مقررات، ما أدى إلى إرباك واضح في تنزيل مفردات المنهاج المُعدل، فمثلا كتب المادة للتعليم الثانوي التأهيلي لم تصل إلى في أواخر شهر نونبر 2016.

هذا الأمر دفع مُديرية المناهج في لقائها مع المشرفين التربويين بالرباط شهر شتنبر2016، إلى جعل سنة -2016/2017- سنة تجريبية، من أجل التطوير والتعديل، وفتحت الباب أمام ملاحظات والاقتراحات والتعديلات من طرف الفاعلين والمهتمين.

في غضون ذلك نُظمت العشرات من الندوات واللقاءات والورشات حول المنهاج المعدل، منها ما هو محلي وجهوي ووطني، وقد شارك في هذه الفعاليات خبراء وتربويون باحثون من مشارب مختلفة ومرجعيات متنوعة، وتجدر الإشارة إلى أن أغلب هذه الفعاليات كان من تنظيم الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، محليا أو وطنيا، إما بِشكل خاص، أو بشراكة مع بعض المعاهد أو المراكز والمؤسسات ذات الاهتمام المشترك.

تَسَاؤُلَاتٌ مَشْرُوعَةٌ:

في هذا السياق أتساءل مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، مُمثلة في "مديرية المنَاهج"، باعتبارها المصلحة المركزية المشرفة على تصريف المنهاج:

1 - لماذا تم اقصاء الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، من المشاورات في صياغة المنهاج المعدل؟ علما بأن اجترحت إشكالات المنهاج، واقترحت سبل لتطويره وتجديده، منذ الندوة الوطنية بمراكش سنة2013.

2 - ما هو مصير "إعلان حاضرة المحيط"، وهو إعلان بيداغوجي لتطوير المنهاج الجديد، يتضمن خلاصات تركيبية وتوصيات ديداكتيكية لأشغال الندوة الوطنية المنظمة من طرف المركز الدولي للدراسات والأبحاث التربوية والعلمية، وبتنسيق مع الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية فرع أسفي في موضوع:" منهاج مادة التربية الإسلامية: قراءات ومقاربات ديداكتيكية" 22-23أبريل2017.

3 - ما هو مصير "المذكرة البيداغوجية" التي رفعتها الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية أواخر شهر ماي2017، والتي تعتبر خلاصة لكل أنشطة الفروع حول المنهاج، بالإضافة إلى مخرجات الملتقى الوطني لأطر وأساتذة التربية الإسلامية، المنعقد بمدينة خريبكة 13-14ماي 2017 في موضوع: منهاج التربية الإسلامية المُراجع: الواقع وآفاق التطوير".

4 - لماذا لم يُفتح الباب أمام فُرق جديدة لتأليف الكتب المدرسية، وتم الاعتماد على اللجان السابقة، علما بأن بعض أفرادها قد أحيل على التقاعد.

5 - وهل ستكون طبعة جديدة ومنقحة لسنة 2018؟ لاستدراك الأخطاء المعرفية والمنهجية والديالكتيكية التي لم يتم تداركها في طبعتي 2016 و2017؟

6 - وهل يمكن من الناحية البيداغوجية إنتاج كتب مدرسية بمواصفات الجودة، سواء تعلق الأمر بالجانب المعرفي أو الجانب الديداكتيكي، في وقت ضيق جدا؟  ولذلك كان الضغط رهيبا سواء على لجان التأليف أو لجان المراقبة والمراجعة، والذين اعترفوا في لقاءات عديدة أن المنتوج كان دون مستوى تطلعاتهم وكفاءاتهم وخبراتهم، وانه يحتاج بالضرورة إلى التعديل والتطوير.

مُلَاحَظَاتٌ وَاقِعِيَّةٌ:

من خلال ما سبق نسجل الملاحظات الآتية:

1 - جعل القرآن المجيد هو المهيمن على المداخل أمر محمود جدا، حيث أرجع للمادة ثِقلها المرجعي، وعُمقها التربوي، وهذا في نظري المتواضع يُعتبر إضافة نوعية للمنظومة التربوية برمتها.

2 - إعادة الاعتبار لمكون السيرة النبوية من خلال مدخل الإقتداء، أمر جيد جدا لأن الفئة المتعلمة تبحث عن الأنموذج البشري الكامل، الأمر الذي ستجده لا محالة في سيرة خير الخلق وحبيب الحق عليه الصلاة والسلام.

3 - تبقى الدعوة ملحة وقائمة إلى مراجعة المنهاج المعدل لأنه لم يستجب إلى تطلعات الفاعلين التربويين، والممارسين الفعليين.

4 - بالنسبة للكتب المدرسة ركزت على الجانب المعرفي والكمي وأهملت الجانب الديداكتيكي والمنهجي، الذي ينمي لدى المتعلم مهارات: الفهم التحليل والاستنتاج والمقارنة والتعليل والدليل، والتركيب والربط..... وهذا لا يعني جميع الكتب المدرسية، بل هي درجات في هذا الصدد، وأكثرها استجابة للمقاربة الديداكتيكية في التأليف هو كتاب:" فضاء التربية الإسلامية"، لمن أرادة الإفادة والمقارنة.

5 - أما تسميتها بطبعة جديدة ومنقحة 2017 ففيه تدليس، لأن كثير من الكتب المدرسية لم يضيفوا شيئا سوى: «أعوذ بالله من الشيطان الرجيم"، بل إن الأخطاء المعرفية والمنهجية التي تداولها أساتذة المادة بمواقع التواصل الاجتماعي، لم يتم استدراكها وتصحيحها، ولنا أكثر من مثال وشاهد.

6 - وبالتالي ليس هناك فرق هيكلي أو جوهري، بين طبعة 2016 وطبعة 2017، الأمر الذي أربك الأسر، ولا شك بطريقة ما أسهم في مرور دراهم معدودة إلى الحسابات البنكية للمنتفعين.

7 - نعم تمت إعادة صياغة درس" الإيمان والفلسفة" من كتاب منار التربية الإسلامية السنة الأولى من التعليم الثانوي التأهيلي، نظرا لما أثاره هذا الدرس من سجال فكري وعلمي، بل وإيديولوجي خصوصا بعد البيانات النارية من طرف جمعية مدرسي الفلسفة.

إَشْكَالَاتٌ مِنْهَاجِيَّةٌ:

 من الصعوبة الإحاطة -في هذا المقال المقتضب-  بكل إشكالات المنهاج بناء وتنزيلا، وكذلك الإحاطة بكل الاختلالات التي شابت تأليف الكتب المدرسية، رغم متابعتي الدقيقة للمنهاج منذ صدوره في يونيو 2016، ودخوله حيز التنزيل البيداغوجي والتجريب الديداكتيكي والمقاربة التعليمية التعلمية، ولذلك نطرح هذه الإشكالات في أفق تطوير المنهاج المُعدل، أو تجاوزه: 

ماهي النظرية المعرفية المؤطرة للمنهاج؟ ماهي الرؤية البيداغوجية الناظمة لمفردات المنهاج؟ ما هي ملامح التميز المنهجي والبيداغوجي لهذا المنهاج، مقارنة بالمناهج السابقة؟ إلى أي حد يستجيب المنهاج للمستجدات المعاصرة؟ وإلى أي حد استجاب المنهاج لتطلعات الفاعلين التربويين؟ وهل من استعداد لمعالجة بعض الأعطاب التي ظهرت وستظهر أثناء التنزيل والتجريب؟ وماهي الصيغ الناجعة لتنزيله؟ وكيف نستثمر الآليات التقويمية والمقاربات التقييمية للمنهاج؟.

هذه هموم شخص مسكون بتربية الأجيال وخدمة الوطن، نسأل الله التوفيق للجميع.

 

 ينظم منتدى الزهراء للمرأة المغربية حفل الإطلاق الرسمي لمشروع "إشراك" القيادات الجمعوية في الترافع وتقييم السياسات العمومية" الذي يمتد على مدى أربع (4) سنوات بجهة الرباط سلا-القنيطرة، بشراكة وتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية USAID وتعاون مع منظمة كونتربارت الدولية " COUNTERPART"، وذلك يوم الثلاثاء 26 شتنبر2017.

ويهدف المشروع إلى المساهمة في تأهيل جمعيات المجتمع المدني للنهوض بالأدوار الدستورية الجديدة وذلك عبر ثلاث مرتكزات:

1 - تقوية قدرات المنتدى ليضطلع بالدور الريادي في مجال الترافع والتأثير في السياسات العمومية؛

2 - تعزيز قدرات 40 جمعية محلية في مجال الترافع وصياغة وتقديم العرائض؛

3 - تعزيز قدرات 60 شاب وشابة موزعة كالآتي:

20  شابة مناصرة لحقوق المرأة؛

20  من المراسلين الحقوقيين الشباب؛

20  من المراقبين الشباب يتقنون آليات الترافع المحلي والوطني.

الإصلاح