تحتفل دول العالم بـ"اليوم العالمي لحقوق المستهلك" والذي أقرته الأمم المتحدة في 15 مارس من كل عام، حيث بدأ الاحتفال باليوم العالمي للمستهلك في 15 مارس 1983 وفي 9 ابريل 1985 اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة المبادئ التوجيهية لحقوق المستهلك، وقد تضمنت الحقوق الثمانية التي وفرت إطارا قويا لسياسات حماية المستهلك في العالم.

ويهدف اليوم العالمي لحماية المستهل إلى :

1 - المطالبة بالحقوق الأساسية والرئيسية للمستهلك «حقوق المستهلك الثمانية».

2 - المطالبة باحترام حقوق المستهلك وحمايته.

3 - تسليط الضوء على بعض الممارسات الخاطئة وغير الأخلاقية والتي تضر بمصالح المستهلك والبيئة.

4 - مخاطبة الجهات الحكومية بإصدار التشريعات بحيث توفر المعلومات اللازمة للمستهلكين في التعامل مع السلع والخدمات.

وهكذا، وفي عام 1985، أقرت الأمم المتحدة مفهوم حقوق المستهلك من خلال مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية لحماية المستهلك، والتي وسعتهم لتشمل الثمانية الحقوق الأساسية:

1- الحق في السلامة

التأكيد على هذا الحق يهدف إلى الدفاع عن المستهلكين ضد الإصابات الناجمة عن المنتجات ويقتضي ألا تتسبب المنتجات بأي ضرر على مستخدميها إذا كان هذا الاستخدام يتم على النحو المنصوص عليه.

2- الحق في الحصول على المعلومات

هذا الحق ينص على وجوب أن توفر الشركات للمستهلكين ما يلزمهم من المعلومات المناسبة الكافية لاتخاذ قرارات شراء مدروسة و ذكية. و لذا يجب أن تكون معلومات المنتج المقدمة من قبل المصنعين كاملة وصادقة و هدف تحقيق الحماية من المعلومات المضللة في مجالات التمويل والإعلان.

3- الحق في الإختيار

الحق في الاختيار الحر بين عروض المنتجات ينص على حق المستهلك في تنوع الخيارات المتاحة أمامه من شركات مختلفة ليختار ما يناسبه من بينها. 

4- حق الاستماع إلى آرائه

هذا الحق يمنح المستهلكين القدرة على رفع الشكاوى والمخاوف حول منتج ما من أجل معالجتها بكفاءة و مرونة.

5- الحق في إشباع الاحتياجات الأساسية

هذا الحق يقتضي ضرورة أن يكون للناس حق الحصول على السلع الأساسية والخدمات الأساسية وما يكفيهم من الغذاء والكساء والمأوى والرعاية الصحية والتعليم المرافق العامة والمياه والصرف الصحي

6- الحق في التعويض

الحق في التعويض يوفر للمستهلكين لتلقي تسوية عادلة عن المطالبات المشروعة، بما في ذلك التعويض عن التظليل أو السلع الرديئة أو الخدمات غير المرضية.

7- الحق في توعية المستهلك

الحق في تثقيف المستهلك ينص على أن يكون للمستهلك الحق في اكتساب المعارف والمهارات المطلوبة لممارسة الاختيارات الواعية بين السلع والخدمات، وأن يكون مُدركاً لحقوق المُستهلك الأساسية ومسؤولياته وكيفية استخدامها.

8- الحق في بيئة صحية

يدعو الحق الأخير لحق العيش والعمل في مكان عمل أو منزل خال من المخاطر للأجيال الحالية والمستقبلية.

س.ز / الإصلاح

تحت شعار قوله تعالى : (وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ، وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰ، ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰ)، نظمت اللجنة الإقليمية للشباب بإقليم أنفا-الحي الحسني الملتقى الإقليمي الأول للأطر الشبابية؛ وذلك يوم الأحد18 جمادى الثانية 1440 هـ الموافق ل 24 فبراير 2019م.

فبعد افتتاح هذا الملتقى بآيات من الذكر الحكيم، كان للحضور موعد مع مداخلة تربوية للأستاذة رشيدة وغراوي في كلمات مذهبات حول الآية موضوع شعار الملتقى، بعد ذلك جاء دور كلمة لجنة العمل الشبابي التي ألقاها الأستاذ محمد بوزياني(مسؤول الملف بمكتب الإقليم) لتختم بذلك الجلسة الأولى.

image009

أما الجلسة الثانية والتي سيرتها الأستاذة نادية غلبان، فكان طابعها معرفي بامتياز من خلال العرض الذي قدمه الأستاذ جمال باخوش مسؤول قسم الشباب حول التوجه الاستراتيجي للحركة في مجال الشباب، والذي بسط فيه تلك الثلاثية المميزة لهذا التوجه وهي:  التوسيع، والتجويد، والتأهيل، وقد عرف هذا العرض إقبالا كبيرا من حيث الإنصات والمشاركة والمناقشة.

وبعد استراحة شاي وفي جلسة ثالثة أطرها الأستاذ رضى الحكيم بناني، استمتع الحضور بعرض مميز حول التطوير المستمر بطريقة جد تفاعلية مع الشباب الحاضر.

وفي نفس الجلسة التي سيرها الأخ المهدي فكري، تم عرض تجارب شبابية ناجحة مثل نموذج "منتدى الشباب" بفرع أنفا-سيدي بليوط من تأطير الأستاذة نادية الرايس.

ذ. محمد بوزياني

نفذ متطرفون صهاينة من أنصار "جماعات المعبد أو الهيكل المزعوم"، اليوم الخميس 14 مارس 2019، اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك، وسط حراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، حيث أشار شهود عيان إلى أن مجموعات المستوطنين التي تقتحم الأقصى من باب المغاربة تغادره بعد جولة استفزازية من باب السلسلة، ثم تعاود مرة ثانية وثالثة اقتحامه من باب المغاربة لتسجيل رقم قياسي بعدد المُقتحمين.

وكانت "جماعات الهيكل" المتطرفة المنضوية في إطار ما يسمى "اتحاد منظمات المعبد"، قد جدّدت دعواتها في الأيام الأخيرة لأنصارها وجمهور المستوطنين للمشاركة الواسعة فيما أسمته اجتياح الأقصى صباح اليوم.

من جانبه، أهاب مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية في القدس- في بيان أصدره أمس، بالمواطنين إلى مواصلة رباطهم وشدّ الرحال إلى الأقصى، لـما يشكله هذا الرباط من أثر بالغ في تفويت الفرصة على الاحتلال ومستوطنيه من تحقيق مخططاتهم العدوانية التي تحاك ضد الـمسجد الأقصى الـمبارك/الحرم القدسي الشريف".

من جهتها دعت مجموعات شبابية مقدسية للحشد والتواجد في باحات المسجد الأقصى ومصلى الرحمة غدا الخميس، وذلك تصديا لدعوات المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى، كما دعت اللجان الشعبية للدفاع عن الأقصى، والمؤسسات والهيئات المقدسية للنفير العام وشد الرحال للأقصى غدا الجمعة 15/3/2019.

يذكر أن الاحتلال قد أغلق المسجد الأقصى يوم أمس في وجه المصلين واعتدى بالضرب على المرابطات فيه، وشن صباح اليوم حملة اعتقالات كبيرة طالت 19 مقدسيا.

س.ز / الإصلاح

الأربعاء, 13 آذار/مارس 2019 16:55

هل للمجتمع الحق في أن يدرس بلغته ؟

نعم، وجب إذا تدريس العلوم في الجامعة بالعربية وتزكية العربية في سوق الشغل..هذا هو تكافؤ الفرص أما أن ندرس العلوم في الثانوي والجامعي بالفرنسية فهذا  يخدم أساسا من لا يتكلم في بيته إلا بالفرنسية ويمنع 90  % من طلبة المغرب من التفوق بسبب اللغة .

أين المشكل ؟ أدخلوا في رأس الشعب مغالطات وأثار المستفيدون من الفرنسية اجتماعيا والكارهون لها دينيا غبارا وضبابا يعسر النظر بوضوح ..والنظر بوضوح : تعريب الجامعة المغربية !

نعم، ممكن في أقل من 5 سنوات.. الطب مستعد في أقل من سنتين لأن 70% من المقرر الطبي في المغرب ترجم من خلال أطروحات أقرتها لجان الدكتورة ..

ممكن في أقل من 5 سنوات لأن جل أساتذة الشعب العلمية في الجامعة المغربية اليوم درسوا العلوم بالعربية في الثانوي.. سهل عليهم الرجوع إلى عربيتهم تدريجيا مع تضحية قليلة تستحقها لغة القرآن .

ممكن في أقل من 5 سنوات لأن المصلحات لم تعد حاجزا فهي لا تفوق 5 % في المقالات العلمية، وأكثر من 90 % منها موجودة في معاجم متخصصة، وباقي كلمات المقالات العلمية تابعة لحضارة أخرى يجب "تقمصها" لاستيعاب المعنى ..

ممكن في أقل من 5 سنين لأن المغاربة يحبون لغة القرآن والجيل "الحالي" غير مستعد للتفريط فيها، المستفيدون من الفرنسية ينفذون مخطط فرنسا حتى يتساهل فيها الجيل المقبل، نعم .. تكافؤ الفرص المغلوط يلزم اليوم الأسر التكلم مع أطفالها بالفرنسية فأصبحوا لا يجيبون إلا بها و يفضلونها على لغة القرآن ..

والمغالطات أكبر وأدهى : الدول المتقدمة تدرس العلوم بالإنجليزية (كذب) وسبب هجرة الجامعة هو تدريس العلوم بالعربية ( الصواب: سوء تدريس الفرنسية 10 سنوات واحتقار المعلم والأستاذ ماديا ..

المسؤول ؟ حكومات ما بعد الإستقلال).

مغالطات تنشر في الراديو والتلفزة والبرلمان ومن رؤساء الجامعات فضلا عن الأحزاب التي لا تحترم لا دستور ولا تعتز بوطنيتها ..

مغالطات .. خلط بين تدريس اللغات ولغة تدريس العلوم وكأن تدريس العلوم "بالعبرية" منع الصهاينة التواصل بالإنجليزية مع العالم .

حجتهم أن بعض المدافعين عن العربية درسوا أبناءهم بالفرنسية كأن الصادقين في الأمازيغية درسوا آباءهم بالأمازيغية ..

الأمازيغية ثقافتنا.. لغة أجدادنا.. لكن مبادئنا قبل عرقنا، وإسلامنا نحن المغاربة قبل أمازغيتنا ..

مفتاح قرآننا عربي، مستقبلنا في العربية، مستقبل الإنسانية في حاجة ملحة إلى قرآن أنزل عربيا لقوم يعقلون ..

نعم .. "الجهاد" في هذا الأمر مستعجل، فالهوية تحتضر : أنا وأنت نموت ..موت هادئ .. موت نائم ..

استيقظوا فإن نومكم عميق ..

استيقظوا فإن هويتكم تسرق ..

مسيرات .. ووقفات .. ثم إضراب عن الطعام ..

أعجاز نخل خاوية

نكون بدون هوية

هويتنا رسالة إلاهية ..

لإنقاذ الإنسانية ..

من الأنانية ..

أحمد عزيز بوصفيحة

يعتزم مختبر الدراسات الإسلامية والتنمية المجتمعية تنظيم ندوة دولية في موضوع: “الجهود الإصلاحية في المنطقة المغاربية بعيون الطلبة الباحثين”، رغبة منه في تعميق البحث في هذه القضايا، ومواكبة لمشاريع الأطاريح التي يشتغل عليها الطلبة في تكوينات الدكتوراه خاصة فيما يتعلق بهذه الموضوعات، واستشرافا لأهمية البحث الجماعي في المناخ المغاربي، وذلك يومي 2 – 3 أبريل 2019 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة.

وقد حددت محاور الندوة في :

- الجهود الفردية لأعلام المصلحين المغاربيين.

- المدارس والحركات الإصلاحية في المنطقة المغاربية.

- القضايا والمفاهيم ذات الصلة باهتمام العلماء المصلحين.

وتأتي هذه الندوة لتسليط الضوء على الجهود الإصلاحية التي عرفتها المنطقة المغاربية في العهود السابقة ساهم فيها ثلة من المصلحين بصفة فردية، وكان للحركات والمدارس الإصلاحية أثر عميق في ترسيخ قيم الإصلاح وتوسيع أفاقه، وطالت هذه الجهود جملة من القضايا والمفاهيم والمعاني التي استأثرت بكثير من النظر والتجديد والدراسة والتحقيق.

بالإضافة للدور الكبير للجامعة والبحث العلمي في قيادة هذه الجهود وتوجيهها، إضافة إلى عوامل داخلية تمثلت في المناخ الاقتصادي والاجتماعي والنظم السياسية والتربوية والتعليمية والإعلامية السائدة، هذا دون إغفال للعامل الخارجي ودوره في ذلك.

الإصلاح

اعتبر الدكتور سالم محمد انجيه أن شعار:" إلغاء الاستثناء وتثبيت القاعدة القانونية" الذي اختاره المجلس الوطني لحقوق الإنسان للحملة للوطنية لمحاربة ما يدعي أنها ظاهرة تزويج القاصرات ينطوي على نظرة أحادية في موضوع حساس وجد معقد، قد تدفع إلى تجاذبات وتوترات مجتمعية.

وأضاف في تدوينة على صفحته على الفيسبوك عقب حضوره مائدة مستديرة تناولت ظاهرة تزويج القاصرات نظمتها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون، أن الواقع لا يسعف في اعتبار هذا الأمر ظاهرة تستحق الإثارة والتناول مفصولة عن تقييم شامل للمدونة بعد مضي أكثر من خمسة عشر سنة على تطبيقها.

وأشار إلى أن تجاوز الاعتبارات الاجتماعية والثقافية للحالة، والتغافل عن الظروف الاقتصادية والتعليمية، ومستوى الوعي، والسعي لفرض توجه واحد عبر التشكيك في أداء قضاة الأسرة، والذهاب رأسا إلى المطالبة بتقييد صلاحياتهم، كل ذلك لا يقوم على أساس وجيه، تقتضيه المصلحة الراجحة المتعينة، بل هو العبث باستقرار المجتمع، والتحريج على الناس، فما كان الحجر القانوني يوما حائلا بين الناس وحاجاتهم، والقضاء الفعال ابن بيئته، وأهله أعرف بوجوه المصلحة عند تنزيل النصوص القانونية، وأن التعويل على استقامة الناس بالقانون وحده غير مجد، فللناس مخارج، ولهم قدرة عل تجاوز العراقيل التي توضع في طريقهم، وعليه يلزم ترك فسحة التقدير القضائي بدل جعل القضاة مجرد آلات مبرمجة لتنزيل النصوص.

كما أكد على أن الظواهر الاجتماعية لا تثبت بالخرص والظن والتوهم بل بالبحث والتتبع والاستقصاء والرصد، والتعامل معها يحتاج إلى نظر موضوعي منصف غير متحامل، انطلاقا من العيش داخل الزمن، ومعرفة احتياجات المجتمع بأفق واسع يستحضر هوية المجتمع ومرجعيته الدينية، وتقاليده وأعرافه ومقومات شخصيته، فليس من المقبول استنساخ مشكلات، واستيراد مفاهيم لا تحترم الخصوصية المحلية بدعوى الكونية والعالمية، مضيفا أن اللعب بالأرقام على فرض صحتها وتوظيفها في المطالبة بتغيير القانون لا يغير من الواقع شيئا، لأن التغيير الحقيقي ينطلق من بناء القناعات، والاستجابة للمطالب الواقعية للمجتمع بدل السعي لبعث معارك هامشية بخلفيات إيديولوجية.

وتسائل في ختام تدوينته عن الهدف الذي يجعل مجلس حقوق الإنسان يتعامل بانتقائية مع نصوص المدونة وربما غيرها من القوانين.

الإصلاح

لم تهدأ نار المواجهة في المسجد الأقصى، التي استعرت بعد تمكن الفلسطينيين من الانتصار في معركة الوعي وفتحهم مصلى الرحمة المغلق منذ 16 عامًا، وما صاحبها من هجمة "إسرائيلية" ضد المسجد ورواده ومرابطيه والقائمين عليه من اعتقال وإبعاد طالت أبرز الشخصيات المقدسية.

هجمة بربرية

اليوم وفي انتهاك صارخ لحرمة المقدسات، اقتحم جنود شرطة الاحتلال "الإسرائيلي" باحات المسجد الأقصى، واعتدوا بالضرب المبرح على المصلين والنساء في داخله، فضلا عن اعتلاء عدد منهم قبة الصخرة.

المشهد لم ينته إلى هذا الحد، بل أصدر قائد شرطة الاحتلال في القدس قرارًا بإغلاق الأقصى في وجه المصلين، ومنع رفع الأذان لصلوات العصر والمغرب والعشاء.

وأعلن المقدسيون عن اعتصام واسع؛ في تحدٍّ للاحتلال، ورفضًا للاعتراف بشرعية قراراته بحق المسجد السليب، وأدوا الصلاة على أبوابه رغمًا عن الاحتلال، بدعوى إشعال شبان النار في مركز لشرطة الاحتلال، الأمر الذي نفاه مجلس الأوقاف الذي أكد أن ذلك محاولة لتبرير المخطط باستهداف الأقصى وإفراغه.

وقائع جديدة

مشاهد الاعتداء "الإسرائيلي"، وضرب النساء بالهراوات، وإفراغ المسجد الأقصى من المصلين وإغلاقه بالكامل، تشي بمحاولات "إسرائيلية" جديدة قديمة لفرض وقائع جديدة في المسجد الذي يتعرض لحرب حقيقية من الاحتلال.

إلا أن هذه الوقائع يفشلها المقدسيون كل مرة، ولعل قضية التصميم على إعادة فتح باب الرحمة ومصلى الرحمة، أكبر نموذج لحالة الإرادة والتصميم الذي يبديه المقدسيون في رفض محاولات التغيير الزماني والمكاني في الأقصى، والتي بدأت جليةً منذ معركة البوابات الإلكترونية عام 2017 والتي انتصرت فيها إرادة المقدسين على إرادة الاحتلال.

الكاتب والمحلل السياسي ذو الفقار سويرجو يقول: إذا مرت سياسة خلق واقع جديد في المسجد الأقصى دون قلب الطاولة هذا يعني أن صفقة القرن ستمر.

وعلل ما قال إن هذه القضية تشكل العمود الفقري لما هو قادم.

أما وزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو فقد قال: للأسف زادت عدوانية "إسرائيل" نتيجة التشجيع الأمريكي، وسنواصل الحديث عن جميع الانتهاكات، فلا يمكننا التخلي عنه.

وأضاف: ينبغي أن نقول "قف" لهذا التهور "الإسرائيلي"، لا يمكن لنا قبول التهورات "الإسرائيلية" التي تطال الأماكن المقدسة وعلى العالم بأسره أن يعرب عن رفضه لهذا.

التخاذل

هذا وقالت المرابطة في المسجد الأقصى، زينة عمرو: "إن المرابطين بالقدس، يحزنهم التخاذل الذي يمارسه من بأيديهم أوراق قوة من أجل الدفاع عن المسجد الأقصى أمام المحافل والساحات الدولية".

وأكدت عمرو، في تصريحات صحفية، أن الذين يتخاذلون عن نصرة المسجد الأقصى، وهو في أصعب المراحل التي يمر بها، يقدسون في الوقت نفسه التنسيق الأمني مع ذات المحتل الذي يبعث في الأقصى فساداً.

وحذرت المرابطة من أن الأحداث خلال المدّة الراهنة ستتصاعد باستمرار، وتذهب إلى حالة من عدم الهدوء، بعد العنجهية والقمع الممنهج الذي يتبعه الاحتلال بحق الأقصى، خاصة الجهة الشرقية منه وما يحيط بباب الرحمة.

وقالت عمرو: إن ما شهده المسجد الأقصى الجمعة الماضية، من تشديدات أمنية وتحصينات، يدلل على عمق الاستهداف والتربص بالأقصى، ويكشف عن مخططات الاحتلال لسرقة مصلى باب الرحمة وتحويله إلى كنيس (إسرائيلي).

كما أدان مفتي الديار المصرية شوقي علام، إغلاق قوات الاحتلال "الاسرائيلي"، جميع بوابات المسجد الأقصى، وما أعقبه من اقتحام مسجد قبة الصخرة والاعتداء على العاملين فيه والنساء والأطفال، واعتقال أربعة مواطنين منهم سيدتان.

في حين دعت حركة حماس الشعب الفلسطيني للزحف إلى باحات المسجد الأقصى، وكسر قرارات الاحتلال.

المركز الفلسطيني للإعلام

بالتعاون مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بفاس انطلقت حملة التبرع بالدم منذ الصباح الباكر من يوم الإثنين 11مارس 2019 بمقر حركة التوحيد والإصلاح بحي النرجس طريق صفرو، حيث عرفت مشاركة 66 متبرعا ومتبرعة ولقيت الحملة استحسانا كبيرا من طرف المشاركين ومن إدارة المركز الجهوي لتحاقن الدم بفاس.

وحسب تعبير الدكتور مصطفى إهلال مسؤول الحملة، فالعملية مرت في أحسن الظروف وعرفت تعاونا كبيرا بين المؤطرين والأطر الطبية وشبه الطبية.

وقد وجه الدكتور مصطفى إهلال بالمناسبة وباسم كل أعضاء الحركة شكره الخاص لمدير المركز الجهوي لتحاقن الدم بفاس ولكل الأطر الطبية المشاركة ولكل من أسهم في إنجاح هذه المبادرة النوعية سائلا الله عز وجل القبول والتوفيق لتنظيم أنشطة مماثلة مستقبلا.

محمد نجيب فني

تحتفل الشبكة العنكبوية العالمية (الانترنيت) بعامها 30 منذ اختراعها من قبل العالم البريطاني السير تيم بيرنرز لي، وذلك سنة 1989، حيث كتب أول متصفح ويب في عام 1990 أثناء عمله في CERN  بالقرب من جنيف فى سويسرا، وتم إصدار الويب خارج CERN في عام 1991 أولاً إلى مؤسسات البحث الأخرى التي بدأت في يناير 1991 وعامة الجمهور على الإنترنت في أغسطس 1991، وكانت شبكة الويب العالمية، أساسية لتطوير عصر المعلومات وهى مليارات الأدوات الأساسية التي يستخدمها الناس للتفاعل على شبكة الإنترنت.

فصفحات الويب هي وسائط نص تشعبي تم تنسيقها بلغة ترميز النص التشعبي "HTML"، ويسمح هذا التنسيق بالارتباطات التشعبية المضمنة التي تحتوى على عناوين URL وتسمح للمستخدمين بالانتقال بسهولة إلى موارد الويب الأخرى، بالإضافة إلى النص، وقد تحتوى صفحات الويب على صور ومقاطع فيديو وصوت ومكونات برامج يتم تقديمها في متصفح الويب الخاص بالمستخدم كصفحات متماسكة من محتوى الوسائط المتعددة.

ويتم تخزين مواقع الويب في أجهزة الكمبيوتر التي تقوم بتشغيل برنامج يسمى خادم الويب، الذي يستجيب بدوره للطلبات المقدمة عبر الإنترنت من متصفحات الويب التي تعمل على أجهزة كمبيوتر المستخدم، ويمكن توفير محتوى موقع الويب إلى حد كبير بواسطة ناشر، أو بشكل تفاعلي، حيث يشارك المستخدمون في المحتوى، وتتوافر المواقع الإلكترونية بشكل لا يعد ولا يحصى لأسباب إعلامية أو ترفيهية أو تجارية أو حكومية أو غير حكومية.

وبهذه المناسبة قال تيم إن شبكة الإنترنت تواجه الآن الكثير من المشاكل حيث يعاني المستخدمون من المضايقات عبر الإنترنت والاختراقات التي ترعاها الدول، والانتشار الفيروسي للأخبار المزيفة، وغيرها من السلوكيات الإجرامية.

وأوضح أن الشبكة خلقت فرصة للكثيرين، وأعطت الفئات المهمشة صوتا، وجعلت حياتنا اليومية أكثر سهولة، لكنها أيضا سهلت ارتكاب جميع أنواع الجرائم.

س.ز / الإصلاح

احتفاء باليوم العالمي للغة العربية احتضنت دار سعيدة المنبهي بمراكش يوم السبت 9 مارس 2019 مهرجانا خطابيا "نساء من أحل اللغة العربية" الذي نظمته تنسيقية الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية بمراكش ومركز عناية، حيث استحضر المشاركون أهم منافذ العبور للهوية والثقافة من حيث كونها تمثل جسرا استراتيجيا للمدافعة والحوار والبناء الديمقراطي في أجل أبعاده المعرفية والحضارية.

وقد شارك في المهرجان الخطابي الذي أدارته كل من الشاعرتين فاطمة الزهراء أشهيبة ولالة مالكة العلوي آيات سيدي ثلة من الشخصيات النسائية من عالم الأدب والفكر والاقتصاد والسياسة والطب والمجتمع المدني، من بينهم الخبيرة الاقتصادية الدكتورة نعيمة لهبيل تجموعتي والأكاديمية الدكتورة فاطمة حسيني والأديبة القديرة رفيق فوزية والمهندسة الأستاذة أمال ميسرة نائبة عمدة مراكش والأستاذة نادية بوغليد والسياسية سعيدة وادي والمناضلة عباسة قيراط وسفيرة السلام الأستاذة نادية ظاهر، والشاعرات نادية رياض فاضنة بنضالي ونجية الفرد وفاطمة معيزي وآمال كريم العلوي وخديجة إكرام وسعيدة لقراري ومنى لعرج والباحثات حليمة الطاهري وربيعة حجازي وعائشة حسمي ونعيمة لقبيط . وصاحب الحفل ترانيم موسيقية من الفنان البهي الأستاذ محمد منجام رفقة الشاعر الفنان سعيد ابو خالد، والفنان الأستاذ عزيز باعلي.

وقد قام الملتقى بتكريم ثلاث أيقونات نسائية :

الدكتورة الخبيرة الاقتصادية الدولية والروائية نعيمة لهبيل تجموعتي.

والدكتورة عالمة اللغة وخبيرة التربية الدكتورة فاطمة حسيني.

والأستاذة مربية الأجيال الأديبة والكاتبة فوزية رفيق.

وتوج الملتقى بالإعلان عن توصيات من أهمها تأسيس هيئة "نساء من أجل اللغة العربية "، يعزى إليها مقاربة جملة من القضايا الخاصة بالنساء، بالانخراط في تأطير الجوانب المتعلقة بالهوية والثقافة الوطنية، على جميع المستويات الحقوقية والتعليمية التعلمية، والجوانب المرتبطة بالقانون والبحث العلمي والإعلام والإدارة ... إلخ، وسيعلن لاحقا عن برنامجها داخل منظومة الائتلاف.

الإصلاح