انطلاقا من قوله تعالى  في سورة البقرة: ﴿وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا﴾، نظم القسم الجهوي للشباب لحركة التوحيد والإصلاح بالجهة الكبرى للقرويين دورة الحكمة: الملتقى الجهوي الرابع لأطر الشباب بقاعة الاجتماعات التابعة للقصر البلدي لمدينة مكناس، وذلك يومي السبت والأحد 6و7 ربيع الأول 1439 الموافق ل25و26 نونبر 2017.

وقد استهدف المنظمون خلال هذه الدورة أعضاء القسم الجهوي للشباب، والمشرفون على العمل الشبابي بالمناطق والقطاعات والفروع، والأطر المشتغلة بالعمل الشبابي بالفروع والمناطق، ومسؤولي المواقع الجامعية بالجهة.

23843492 567086306963812 8637902254738874634 n

وحاول الجميع تحقيق مجموعة من الأهداف  نذكر منها :

  • تواصل قيادة الحركة مع اللجان والهيئات المشتغلة مع الشباب بالجهة .
  • الوقوف على العمل التربوي في صفوف الشباب ومدارسة سبل ترشيده وتوسيعه وتطوير منهجيته والتأكيد على أهمية الانفتاح.
  • استيعاب ومدارسة رؤية العمل الشبابي وتجديد الوعي بواقع شباب اليوم.

وقد انطلقت فقرات هذا الملتقى بكلمة لممثل منطقة مكناس قدمها المسؤول الدعوي للمنطقة محمد شكيب الرمال، وكانت الحصة الأساسية لليوم الأول عبارة عن  كلمة للدكتور عبد الله بوغوتة في موضوع : عملنا التربوي مع الشباب بين الممارسة والأثر. وينتهي برنامج اليوم الأول بعرض التجارب الناجحة للمناطق بالجهة .

اليوم الثاني افتتح بكلمة تربوية حول "فضل الإحسان قدمها الأستاذ هاشمي عبد الواحد مسؤول العمل الشبابي بمنطقة الريصاني- ارفود. تم محاضرة بعنوان "نحو استيعاب حقيقي لرؤية العمل الشبابي " للأستاذة إيمان نعاينيعة عضو المكتب التنفيذي الوطني ومسؤولة  قسم الشباب المركزي، تلتها فقرة التتويج حيت احتفل الملتقى بتكريم المسؤول السابق للقسم الجهوي للشباب الأستاذ عيسى البعير تقديرا لمجهوداته وعرفانا بالجميل بحكم توليه لمسؤولية القسم لولايتين متتاليتين 2006/2010 2010/2014، تم تتويج منطقة فاس بجائزة العضوية في صفوف الشباب النسخة الأولى الموسم الدعوي 2017/2018، واختتمت هذه الفقرة بتكريم التلميذ عبد الله بوعمود من منطقة مكناس بمناسبة فوزه بالجائزة الأولى الوطنية لمسابقة القراءة صنف الإعدادي والتي نظمها القسم المركزي للعمل الشبابي .

23843577 567414043597705 8193511738055770107 n

هذا، وقد انتهت أشغال الملتقى الجهوي بتوزيع الحضور على ثلاثة ورشات تفاعلية :

الأولى حول "آليات تنزيل حملتي القراءة والنجاح" من تأطير الأخ عبد اللطيف الركيك مسؤول الشباب بفاس.

الثانية حول "العمل الشبابي وسؤال الانفتاح"من تنشيط الأستاذ عبد الحي الوادي عضو قسم الشباب الجهوي - جهة القرويين الكبرى  .

الثالثة حول "المؤسسات التعليمية و حملة المدرس" من تنشيط الأستاذ جمال بخوش عضو قسم الشباب المركزي.

عبد العالي السباعي

نظمت لجنة العمل الشبابي فرع أنفا الحي الحسني الحلقة السادسة واﻷخيرة من مشروع "في ضيافة قيادي"، وذلك يوم 7 نونبر 2017م. وللتذكير، فهو مشروع تأهيلي لعضوية الحركة يستهدف خاصة فئة الشباب. وقد كان مستضيف هذه الحلقة الدكتور المقرئ أبو زيد الإدريسي حيث حاوره الشباب في موضوع "القضية الفلسطينية: جذورها التاريخية وتحدياتها المعاصرة".

image004

وفي معرض كلامه، بَيَّن الدكتور أبو زيد أن للصهيونية أصولاً مسيحيةً، تبناها يهودٌ علمانيون من قبيل 'تيودور هرتزل' وغيره كما تحدث عن "وعد بلفور" المشؤوم وتطرق لحيثيات وآفاق المصالحة بين حركتي  حماس وفت،  وكذلك لما شاهده خلال مشاركته في أسطول الحرية ومدى إعجابه بصمود الإنسان الغزاوي المحاصر وبخاصة المرأة الفلسطينية التي تعاني بين زوج مُتَوفٍ وابن شهيدٍ أو معتقلٍ...

وفي نهاية الحوار وجه الدكتور أبو زيد رسالة للشباب من أجل مساندة ودعم القضية الفلسطينية بقوة وباستمرار.

محمد  بوزياتي

بمناسبة افتتاح مقر الجديد، وبمناسبة ذكرى عيد المولد النبوي الشريف، نظم الفرع المحلي لحركة التوحيد والإصلاح ببنسودة محاضرة تفاعلية  تحت عنوان: " المولد النبوي: ذكرى وتذكير "، وذلك يوم السبت 06 ربيع الأول 1439هـ موافق 25 نونبر 2017 بمقر الحركة الجديد ببنسودة.

سلط فيها الضوء الأستاذ الفاضل عبد الحي بن عبد الجليل الضوء على أسباب الاحتفال بذكرى مولد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، حيث توقف عند حديث لرسول صلى الله عليه وسلم  «عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: خَطَّ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطًّا، وَخَطَّ عَنْ يَمِينِهِ خَطًّا، وَخَطَّ عَنْ يَسَارِهِ خَطًّا، ثُمَّ قَالَ: «هَذَا سَبِيلُ اللَّهِ» ، ثُمَّ خَطَّ خُطُوطًا فَقَالَ: «هَذِهِ سُبُلٌ، عَلَى كُلِّ سَبِيلٍ مِنْهَا شَيْطَانٌ يَدْعُو إِلَيْهِ» ، وَقَرَأَ "أَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ"[الأنعام:153]".

وركز المحاضر على أن الاحتفال الحقيقي هو اتباع الصراط المستقيم الذي هو هذا الدين الإسلامي الحنيف بالالتزام بما أمر به واجتناب ما نهى عنه. وهذه الاستقامة يقول المحاضر لا تكون إلا بالارتباط بالكلمة الطيبة المبينة في قوله تعالى ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ﴾ (سورة إبراهيم الآية:24-25). التي خصها بالشرح والتحليل.

أحمد ابرومي

الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 10:13

فرع ابن امسيك ينظم المنتدى الشبابي الأول‎

نظم فرع ابن امسيك المنتدى الشبابي الأول تحت عنوان: "طرق ووسائل إبداعية للحفظ والمراجعة"، وذلك يوم السبت 06 ربيع الأول1439 هجرية الموافق ل 25 نونبر 2017 ميلادية.

تم تأطير هذا المنتدى من طرف الأخ بدر الخلفي الذي أبدع وجعل العرض تفاعليا منذ بدايته وحتى نهايته، حيث استهل مداخلته  بطرح سؤال على المستفيدين حول تطلعاتهم وآفاقهم في الدراسة ومعدلات النجاح.

كما تخلل العرض محاور متعددة منها : كيف تخطط للنجاح، مهارات للحفظ وأخرى في تذكر المعلومة.

 وتميز العرض كذلك بإشراك المستفيدين في بعض التمارين التي لاقت استحسانهم .

ليختتم العرض بالدعاء وضرب موعد ثان للمنتدى بتاريخ 30 دجنبر المقبل إن شاء الله.

الإصلاح

في إطار الأنشطة الشبابية، تم عقد أول منتدى شبابي مشترك بين فرعي عين الشق وكاليفورنيا مساء يوم السبت 06 ربيع الأول 1439 هجرية الموافق ل 25 نونبر 2017 ميلادية بدار الشباب عين الشق.

 افتتح النشاط بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم والترحيب بالحضور الشبابي وبالأخ المؤطر.

 وبعد توضيح الإطار العام الذي تندرج فيه هذه المنتديات الشبابية والغاية المتوخاة منها، تم الاستماع إلى مداخلة المؤطر التي اعتمد فيها إلى مقاربة تفاعلية في معالجة المحاور التالية:

- التعريف بالإطار المفاهيمي للموضوع ( تفوق/ دلالات/مسؤوليات) انطلاقا من تشريح تمثلات الحاضرين.

- التفوق الدراسي: كقضية- كمبحث - كمسار - كنتائج بالنسبة للفرد و المجتمع

- صفات المتفوق: - معرفيا- وجدانيا ومهاريا

- المقارنة بين التوافق الايماني واللايماني ( السلف الصالح كنموذج )

- بعض معيقات التفوق ( المجتمع - التقاليد...)

وتوقف المؤطر عند مآلات التفوق الدراسي - نظرا لضيق الوقت - والتي سيتناولها بالتفصيل في الحلقة المقبلة بمشيئة الله وختم اللقاء بالدعاء الصالح.

الإصلاح

أكد العالم المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني أن العالم الإسلامي تتقاسمه ثلاث اتجاهات أكبرها المذهب الأشعري والماتريدي، حيث اعتبر أنهما أكبر المذاهب الفكرية والعقدية كما أنهما متقاربان جدا.

وأضاف الريسوني في معرض رده على سؤال خلال المحاضرة التي أطرها حول "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، في إطار الموسم السابع من سلسلة دروس سبيل الفلاح، أن الاختلافات بين هذين المذهبين لم يعد لها قيمة علمية، حيث يكادان يكونان منهجا واحدا ومذهبا واحدا، على انه يمكن اعتبار المذهب الماتريدي أكثر عقلانية واعتزالية شيئا ما، فهو يحادي المعتزلة والمذهب الأشعري يحادي الحنابلة هذا بنظرة مجهرية.

أما التوجه الثالث فهم الحنابلة وهم الأقل، ولو أنهم في هذا الزمان لهم ذيوع وشيوع ولهم صولة وجولة.

وخلص في الأخير إلى أن الفكر الأشعري والماتريدي يجب أن ينظر لهما في الوحدة التي بينهما باعتبار هذه هي الأمة الإسلامية في عقيدتها وتصوراتها ومنهجها العقدي والفكري.

الإصلاح – س.ز

أكد رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي أن الحركة تولي مسالة التعليم أهمية كبيرة ويتجلى ذلك في تفاعلها مع القضايا التي تهم الشأن التعليمي من خلال إصدارها للبلاغات كان أخرها بلاغين تطرقا إلى قضيتين أساسيتين وهما : تثمين مختلف الإجراءات التي صاحبت الدخول المدرسي من أجل الضبط والحزم، ومن أجل تأمين المحيط المدرسي وتنقيته من كافة الشوائب وخاصة العنف والمخدرات، وهي الأمور التي دعت الحركة إلى تقوية كل الجهود التي تساهم في إصلاحها، ثم قضية لغة التدريس والتي نبهت الحركة فيها إلى الارتباك الذي يحصل في هذه القضية والتي يجب أن يكون فيها وضوح كاف للفاعلين وخصوصا للحكومة من أجل عدم إرباك مسار هذه العملية.

وفي معرض رده على سؤال حول ظاهرة العنف في التعليم خلال حوار خاص أجراه مع موقع الإصلاح، أوضح شيخي أن قضية العنف المدرسي أصبحت حاضرة في وسائل الإعلام، وأن الحركة تستنكر أي عنف يتعرض له المدرسون والتلاميذ والطلبة.

وهكذا دعا شيخي إلى أن تتكاثف الجهود لأجل إصلاح هذا الوضع، مضيفا أن الحركة ومن خلال قسم الشباب يعكفون على التحضير لحملة حول العناية بالمدرس، حيث لوحظ في السنوات الأخيرة تبخيس لهذا الدور بالمقارنة مع ما كانت عليه الأمور في السابق، والحملة ستكون في إطار مقاربة تشاركية تنخرط فيها الحركة إلى جانب هيئات أخرى سيتم التشاور معها من أجل إعادة الاعتبار للمدرس.

الإصلاح – س.ز

الخميس, 23 تشرين2/نوفمبر 2017 13:25

الحركة والمجتمع

احتدم النقاش في الفترة الأخيرة وكثر القيل والقال بين فئة من الناس داخل الفضاء العام، وخاصة وسائل الإعلام بمختلف وسائطها، عن ما يسمى تراجعا يحصل لدى الحركة الإسلامية في الناحية التربوية، ويعقدون مقارنات بين المستوى التربوي الحالي، ومستوى الجيل المؤسس زمن التسعينات (وما قبلها)، أي قبل الوحدة وبعدها، مقارنات تجعل المسبقات النظرية حقيقة وتدعي أن الجيل الأول هو جيل الرواد في كل المستويات وهو جيل التربية والتزكية الروحية والأخلاق العالية وهو جيل القراءة وطلب العلم، وجيل النضال والتضحية، مقابل إدانة واضحة للجيل الجديد من الشباب.

لكن الغريب في الأمر أن هؤلاء، منهم من هو داخل التنظيم ومنهم من هو خارجه، لا يأخذون بعين الاعتبار دور المجتمع في المعادلة، وكأنهم ينكرونه، ويفتقدون للوعي التاريخي الذي يقول بوجود عوامل اجتماعية وتاريخية وسياسية وثقافية موضوعية توجه مسارات المجتمع في اتجاهات معينة، وتصنع التحولات التي تمس نظام القيم والأخلاق الاجتماعية، وغيره من الأنظمة الثقافية والرمزية. وهنا أعتقد وبكل بساطة، أن الحركة  الإسلامية، وأعني حركة التوحيد والإصلاح خاصة، جزء من المجتمع، ونسب الانحلال تزايدت كثيرا في المجتمع، وبالتالي من الطبيعي أن يتأثر المستوى التربوي للحركة شئنا أم أبينا، وأخص بالحديث فئة الشباب.

لا أدري بأي منطق يتحدث هؤلاء عن ضرورة استبعاد أي عضو شاب أو كهل أخطأ ! أو كانت له أي زلة تربوية، أو لنفرض حتى لم يكن شخصا مستقيما كما يجب… لماذا هذا التصوير الملائكي ! هل من شروط العضوية أن تتخلى عن صفة الخطأ في الإنسان ! لماذا تريدون دفع الشباب للتناقض مع نفسه، والسقوط في المثاليات والأحلام، والأسر المثالي للنماذج التاريخية، "الظهور بمظهر المتدين وعكس ذلك بوجه آخر في الخفاء" هذا من الأسباب المباشرة خلف نظرة المجتمع، ولنكن صرحاء ففئة عريضة محايدة لا دوافع سياسة لها ترى في أبناء هذا التنظيم منافقين لا أكثر، ويتجلى هذا أيضا في بعض (وأؤكد على "بعض") القياديين الذين يتحدثون بعيدا عن الواقعية، يخاطبون بخطاب ويطبقون خلافه، ولهذا فسح المجال للمجتمع أن يقارن كلامهم بأبنائهم فيجد شرخا واضحا، وهي نفسها العقليات التي تعتبر أن فكرة أي شخص لا يجب أن تصل بسهولة، بل يجب أن يكافح من أجلها مهما كانت صوابا، أتفق مع الصبر والنضال من أجل الفكرة، لكن لا أتفق مع أن هذا أهم من استفادة التنظيم من مئات الأفكار، بل وتحفيز عقل المنتمين  على التفكير والإبداع… عوض تنميطهم وتلقينهم ما يجب فعله وفقط ! لهذا لطالما أكدت على تتمة العبارة الشهيرة "الرأي حر والقرار ملزم" شريطة أن يؤخذ الرأي بعين الاعتبار، ببساطة إنك لن تلزمني بقرارك ما لم تكترث لرأيي، وأيضا من هذه التجليات التعامل مع الشباب… وهنا على كثير من المربيين والمؤطرين والمسؤولين تغيير عدة أفكار راسخة لم تتجدد، فالشباب استيعاب، والتربية صبر وذكاء، لست ألعب دور الأستاذ هنا ولكن هذا ما تعلمت من أناس يعرفون من أين تؤكل الكتف، يعرفون السبيل لقلوب الشباب كي يزرعوا فتيل حب الله والوطن واستيعاب معنى الانتماء لمشروع إصلاحي.

 وعموما يبقى هذا التدافع بين العقليات والأجيال أمر طبيعي جدا ومحمود  بل وصحي كونه يظهر التجدد والتطور داخل التنظيم، لا تقديس لشخص، ولا تقليل من احترام أحد، وهذا التجديد هو نبض الحياة لأي تنظيم، من الطبيعي أن تختلف العقول، حتى تنتج فكرا جديدا متطورا، فالعقول التي لا تتقلب وتتساءل وترفض وتنتقد وتفضل العيش في جلباب الآباء هي حتما عقول غير حرة، وبالتالي غير قادرة على الإبداع. بلغة أخرى، الدين يجدد فما بالك بعقل تنظيمي  يعد وسيلة للدعوة لا غاية في ذاته، بعيدا عن القداسة، فهذا التغيير حصل قبلا، ويحصل الآن، وسيحصل مستقبلا، وكل مرة يحمل في طياته دفعة جديدة نحو الأمام، ولعل من أولوياته هذه المرة تغيير النظرة المغلوطة لدى فئات عريضة من المجتمع، وزيادة تواجدنا المخجل داخله، وأهم شيء استيعاب المجتمع بعيوبه ومزاياه كي لا نجد أنفسنا خارج السرب، فنحن أولا وأخيرا جزء منه، ولا هم لنا سوى المساهمة في توجيهه نحو الفلاح، واستيعاب المجتمع يتطلب قراءة الواقع كما هو لا القفز عليه وتجاهله وإنكار معطياته الموضوعية، والتعامل مع إشكالاته بفهم تاريخي ورؤية واقعية، وبأدوات ملموسة تستطيع مجابهة التحديات والجواب عن الحاجيات الموضوعية للناس.

بمناسبة الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة، نظمت اللجنة الشبابية بمنطقة آسفي طيلة أيام 16/17/18 نونبر 2017 دوري في كرة القدم لفائدة شباب الأحياء بدار الأطفال، تحت شعار "الرياضة أخلاق وتربية".

وقد عرف الدوري مشاركة ثمان فرق موزعة بين فرعي الشمال والجنوب، حيث تم تنظيم الفرق على شكل مجموعتين وكل مجموعة تضم أربع فرق.

WhatsApp Image 2017 11 18 at 20.19.20

على إثر نظام المجموعات تأهلت فرقة الصقور وتمثل حي سيدي عبد الكريم وفرقة الترجي ممثلة لقطاع الزاوية، وفي المقابلة النهائية تعادل الفريقان ليكون الفيصل بينهم ضربات الترجيح، والتي رجحت فرقة الصقور بمعدل ست نقاط مقابل خمسة وتم تتويج الفرقة الفائزة فرقة الصقور بكأس فضية وبذلة رياضية لكل لاعبي الفرقة وكذلك تم تتويج فرقة الترجي بكأس فضية .

انتهى الدوري بتبادل العناق بين أفراد الفرقتين إعلاء لمبدأ الروح الرياضية، وكذلك الهدف العام من الدوري الترفيه عن النفس والاستعداد للدخول المدرسي بنفس جديد وكذلك تحقيق الأخوة والصداقة.

أيوب النجيم

في إطار الأنشطة الإشعاعية التي دأب فرع عين الشق على تنظيمها، كان الموعد يوم السبت 18نونبر 2017  مع خيمة تواصلية  بمناسبة عيد الاستقلال.

قام شباب عين الشق بتنظيم هذه الخيمة تحت شعار: "جدد حبك للوطن قناعة وإلتزاما وعطاء" .

IMG 20171119 WA0034

وفي هذا الإطار، ألقى  الأستاذ  ادريس الشنوفي أستاذ مادة التاريخ كلمة تلخصت حول أهمية حب الوطن، وذلك بالمساهمة في تنميته كل حسب موقعه باعتبار انه لا استقلال بدون تنمية، كما ركز على أهمية العمل الجمعوي التطوعي باعتباره عاملا أساسيا وجوهريا  في تنمية المغرب وتطوره.

كما رافق الخيمة معرض لرموز وأعلام مغربية بصمت تاريخ وحاضر المغرب في مختلف المجالات منها : الفكري العلمي الفني الرياضي.

الإصلاح