قال العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني الاختيارات المغربية الأربعة كانت تعبيرا صادقا وموفقا عما عليه أهل المغرب في دينهم وتدينهم ومذهبيتهم الفقهية والسلوكية.

وقصد الريسوني؛ خلال محاضرة ألقاها في افتتاح سلسلة سبيل الفلاح الجمعة الماضية بالرباط بعنوان "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، بالاختيارات المغربية كلا من المذهب المالكي وقراءة الإمام نافع ومذهب الإمام الأشعري في العقيدة وعلم الكلام وطريقة الإمام الجنيد في التربية والتزكية والسلوك أو التصوف.

وعلل العلامة المقاصدي بتسمية اختيارات بدلا من ثوابت أنه مقصود، لأن الاختيارات أفضل لعنصر جوهري وهي أنها طواعية عن وعي وبصيرة وإرادة والثوابت قد تكون كذلك وقد تكون مفروضة .

وأشار الريسوني إلى أن أهل المغرب وعلماءهم ودعاتهم اختاروا عن بينة وعن وعي وعن بصيرة ولم يفرض عليهم ذلك أحد رغم وجود اختيارات أخرى في الإسلام في التدين وفي التمذهب معتبرة ومقدرة وقريبة وشبيهة.

وأوضح نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن الأمة الإسلامية تقريبا في معظمها وخاصة أهل السنة والجماعة التفوا جميعا حول مذاهب فقهية أربعة والمذهب المالكي هو واحد منها وكلها مقدرة ومعتبرة ومعترف بها ومحترمة وأئمتها أجلاء تحترمهم الأمة كلها. وكذلك التصوف السني شاع وعم العالم الإسلامي كله قديما وحديثا على تفاوتات وتموجات. وكذلك في العقيدة أو المذهب أو المنهج العقدي التفتت الأمة على خيارات وتوجهات متقاربة في الأمور الجوهرية والأساسية وتختلف في بعض المنهجيات وبعض الفروع.

وألمح الريسوني إلى أن المغاربة اختاروا هذه الاختيارات الأربعة مساوية من حيث التواتر والصحة ولو اختاروا اختيارات أخرى لكانوا مسلمين على ما يرام، هي اختيارات ليست اضطرارية لا محيد عنها فلا تؤسس تعصبا أو ضيق صدر، فهي اختيرت عن بصيرة ووعي ولم تأتي صدفة ولم تفرض بالسيف أو بشيء فرضا.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي للحركة أن المقصود أن الاختيارات مغربية هو أن المغرب في التاريخ الفقهي والعلمي بالدرجة الأولى والسياسي بالدرجة الثانية تتركز محطاته وقلاعه وعواصمه الكبرى في القيروان بتونس ثم الأندلس وخاصة عاصمتها العلمية الكبرى قرطبة والمغرب التي تراوحت عاصمتها العلمية بين مراكش وفاس وتلمسان فهذه أكبر العواصم العلمية في تاريخ المنطقة وما بينهما. وشمال إفريقيا باستثناء مصر التي توجد ضمن المشرق حول هذه المناطق نتحدث في هذه المناطق عن الاختيارات المغربية، ولكن أيضا في عمق هذا الوصف المغربي يوجد المغرب الأقصى وله وزن كبير فيما علميا ومذهبيا ودينيا.

الإصلاح

الأربعاء, 29 تشرين2/نوفمبر 2017 14:38

عليلو: الحركة ولودة ومعطاءة بشبابها

قال محمد عليلو؛ مسؤول جهة الشمال الغربي وعضو المكتب التنفيذي للحركة، أن حركة التوحيد والإصلاح بخير وسيبقى عطاءها مستقبلا مستمرا في الزمان والمكان من خلال ما عبر عنه الشباب سواء من الذكور والإناث في مباراة انتقاء الفوج الثاني من برنامج تكوين الأطر.

وجاء تصريح محمد عليلو في إطارحضوره ضمن لجنة الإشراف على مباراة انتقاء الفوج الثاني لبرنامج تكوين الأطر الذي يشرف عليه قسم التكوين نهاية الأسبوع المنصرم والذي حضره مجموعة من شباب وشابات الحركة من مختلف جهات المملكة بالإضافة إلى مرشحين من طرف القسم المركزي للتكوين.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي للحركة أنه من معالم أن الحركة ولودة ومعطاءة هو ما عبر عنه الشباب سواء من الذكور أو من الإناث خلال هذه المقابلات أولا من وعي بأدبيات وتصورات الحركة واستيعاب لخطها ومنهجها أو من خلال الحماس الذي أبدوه أنهم يريدون الحصول على المهارات والقدرات والملكات التي تؤهلهم للانخراط في سلك الدعوة إلى الله للقيام بواجبهم الدعوي من أجل القيام بوظيفة البلاغ المبين.

وأشار عليلو إلى أنه لا يعني أن الذين لن يتم اختيارهم وانتقاؤهم في هذه المباراة أنهم دون المستوى وإنما ربما الحاجة إلى وجود قسم وعدد محدود من أجل القدرة على تاطيره والقدرة على متابعة عمله وإنجازاته وإلا، يضيف مسؤول جهة الشمال الغربي "أنا بالنسبة إلي أن كل هؤلاء الشباب الذين تشرفت بالحوار معهم ومناقشتهم هم مؤهلون لا على المستوى الوطني أو على المستوى الجهوي للانخراط في برامج التكوين وإن كان الذين ستفوتهم هذه الفرصة فالحركة تمتلك مركزا للتكوين لا شك أنهم سيستفيدون من المراحل المقبلة إن شاء الله، ومما يشرف ونعتز به هو أن يحضر معنا أخوات شابات متزوجات وأمهات لكن لهن رغبة أكيدة في الانخراط في هذا المشروع وفي هذا العمل".

الإصلاح

دعت المبادرة المغربية للدعم والنصرة إلى جعل اليوم الأربعاء 29 نونبر؛ والذي يخلد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، مناسبة للتعبير عن معاني التضامن والدعم لاهلنا في فلسطين الذي يدافع عن المقدسات الأسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك ،ويواجه الإجرام والإرهاب الصهيوني.

وأهابت المبادرة المغربية في نداء توصل موقع "الإصلاح" بنسخة منه، بالشعب المغربي وقواه الحية للمشاركة في الوقفة الشعبية التي ينظمها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع مساء اليوم الأربعاء 29 نونبر 2017 على الساعة السادسة مساء امام البرلمان بالرباط.

الإصلاح

انطلقت أمس الأحد 26 نونبر 2017 مباراة انتقاء الفوج الثاني لتكوين الأطر في إطار المخطط المديري للتكوين والتي يشرف عليها قسم التكوين المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، بالمقر المركزي للحركة بالرباط.

وقال الدكتور أوس رمّال؛ نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح ومسؤول القسم المركزي للتكوين، في تصريح خص به موقع "الإصلاح" تعليقا على المباراة "نحن اليوم في محطة من محطات تنزيل برنامج المخطط المديري للتكوين في شقه المتعلق بتكوين الأطر، واليوم عندنا محطة لمباراة انتقاء أعضاء الفوج الثاني على غرار ما تم فعله بالنسبة للفوج الأول في الفترة الماضية ومحطة هذا اليوم استقبلنا فيها بين 70 و80 من شبابنا بين 20 و30 سنة وخضعوا لرائز كتابي مدته 30 دقيقة في الصباح وطيلة اليوم اشتغلنا على المقابلات الشفوية من أجل تخريج الفوج المؤهل الذي سيخوض غمار هذا التكوين الذي مدته سنتين لتكوين الأطر وهؤلاء الشباب أتوا من مختلف جهات ومناطق المغرب ونتوقع أن تكون أولى دوراتهم التكوينية مباشرة مع شهر دجنبر إلى شهر يناير بحول الله تعالى".

takwin

وعرفت المباراة إجراء امتحانين أحدهما كتابي وآخر شفوي للمترشحين المختارين لاجتياز المباراة، حيث تضمن الامتحان الكتابي مواضيع تحليلية وأسئلة في القرآن والسنة وتصورات ووثائق الحركة.

أما المباراة الشفوية فكانت عبارة عن مقابلة شفوية أمام لجنة تحكيم، مكونة من الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والدكتور أوس رمال؛ نائب رئيس الحركة ومسؤول القسم المركزي للتكوين، وعضوي المكتب التنفيذي للحركة؛ الأستاذ محمد عليلو؛ مسؤول جهة الشمال الغربي، والدكتور محمد السائح؛ مسؤول جهة القروين الكبرى.

IMG 0043

يذكر أن الفوج الأول من برنامج تكوين الأطر والذي يدخل في إطار المخطط المديري للتكوين انطلق السنة الماضية في 17 أبريل 2016 حيث خضع لتكوين مركزي لمدة سنتين، في ثلاث مجالات محورية، وهي الشق المعرفي التصوري، والشق المهاري العملي، والشق السلوكي الشخصي ووصل حاليا إلى دورته الرابعة التي انعقدت في بداية شهر ماي من العام الجاري، حيث سيشكل الفوج الأول والفوج الثاني نواة للأطر المستقبلية للحركة، حيث سيعلن على نتائج الناجحين في مباراة انتقاء الفوج الثاني قريبا على غرار ما تم خلال الفوج الأول.

الإصلاح

الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 12:30

لا خوف على حركة التوحيد والإصلاح

حظيت اليوم صحبة إخوة من المكتب التنفيذي، بشرف الإشراف على مباراة انتقاء الفوج الثاني لتكوين الأطر الذي يشرف عليه قسم التكوين المركزي برئاسة أخينا الدكتور اوس الرمال، وقد تبارى على مقاعد هذا الفوج ثلة من شباب الحركة تتراوح أعمارهم مابين ثمانية عشر سنة وثلاثين سنة كلهم من مستويات علمية جامعية ومن تخصصات مختلفة وما أثار انتباهي هو حماس هؤلاء الشباب وحرصهم على الانخراط في أعمال الحركة ورغبتهم في الاستفادة من التكوين من أجل الاشتغال في وظائف الحركة والقيام بوظيفة الدعوة إلى الله والإسهام في إقامة الدين وإصلاح المجتمع ومن المشاهد التي تؤكد على هذا الحماس وجودهم في مقر الحركة في وقت مبكر بل منهم من التحق السبت مساء استعدادا لاجتياز المباراة بالاطلاع على أوراق الحركة ومنشوراتها ومنهم أمهات عبرن بحماس عن استعدادهن للاستفادة من هذه الدورات التكوينية ومنهم طلبة مسجلون في سلك الدكتوراة، وشاب في 18 من عمره هو أصغر المتبارين كله حيوية ونشاط مطلع على اوراق الحركة رغم عوده الفتي.

كل هذه المؤشرات الإيجابية تدل على أن هذا الشباب الواعد متحفز لأخذ المشعل والانخراط بقوة في هذا المشروع الإصلاحي الذي تقوده حركة التوحيد والإصلاح. 
#تحية_لشباب_الحركة

تدوينة منقولة من الصفحة الرسمية للأستاذ محمد عليلو - مسؤول جهة الشمال الغربي وعضو المكتب التنفيذي للحركة

أكد العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني أن المغرب جاءته خلال الفتوحات الإسلامية كل الاختيارات المذهبية واستوطنت خلال فترة من الفترات لكن علماء المغرب في النهاية رجحوا واختاروا اختيارات مذهبية معينة.

وأوضح العلامة المقاصدي أن علماء المغرب تميزوا عن بعض الأقطار الإسلامية التي لم تعرف إلا مذهبا واحدا جاءها من أول يوم واستقر بوجود اختيارات متنوعة ومتعددة أمامهم وهذا هو الاختيار الحقيقي حيث جاءت إلى المغرب جميع المذاهب حتى في مجال القراءات قبل أن تستتب قراءة نافع.

وأضاف الريسوني أن التصوف جاء بنفس الشاكلة لكن فقهاء المذهب المالكي بالمغرب اختاروا طريقة الجنيد وهذا تقييد كبير ومهم جدا لأنهم وجدوا الجنيد يؤكد في أقواله الكتاب والسنة والقرآن والحديث والصحابة واتباعم وقالوا أن هذه هي الضمانة وإلا في البداية كانوا نافرين لا من الأشعري ولا من الجنيد.

وأشار نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في معرض رده في محاضرة افتتاحية لدروس سبيل الفلاح بعنوان "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، أمس الجمعة، إلى أن الفقهاء حراس هذا الدين وهذه الشريعة فلذلك اختاروا اختيارات واعية ووضعوا شروطهم وضلوا على ذلك عبر العصور مذكرا بدور الشيخ زروق رحمه الله في وضع قواعد للتصوف وجهاده العنيد والمستميث لكي يبقى التصوف والفقه متلاحمين.

يذكر أن العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني، افتتح أمس الجمعة 5 ربيع الأول 1439 هـ/ 24 نونبر 2017م، الموسم السابع من سلسلة دروس سبيل الفلاح، في موضوع "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، بقاعة عبد الله بها بالمقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، وأشرف على تقديم وتسيير المحاضرة الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح.

الإصلاح

قال العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني أن الفتوى تدرجت وتطورت في قضية القراءة الجماعية التي كانت مذمومة ومرفوضة في وقت من الأوقات في المذهب المالكي ثم في النهاية أصبح جماهير الفقهاء والمالكية بصفة خاصة في المغرب والأندلس والقيروان وكل مالكية الغرب الإسلامي يقولون بهذا ويقرونه وجرى العمل بالفتوى عند المفتين بذلك.

واستشهد العلامة المقاصدي برسالة الدكتور عبد الهادي حميتو حول " قراءة الإمام نافع عند المغاربة "، الذي يتحدث كيف تطورت الفتوى في قضية القراءة الجماعية التي كان فيها خلاف في وقت من الأوقات أقرب إلى أن تكون مرفوضة في المذهب المالكي كيف لا وإمام المذهب الروايات عنه لا شك فيها ومتعددة في أنه ذم القراءة الجماعية وفي أماكن معينة في الأسكندرية حيث بدأت هناك..

وأشار الريسوني في معرض رده في محاضرة افتتاحية لدروس سبيل الفلاح بعنوان "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، أمس الجمعة، إلى أن الفتوى في قضية القراءة الجماعية بدأت تتطور شيئا فشيئا قبل بن أبي زيد القيرواني ومعه والقابسي وابن رشد وبعدهم الفقهاء المفتون وهم يعاينون الواقع ونتائجه وهم يطرحون السؤال الذي هو سؤال الإمام مالك كيف كنا نكون، حيث أن كتاب الدكتور عبد الهادي حميتو أقنع في الجانب التاريخي وليس فقط الجانب الفقهي حينما نعرف هذه القراءة الجماعية ماذا صنعت وماذا تصنع الآن.

ولم يسعف الريسوني الوقت لبيان  بعض التفاصيل في هذا النقاش حسب تعبيره في قضية القراءة الجماعية بالمغرب التي تشوبها أخطاء كثيرة في الوقف واصفا إياها بالأخطاء الشنيعة وكذا الطريقة المنفرة التي يقرأ بها الحزب، مشيرا إلى أن هذه الأخطاء حلها سهل ولكن الحاجة إلى من يقوم بها.

ودعا العلامة الريسوني إلى  مجلس علمي يشرف على قراءة الحزب ويصحح الأخطاء بما فيها الوقف مستشهدا مرة أخرى بكتاب عبد الهادي حميتو الذي أثبت أو على الأقل رجح على أن الوقف غير المناسب الموجود الآن ليس للإمام الهبطي وإنما من خلال النقل عنه دخل، مفترضا لو أن الإمام الهبطي أثبت  عنه وقفا غير مناسب ليس هناك مانع، لأن الإمام مالك مثلا في النهاية غير معصوم ولا عصمة لأحد بعد الرسول صلى الله عليه وسلم  وإذا كان عالم يصحح له خطأ واحد فهذا يوشك أن يكون نبيا أما إذا كان خطأ أو اثنين أو ثلاثة أو أكثر فبحسب المرئ أن تعد معايبه.

يذكر أن العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني، افتتح أمس الجمعة 5 ربيع الأول 1439 هـ/ 24 نونبر 2017م، الموسم السابع من سلسلة دروس سبيل الفلاح، في موضوع "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، بقاعة عبد الله بها بالمقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، وأشرف على تقديم وتسيير المحاضرة الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح.

الإصلاح

افتتح  العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني؛ أمس الجمعة 5 ربيع الأول 1439 هـ/ 24 نونبر 2017م، الموسم السابع من سلسلة دروس سبيل الفلاح، في موضوع "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، بقاعة عبد الله بها بالمقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح.

23847137 1830873633606766 7223171320197195779 o

وأشرف الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، على تقديم وتسيير المحاضرة التي أكد  فيها على أن من ضمن مضمونها الذي سيتناوله الدكتور أحمد الريسوني فيه مجموعة من الاجتهادات التي ناقشها المكتب التنفيذي للحركة وأنضج مجموعة من الآراء والخلاصات بخصوصها.

23783880 1830874286940034 5414331005903895690 o

وتميزت المحاضرة بحضور عدد من قيادات المكتب التنفيذي للحركة ومجموعة من الباحثين وطلبة العلم والمهتمين بالموضوع في علاقة التدين بالتمذهب والاختيارات الأربعة ومركزية المذهب المالكي والأشعري والتصوف في المجتمع والتاريخ السياسي المغربيين. وسنعود لاحقا إلى مضامين المحاضرة في تقارير مفصلة على موقع "الإصلاح".

الإصلاح

الجمعة, 24 تشرين2/نوفمبر 2017 14:18

قـــ235ــتيلا في هجوم إرهابي على مسجد بمصر

خلف تفجير إرهابي على مسجد في قرية الروضة بمحافظة شمال سيناء 235 قتيلا وعدد من الجرحى حسب حصيلة أولية نقلها التلفزيون الرسمي المصري.

وقالت مصادر أمنية حسب ما نقلته وسائل إعلام دولية إن مسلحين فجروا عبوة ناسفة بجوار المسجد الواقع شرق مدينة بئر العبد في محافظة شمال سيناء اليوم الجمعة، ووفقا لمصادر قبلية، فإن الانفجار وقع لدى خروج المصلين من المسجد وأعقبه إطلاق نار على المصلين من قبل مسلحين.

الإصلاح/ وكالات

تنظم جميعة مغرب الفن وجمعية نداء الوطن بشراكة مع إدارة مهرجان القدس السينمائي الدولي وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال، أمسية سينمائية في إطار الدورة الثانية من مهرجان القدس السينمائي الدولي، دورة "الحرية للأسرى"، يوم الأربعاء 29 نونبر 2017، على الساعة السادسة مساء، بقاعة باحنيني 1 زنقة غاندي بمقر وزارة الثقافة والاتصال.

وسيتم خلال الأمسية السينمائية عرض شريط "الزمن المفقود" للمخرج مصطفى النبيه، وينظم المهرجان بالتزامن مع انطلاقه من فلسطين 2017، تخليدا لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، فبالإضافة إلى فلسطين والمغرب، ستنطلق فعاليات مهرجان القدس بنفس التوقيت في دول عربية أخرى، في كل من الجزائر وتونس وسلطنة عمان ومصر.

وتم مؤخرا اختيار جمعية مغرب الفن وهي جمعية وطنية فنية وثقافية تهتم بالإبداع الفني والثقافي بجميع أشكاله وألوانه، وتسعى إلى الإسهام في الإشعاع الفني والثقافي المغربي، كشريك استراتيجي لمهرجان القدس السينمائي الدولي بحيث ستشرف الجمعية على انطلاق المهرجان من المغرب تزامنا مع انطلاقه بغزة، للمساهمة في تجسيد القدس عاصمة فلسطين الأبية.

وقال الناقد السينمائي الدكتور مصطفى الطالب؛ رئيس جمعية مغرب الفن والمنسق العام لمهرجان القدس السينمائي الدولي بالمغرب، في تصريح لوكالة "معا"، أن الجمعية تعمل على التحضير لانطلاق الدورة الثانية من مدينة الرباط كشكل من أشكال التضامن المغربي مع الشعب الفلسطيني، خاصة وان المهرجان الذي سينطلق يوم 29 نونبر 2017 يصادف اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وذكرى الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. بحيث سيتم ترسيخ هذا الحدث من خلال تظاهرة سينمائية دولية.

وأشاد الدكتور عزالدين شلح؛ رئيس مهرجان القدس السينمائي الدولي؛ نقلا عن نفس الوكالة، بدور المملكة المغربية ملكا وحكومة والشعب في دعم القضية الفلسطينية، وتمنى أن ينطلق المهرجان بقوة بما يليق بالمملكة المغربية التي ومنذ عهد صلاح الدين الأيوبي دافعت عن فلسطين وقدسها خاصة أن جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس.

الإصلاح