الإثنين, 03 كانون1/ديسمبر 2018 10:12

جهة الوسط تنظم مجلس الشورى الجهوي

عقدت جهة الوسط الدورة العادية الأولى لمرحلة 2018 – 2022 لمجلس الشورى الجهوي يوم الأحد 02 دجنبر 2018 لمدارسة البرنامج السنوي للجهة و المصادقة عليه من لدن الحاضرين، هذه الدورة التي خلدت إسم الشيخ العلامة محمد الرافعي رحمه الله.

افتتح هذا اللقاء الشوري بعد آيات بينات من الذكر الحكيم، بكلمة تربوية للدكتور محمد عز الدين توفيق، انطلق من أجواء هذا الشهر الكريم؛ شهر ربيع الأول مولد النبي صلى الله عليه و سلم، و الذي كانت المشاورة طبعا أصيلا من طباعه و خلقا رفيعا من أخلاقه، يشاور أصحابه رضي الله عنهم في صغائر الأمور و كبيرها، جلبا للأفكار السديدة النافعة.

wassat1

الكلمة الثانية خلال هذا اللقاء كانت لرئيس الجهة مولاي أحمد صبير الإدريسي، عرض فيها المراحل التي سبقت التئام هذا اللقاء منذ الجمع العام الوطني مرورا بالجمع العام الجهوي ثم الجموع العامة الإقليمية و ما أسفرت عليه من نتائج، مقدما في ذلك ورقة تعريفية لأعضاء المكتب الجهوي و مسؤولي الأقاليم بالجهة.

بعد ذلك تابع الحضور مداخلة للأخ الكاتب العام الجهوي، والتي بسط من خلالها فقرات المخطط السنوي للجهة خلال هذا الموسم الدعوي، وكذا ميزانية البرنامج السنوي التي قدمها المسؤول المالي، ليصادق عليهما بعد ذلك أعضاء مجلس الشورى بالإجماع .

ليختتم اللقاء بالدعاء الصالح سائلين الله تعالى التوفيق والسداد للجميع.

الإصلاح

الإثنين, 03 كانون1/ديسمبر 2018 10:08

رئيس الحركة في لقاء تواصلي مع نساء جهة الوسط

نظم القسم النسائي لحركة التوحيد و الإصلاح بجهة الوسط، لقاء تواصليا أطره رئيس الحركة المهندس عبد الرحيم شيخي، عشية يوم السبت فاتح دجنبر 2018، بالمقر الجهوي بعين السبع، حضرته عضوات الحركة بمحور الدار البيضاء.

عرف هذا اللقاء الافتتاحي لأنشطة القسم النسائي كلمة لمسؤولة القسم ذة. خديجة رابعة، أعقبتها مداخلة ذ. شيخي التي سلط من خلالها الضوء على المخطط الاستراتيجي للمرحلة 2018-2022، مبرزا دور الحركة من خلال حضورها المجتمعي و أولوياتها خلال هذه المرحلة، انطلاقا من المخطط الذي رفع شعار:" تعزيز جهود ترشيد التدين ودعم فاعلية المجتمع في الإصلاح".

femmes

وقد لقيت هذه المداخلة تفاعلا ونقاشا كبيرين من لدن الحاضرات، اللواتي ركزن من خلال مداخلاتهن على المجالات الأساسية ذات الأولوية كالأسرة والشباب وجودة الخطاب.

الإصلاح

شهد المقرّ الجهوي لحركة التوحيد والإصلاح بالجهة الكبرى القرويين انعقاد أول دورة لمجلس الشورى الجهوي؛ عرفت حضور الدكتور أوس رمّال النائب الأول لرئيس الحركة وترأسها مسؤول الجهة الأستاذ عيسى البعير مرفوقا بنائبه الأستاذ عبد الإله القاسمي وبباقى أعضاء المكتب التنفيذي الجهوي.

انطلق اللقاء بعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم تلاها الدكتور محمد السائح بقراءة الافتتاحية التربوية التي أعدها الدكتور محمد عز الدين توفيق وافتتح بها أول دورة لمجلس الشورى الوطني، وقد تلاها على مجلس الشورى الجهوي الأستاذ عبد الحي الوادي.

aous1

بعد ذلك تناول الكلمة مسؤول الجهة ذ. عيسى لتقديم فكرة ملخصة عن الجموع العامة الإقليمية ومخرجاتها، وكذا لبسط أهم الأحداث والملابسات الدولية والجهوية والإقليمية التي تنعقد فيها هذه الدورة.

ثم مرّ المجلس إلى قراءة مشروع المخطط الجهوي للمرحلة في أفق مناقشته والمصادقة عليه وعلى مشروع الميزانية المخصصة لتنفيذه وتنزيل مختلف برامجه الدعوية والتربوية والتكوينية والشبابية والمدنية وغيرها.

aous

ومن المقرر أن تنتهي أشغال المجلس بورشات مدارسة المؤشرات وتلاوة تقاريرها حوالي الساعة الثانية بعد الزوال.

الإصلاح

السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018 14:31

في ذكرى "خرافة" تقسيم فلسطين

في التاسع والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر 1947، استصدرت الولايات المتحدة بصعوبة قرارا يقضي بتقسيم فلسطين بين اليهود والعرب، ومعنى ذلك أننا في كل عام نردد حوقلات وبسملات وجلدا للذات بسبب موقف العرب من هذا القرار، ويهمني في هذه المقالة أن أطلع الأجيال القادمة على حقائق هذا الموضوع.

الحقيقة الأولى: هي أن المشروع الصهيوني كان كاملا في تخطيطه، ولكنه استغل الفرص للاستفادة أو خلق عوامل النجاح. وأهم عوامل نجاح المشروع هو اختراق الطرف العربي وإضعافه، وتسخير المستعمر لتمكين اليهود من فلسطين.

الحقيقة الثانية: هي اعتماد المشروع الصهيوني على مذهب التقية، أي الإخفاء والتمويه والتدرج في تحقيق الأهداف الثابتة بوسائل وأساليب متغيرة، وانتهاج المرونة الكاملة في تغيير الأولويات وتقييم الإنجاز.

الحقيقة الثالثة: هي أن المشروع أعتمد على السرية والمقايضة مع الحكام العرب، بمعنى فتح القنوات وتوريط الشخصيات وخلق المنافع المشتركة، والإسهام في تحقيق هذه المنافع للحكام مقابل التغاضي عن المشروع أو دعمه.

الحقيقة الرابعة: هي الإيهام بالتراجع والتنازل، ولكن الوضوح التام في إعلان الأهداف؛ حتى لا يصدق العرب ذلك لفرط غرابتها واستحالتها، ولذلك وقع العرب والعالم في وهم كبير أطلق عليه "قرار تقسيم فلسطين"؛ فاليهود يعرفون جيدا أنهم يريدون كل فلسطين، ولكنهم آثروا أن يحصلوا على هذا الهدف خطوة خطوة، وهو منطق القصة المشهورة حول القرد وبائع الجبن، حيث أكل القرد كل الجبن دون أن يشتري شيئا؛ لأنه أصر على أن يوزن الجبن بالجبن، فإذا رجحت كفة أكل منها ثم يأكل من الكفة الأخرى، حتى نهاية الجبن.

وقد انقسم العالم العربي حول قرار التقسيم حتى اليوم، رغم أنه أدى وظيفته وانتهى بعد أن أريقت دماء عربية في صراعات فارغة واتهامات مؤلمة. وكان ذلك مقصودا، حيث اعتمد المشروع الصهيوني أن يصفي الخصوم العرب والمسلمون بعضهم بعضا؛ حتى تظل إسرائيل.

والحق، أن قرار التقسيم لم نكتشف أنه أسطورة إلا بعد إظهار إسرائيل لمصطلح آخر، وهو الدولة اليهودية، وانشغلنا في مناقشات قانونية حول القرار، ولا نزال نلعنه كلما حانت ذكراه، وهي الذكرى التي سماها العرب ذكرى النكبة، بعد تجسد القرار في قيام إسرائيل على الأرض، رغم أن قرار التقسيم كان بداية مرحلة جديدة بعد استكمال أدوات إنضاج المشروع الصهيوني. وكما قال أبا أيبان يوم صدور القرار، فإنه اعتراف من المجتمع الدولي بأن اليهود كانوا في فلسطين، ولا يهم المساحة التي خصصها القرار لهم.

والطريف أن العرب لا يزالون يجلدون أنفسهم ويتهمون الأوائل بأنهم رفضوا القرار، بل ويؤرخ كتابهم ويتفلسفون بأن الصراع هو مجال الفرص الضائعة، والفرص هي التسوية السياسية. وهذه أيضا من الخرافات.. ومن الخرافات أيضا الحل على أساس دولتين، وقد صدم الرئيس ترامب البعض عندما جاهر بالحقيقة، والتي كشفت أن الأوضاع ترتبت في الواقع تسمح بعد اعتماد إسرائيل على القوة أحيانا والخديعة أحيانا، والاختراق في معظم ا?حيان.

الحقيقة الخامسة: هي أن أسطورة التقسيم تلتها أساطير وأوهام أخرى، وأهمها اعتقاد البعض بأن السلام العادي ممكن بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن الأراضي التي استولت عليها إسرائيل أراض محتلة. وقد تكشف أن الغرب يعرف حقائق المشروع الصهيوني، ولكنه يتظاهر بالتمسك بالقانون والقرارات التي استخدمت للتغطية على مراحل المشروع. ومن بين هذه الأساطير، القرار 194 الذي صدر في كانون الأول/ ديسمبر 1948 ويؤكد حق العودة للفلسطينيين إلى أراضيهم أو تعويضهم بعد أن قامت إسرائيل وبعد صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

الحقيقة السادسة: وهي الأساطير القانونية التي وظفت لخدمة المشروع والتي لا بد من دراستها وتناقل المعارف بشأنها في إطار ملحمة كل العصور. ومن الأساطير القانونية، مفاوضات السلام ومشروع ترامب للسلام؛ الذي يضع النقاط النهائية على المشروع الصهيوني ويضع حدا للصراع بين القانون والقوة.

فإذا كان قرار التقسيم أسطورة تبعته أساطير سياسية وقانونية كثيرة، فإن ذلك لا يعني صرف النظر عن المعركة القانونية مع إسرائيل، ولكن الأهم منها هو التواصل مع الحكومات الأوروبية والعربية لكشف عورات حكوماتها، وتحصين وعي الشعوب العربية بأنهم أمة واحدة، وبأنهم يتعرضون لخديعة مستمرة، وأن بلادهم تضيع بسبب الاختراق الصهيوني وقهرهم مع حكامهم على قبول الواقع الذي تفرضه. ولا يزال العرب والفلسطينيون في معارك حول أوسلو وغيرها، وكلها محطات للمشروع الصهيوني.

الحقيقة السابعة: هي أن إسرائيل تمكنت من الانفراد بالفلسطينيين، وفي النهاية لم يبق سوى الصمود الفلسطيني الذي كشف زيف المؤرخين العرب حول الأدوار العربية في القضية الفلسطينية.

الخلاصة أن المشروع الصهيوني تصور مكتمل منذ البداية، ولكنه يطبق بالتدريج وبأدوات متعددة، أهمها استثمار القوة العسكرية في اختراق الدول العربية والاستعانة بالولايات المتحدة التي وقفت بثبات مع المشروع، وعلى الجانب الآخر، تظاهرت بالخديعة لبيع الوهم وشق الصف العربي والفلسطيني.

عبد الله الأشعل

تعتزم المبادرة المغربية للدعم والنصرة عرض الشريط الوثائقي "الأقصى يسكن الأقصى"، مساهمة منها في نشر الوعي بالقضية الفلسطيني الراهنة لدى الشباب، وذلك في إطار فعاليات الذكرى 41 لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وسيعرض الشريط لمخرجه عبد الرحمن بلعوان، يوم السبت 1 دجنبر على الساعة 5 مساء بمقر الإدارة المركزية لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط.

الإصلاح

تخليدا للذكرى 41 لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، و دعما للصمود الفلسطيني في جمعة "التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني"، نظمت هيئات مدنية وسياسية ونقابية بمدينة سيدي قاسم ومن ضمنها فرع حركة التوحيد والإصلاح بالمدينة، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وهي محطة مهمة للتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في العيش الكريم والحر على وطن مستقل وكامل السيادة، وتنديدا بمخططات الاختراق الصهيوني والتطبيع العلني ببلادنا وبالعالم الإسلامي.

sidi kacem1

وردد الحاضرون شعارات تعبر عن التضامن مع حق الشعب الفلسطيني في التحرر من ربقة الاحتلال، وتندد بالإرهاب الصهيوني في حق شعب أعزل يتوق للحرية، وشعارات أخرى تندد بالتطبيع مع هذا الكيان الغاصب.

وختمت الوقفة في أجواء حماسية.

سامي صولدة

يواصل الشعب الفلسطيني الحراك الشعبي السلمي منذ 31 مارس/آذار الماضي؛ للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار، هذا الحراك الذي قابلته آلة الحرب الصهيونية بالقوة أسفر عن استشهاد قرابة 230 مواطنا، وإصابة 25 ألفًا.

وتتواصل مسيرات العودة الكبرى التي تدعو إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى، اليوم 30 نونبر 2018، بجمعة "التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني" وهي الجمعة السادسة والثلاثين من مسيرة العودة الكبرى.

ويأتي اختيار هذا العنوان، للتأكيد على مظلومية الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقه في العودة وكسر الحصار، والحفاظ على مسيرة العودة وكسر الحصار بأدواتها الشعبية والسلمية.

وقد دعت الهيئة الدول العربية والإسلامية لأخذ قرارها بكسر الحصار عن غزة، ودعم صمود الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية وأماكن الوجود الفلسطيني كافة، مشيرة إلى أنه من المقرر الإعلان اليوم عن بدء الدعوة لحظر تسليح "إسرائيل" عالميا من مخيمات العودة بغزة.

س.ز/ الإصلاح

على غرار المكتبين التنفيذي والجهوي؛عقدت حركة التوحيد والإصلاح بإقليم الجديدة جمعا عاما لتسليم المهام بين المكتبين الحالي والسابق بمقر الحركة في مدينة الجديدة

ففي حفل بهيج حفته الأخوة في الله؛ وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، عدد الأخ المهدي الإدريسي مسؤول حركة التوحيد والإصلاح بإقليم الجديدة أهمية الأخوة في الله داعيا الجميع إلى توطين النفس على الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى مبينا على أنها نور من الباري جلت قدرته لا يمكن لأحد أن يمنع صيامها.

ja1

وبما أننا نعيش نفحات ذكرى مولد الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم؛اغتنم الأخ المسؤول الإقليمي هذه المناسبة للتذكير ببعض مناقب الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم خصوصا في جمال الدعوة سواء الفردية أو الجماعية، شاحذا الهمم على الابتعاد عن تصيد الأعذار التي ما أكثرها، ومن أجل ذلك استفز الأخ المهدي الإدريسي الإخوة والأخوات بسؤال مركزي مضمونه: ما هو حظي في انتشار هذه الدعوة؟ مشددا على الانطلاق من الخلية الأولى وهي الأسرة، ومنبها على أن الإنسان مسؤول عن الأخذ بالأسباب وترك النتائج إلى مسببها جلت قدرته مع استحضار النية والإخلاص للمولى عز وجل وموضحا بأن حركة التوحيد والإصلاح هي واحدة من تلك الوسائل.فما على الجميع- يقول الأخ المسؤول إلا التعاون على الخير والتخلية قبل التحلية.

ja2

أما المسؤول السابق الأخ الحسين المعتصم؛ فقد بين بأن ما نقوم به اليوم من تبادل للمسؤوليات سنة من سنن الله في الكون فالدوام لله سبحانه وتعالى؛ ولم يدع الفرصة تمر دون تقديم أحر تشكراته وجميل امتنانه للطاقم الذي رافقه طيلة مدته الانتدابية سواء أعضاء وعضوات المكتب الإقليمي أو مسؤولو الفروع ملتمسا من الجميع الصفح عما بدا منه أثناء تحمله للمسؤولية.

ja3

وقبل ختم اللقاء بالدعاء الصالح تمت دعوة الحضور إلى حفل شاي تم خلاله تسليم المهام بين المكتبين الحالي والسابق، هذا الأخير تسلم أعضاؤه وعضواته شواهد تقديرية على ما قاموا به أثناء تقلدهم لمهامهم بالإقليم.

محمد مكاني

يعتبر إصلاح منظومة التربية والتكوين من أهم القضايا التي ينبغي أن تنخرط فيها جميع القوى الفاعلة في الدولة والمجتمع، عملا بمقتضيات دستور المملكة، واستنارة بالتوجيهات الملكية التي توالت في مناسبات متعددة، على اعتبار قضية التربية والتكوين إحدى التحديات الأساس التي تواجه المجتمعات اليوم. فهي المنطلق اللازم لكل تنمية وتقدم في مختلف المجالات، كما أنها من أهم ضمانات  استمرارية  ثوابت واختيارات المجتمع عبر الأجيال .

وهكذا، ومع صدور الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030، وبعد العمل على تحويلها إلى مشروع قانون إطار، تجدد الأمل في التأطير الاستراتيجي للإصلاح، كمكسب كرسه الميثاق منذ زهاء عقدين، وفي استقرار المنظومة على مستوى تنفيذ الاستراتيجيات وجعلها بمنأى عن التغيرات السياسية والتدابير الارتجالية.

وقد دعت الحركة مرارا إلى ضرورة تجنيب قطاع التربية والتكوين مخاطر التقلبات والانزلاقات عن الخيارات الدستورية للبلاد، مؤكدة أن قضية التعليم قضية وطنية ينبغي ألا يستأثر بها طرف دون غيره، حتى تكون محل توافق وطني تسهم فيه مختلف الفعاليات، مؤكدة أن قضية التعليم قضية وطنية ينبغي ألا يستأثر بها طرف دون غيره، حتى تكون محل توافق وطني تسهم فيه مختلف الفعاليات. ومن أجل ذلك اعتبرت الحركة تحصين الرؤية الاستراتيجية بقانون-إطار  ضمانةً مهمة لجعل  تنزيل الإصلاح يسير في طريقه الصحيح غير متأثر برغبات وضغوطات هذا الطرف أو ذاك.

وفي هذا الإطار، ساهمت حركة التوحيد والإصلاح، باعتبارها فاعلا مدنيا إصلاحيا، بتقديم مقترحات بشأن إصلاح منظومة التربية والتكوين للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في مذكرة خاصة بتاريخ 11 مارس 2014م، وذلك إبان الاستشارات الأولى المتعلقة بإصلاح التعليم. كما تفاعلت في محطات مختلفة مع النقاش المجتمعي في قضايا التعليم والتكوين، كان آخرها البيان الذي أصدرته بمناسبة الدخول المدرسي  للموسم الجاري 2018-2019.

واليوم، وبمناسبة مناقشة القانون الإطار 51.17 المتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، تساهم الحركة من جديد برأيها في مشروع إصلاح التعليم من خلال مذكرة أصدرتها بهذا الخصوص لتبين موقفها واقتراحاتها في الموضوع، اشتملت على ثلاث محاور أساسية : منهجية الإصلاح، وتشخيص أهم اختلالات منظومة التربية والتكوين، ومقترحات الحركة، حيث رصدت الحركة مجموعة من الاختلالات في منظومة التربية والتكوين، وعلى مستويات متعددة منها : على مستوى الالتزام بالثوابت الوطنية، وعلى مستوى الإنصاف والحكامة، وجودة المنظومة، وعلى مستوى الخيارات اللغوية، ولغة التدريس والمناهج والبرامج، كما تقدمت بـ 26 مقترحا للإصلاح، 20 منها همت أهم قضايا الإصلاح، و6 مقترحات حول مشروع القانون الإطار.

الإصلاح

نظمت حركة التوحيد والإصلاح لقاء صحفيا تواصليا، لعرض رؤيتها حول مشروع إصلاح التعليم، بمناسبة مناقشة القانون الإطار 51.17، وذلك بالمقر المركزي للحركة يوم الخميس 29 نونبر 2018.

bb

وترأس اللقاء الصحفي الذي حضرته  منابر إعلام وطنية وازنة، رئيس الحركة الأستاذ عبد الرحيم شيخي، إلى جانب الباحث عبد الرحيم شلفوات عضو المكتب التنفيذي، مسؤول قسم الإعلام والعلاقات العامة، والأستاذ محمد سالم بايشا رئيس اللجنة المكلفة بصياغة مذكرة الحركة بخصوص إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

bbb

فبعد كلمة ترحيبية لرئيس الحركة، عرض الأستاذ بايشا بشكل مركز قراءة لأبرز ما جاء في المذكرة والتي توزعت على ثلاث أقسام : منهجية الإصلاح، تشخيص أهم اختلالات منظومة التربية والتكوين، وأخيرا مقترحات الحركة بشأن هاته المذكرة، مؤكدا على السبق الذي كان للحركة في هذا المجال، من خلال إصدارها للعديد من البيانات والبلاغات والمذكرات حول التعليم في بلادنا خاصة عند كل دخول مدرسي جديد.

س.ز/ الإصلاح