أعلنت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أنه ستتم العودة إلى الساعة القانونية للمملكة، وذلك بتأخير الساعة بستين دقيقة، عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 13 ماي 2018.

وأوضح بلاغ للوزارة أن هذا الإجراء يأتي عملا بمقتضى المرسوم رقم 781-13-2 الصادر في 21 من ذي القعدة 1434 هجرية الموافق لـ 28 شتنبر 2013 بتغيير المرسوم رقم 2.12.126 الصادر في 26 من جمادى الأولى 1433 (18 أبريل 2012) بتغيير الساعة القانونية.

الإصلاح

الجمعة, 11 أيار 2018 13:18

توديع شعبان واستقبال رمضان

*الحمد لله قال و هو أصدق القائلين : "سَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133)الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِوَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ(134)  وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُالذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ   (135أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136) " آل عمران.

* و الصلاة و السلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد القائل:" إن الصدقة لتطفئ غضب الرب و تدفع ميتة السوء"أخرجه الترمذي و قال:حديث حسن

* و نشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، قال عز من قائل : " وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمُ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمُ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمُ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (الأعراف 179)

 * ونشهد أن سيدنا و نبينا و مولانا محمدا عبد الله و رسوله، و مصطفاه من خلقه و خليله الذي  أنزل الله تعالى عليه :" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفـُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54) " الزُّمَر. فصلى الله عليه و سلم من نبي أميـن، ناصح حليـم و على آله وصحابته، وعلى من حافظ على دينه و شريعته و استمسك بهديه و سنته إلى يوم الدين .

* أما بعد ، من يطع الله و رسوله فقد رشد و اهتدى، و سلك  منهاجا قويما  و سبيلا رشدا ومن يعص الله و رسوله فقد غوى و اعتدى، و حاد عن الطريق المشروع و لا يضر إلا نفسه و لا يضر أحدا، نسأل الله تعالى أن يجعلنا و إياكم ممن يطيعه و يطيع رسوله ، حتى ينال من خير الدارين أمله و سؤله، فإنما نحن بالله و له،

 عباد الله :  إن خير ما أوصي به نفسي و إياكم أن اتقوا الله ، فتلك وصية الله للأولين و الآخرين التي أوصى بها أصفياءه من الأنبيـــاء والمرسلين، فضلا عمن دونهم من مطلق المومنين و الناس أجمعين، فعلينا عباد الله بتقوى الله في السر و العلن، و لنحاسب  أنفسنا قبل أن نحاسب   فنندم  حيث لاينفع الندم. ولنعجل  بالإنابة إلى ربنا وبالتوبة إليه توبة نصوحا، فالتوبة المقبولة هي التي تكون عن قريب ، قال تعالى :" إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُولَٰئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (17) وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّىٰ إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلَا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَٰئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (18) " النساء، و كفانا ـ عباد الله ـ استرسالا في وديان الغفلة عن الله وعن يوم لقائه، فكم شهدت سنتنا هذه عموما و شهرنا هذا خصوصا من جرأة على الله تعالى بارتكاب الفجور و تعاطي المنكرات، و الجري وراء الملذات و الشهوات دون تفكير أو مبالاة بما يقع الناس فيه من انتهاك للحرمات، و تضييع للواجبات، و تبذير الأموال في الزائد عن الحاجة من المقتنيات،و إسراف في المأكولات والمشروبات، و تهالك على اقتناء المشتريات، ، و هجران أماكن العبادة و الطاعات،  و تقاعس عن أداء الصلوات في أوقاتها خصوصا صلاة الفجر حيث هجرت المساجد إلا من قلة من العمار، و هجر القرآن و الذكرو الحزب الراتب إلا من قلة من الموفقين، بينما غصت بالناس الشواطئ و المنتزهات، و أماكن اللهو و الساحات العمومية والأسواق والشوارع و الطرقات وازدحمت بهم إلى درجة الاختناق ، فالله ،الله ، عباد الله! كفانا لهوا ولعبا، و كفانا من الغفلات، و لنعد  إلى ربنا و نتوب  إليه و نستغفره فهذا شعبان الشهر الفاضل الذي أضافه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نفسه، واختاره من  بين الشهور و نبه على مزيته و شرفه،       و أخبر بأن الناس عن فضله غافلون، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، نعم ها هو شعبان انتصب مودعا و لم يبق منه إلا بضعة أيام - فيأيها الإخوة المؤمنون – هل سألنا أنفسنا من منا يا ترى عرف حقــه      و فضله؟ و راعى حرمته و قدره؟ و من منا خالف سيرة الغافلين و ابتعد عن أفعال المتجرئين على معصية رب العالمين؟ و من منا هجر أجواء اللهو       و المجون و ترك مخالطة المتجردين من الحياء من السفهاء و المستهترين ؟ فالله الله عباد الله،  اتقوا الله و اختتموا شهركم هذا بصالح الأعمال فإن الحسنات يذهبن السيئات.

 عباد الله إياكم ومعيقات التوبة، فإن الله فتح باب التوبة لعباده المسرفين على أنفسهم، فإياكم و القنوط من رحمته،  فإنه لا يقنط من رحمة ربه إلا الضالون، و اعلموا هداكم الله و وفقكم، أن التوبة تحتاج إلى دعائمَ لتثبيتها وتكفير ما اقتُرِف قبلها، قد ذكرها الله في القرآن الكريم إذ قال: " وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا ( 68 ) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا ( 69 ) إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ( 70 )  ،الفرقان .

 فدعموا عباد الله توبتكم بصالح الأعمال، و اعلموا أن الله عظيم الإحسان يحب من عباده المحسنين، و أنه عظيم الكرم يحب الكرمـاء و أنه عظيم الرحمة يحب الرحماء، و لاشك أن الكثير من إخواننا فقراء و محتاجون  أو مدينون أو مفلسون، أو عاجزون عن الكسب أو عاطلون، ونحن مقبلون على موسم رمضان، وهو يتطلب قدرا ضروريا من المال، و الكثير الكثير من الأسر في مجتمعنا تعاني من الحاجة إليه، فيا من يريد الله و الدار الآخرة، ويا من يريد تكفير خطاياه و سيئاته، ويا من يريد المزيد لحسناته، و الرفعة عند الله لدرجاته، ويا من يريد إدخال الفرح على رسول الله صلى الله عليه    و سلم بعرض الأعمال الصالحة عليه، خصوصا التي فيها نفع للمحتاجين من أمته، نقول لهؤلاء: هذا موسم الفضل و المتاجرة مع الله، فهُبوا معاشر المحسنين وأحسنوا إلى إخوانكم، يا من أفاض الله عليهم الخير، ووسع الله عليهم في الرزق، و جعلهم مستخلفين في الكثير من خيرات الدنيا: أحسنوا كما أحسن الله إليكم، وأخرجوا زكوات أموالكم، فهذا الوقت من أفضل أوقات إخراجها، إن كان الحول قد حال على أموالكم، وإلا فأكثروا من صدقات التطوع، فإن تفريج الهم عن المهمومين و تنفيس الكرب  عن المكروبين      و قضاء حاجات المحتاجين و تسديد دين المدينين، أعمال  تطفئ غضب رب العالمين، و ترد البلاء و تنفع فيما  نزل منه وما لم ينزل، و أنتم معشر الفقراء و المحتاجين:  استنزلوا الرزق من عند ربكم بالاستغفار والإكثار من الدعاء، و تعليق الحوائج  به دون سواه، فهو المعطي و المانع، و الخافض والرافع، و القابض و الباسط ، فلا تُذهِبُوا كرامتكم و ماء وجوهكم بـُذلِّ السؤال من الناس، فمن استغنى بالله أغناه الله،عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا أَصَابَ أَحَدًا قَطُّ هَمٌّ وَلا حَزَنٌ فَقَالَ : اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ ، وَابْنُ عَبْدِكَ ، وَابْنُ أَمَتِكَ ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ ، أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ ، أَوْ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ ، أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي ، وَنُورَ صَدْرِي ، وَجِلَاءَ حُزْنِي ، وَذَهَابَ هَمِّي ، إِلا أَذْهَبَ اللَّهُ هَمَّهُ وَحُزْنَهُ ، وَأَبْدَلَهُ مَكَانَهُ فَرَجًا ، قَالَ فَقِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلا نَتَعَلَّمُهَا ؟ فَقَالَ بَلَى ، يَنْبَغِي لِمَنْ سَمِعَهَا أَنْ يَتَعَلَّمَهَا )رواه الامام احمد  وروى الطبراني في معجمه الصغير عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه : ( ألا أعلمك دعاء تدعو به لو كان عليك مثلُ جبلِ أُحُدٍ دَيناً لأداه الله عنك ؟ قل يا معاذ : اللهم مالك الملك ، تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، وتعز من تشاء ، وتذل من تشاء ، بيدك الخير ، إنك على كل شيء قدير ، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ، تعطيهما من تشاء ، وتمنع منهما من تشاء ، ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك ). و أنتم معشر الأبناء صلوا أرحامكم  و بروا آباءكم و أمهاتكم يوسع الله عليكم أبواب الرزق، و يرفع عنكم الموانــــع و أسباب المقت المنتشرة في هذا الوقت، و أنتم معشر الأزواج والزوجات أصلحوا ذات بينكم و جددوا ما بينكم من حبال المودة و الرحمة، رمموا الثلمات وارأبوا التصدعات، وتفادوا أسباب الشقاق وأرضوا الله بالصلح و الوئام، و أخزوا الشيطان الذي يحب توالد العداوة والخصام. وأنتم معاشر الجيران اذكروا وصية رسول الله صلى الله عليه الصلاة و السلام بالجار فأحسنوا إلى جيرانكم و أشيعوا بينكم السلام.

نفعني الله و إياكم بالذكر الحكيم و كلام سيدنا محمد الصادق الأمين عليه من الله أفضل الصلاة و أزكى التسليم. سبحان ربك رب العزة عما يصفون   و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين.

الخطبة الثانية

* الحمد لله على نواله و إفضاله، والصلاة  والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد النبي الأمي، الصادق الزكي، و على آله ، وعلى جميع من تعلق بأذياله ، و نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده و رسوله و بعد :

أيها المؤمنون  إن أحب بقاع الأرض إلى الله المساجد و هذا شهر رمضان على الأبواب فكونوا رعاكم يدا واحدة لتحقيق المزيد من العناية  و الإصلاح لأحوال بيوت الله خصوصا مسجد حيكم و اعلموا أن يد الله مع الجماعة       و الخير باق في هذه الأمة إلى يوم القيامة، و أن الطائفة من أهل الفضل لن تنقطع أبدا، فهذه  مناسبة لندعوكم مرة أخرى لتتعاونوا و تتآزروا من أجل العناية ببيوت الله و تهييئها لتكون في أحسن حلة و أنظف مظهر بمناسبة شهر رمضان الكريم، واذكروا قول الله تعالى إذ يقـول: " و تعاونوا على البر و التقوى "  و قوله سبحانه:" و افعلوا الخير لعلكم تفلحون" و قوله عز وجل " و من تطوع  خيرا فإن الله شاكر عليم" و قوله: إن الله  لا يضيع أجرالمحسنين"

* و للتنبيه مرة أخرى نقول أن إنفاق المال على المساجد بناء و تأثيثا     و تفريشا و ترميما و إصلاحا و تزيينا ينبغي ان يكون من مال  التطوع     و الصدقات أو الوقف و لا يجوز أبدا أن يكون من مال الزكاة فمن فعل فزكاته تبقى دينا في ذمته لا تبرأ حتى يدفع زكاته لمن يستحقها من الأصناف الذين ذكرهم الله كتابه و أما قوله تعالى في سبيل الله فقد اتفق العلماء على أن المراد بها الجهاد في نشر الاسلام و الدفاع عن حوزته.

و أما دفع الزكاة للقيمين على المساجد من أئمة و مؤذنين و منظفين فهم أولى بها إن كانوا فقراء و مساكين و إلا فتعطاهم العطايا من باب الاحسان        و الهدية لا من مال الزكاة.ز

و استعينوا على ذلك كله بالإكثار من الصلاة و التسليم على ملاذ الورى في الموقف العظيم، اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق، و الخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق، و الهادي إلى صراطك المستقيم، و على آله حق قدره و مقداره العظيم  صلاة تنجينا بها من جميع الأهوال والآفات، و تقضي لنا بها جميع الحاجات وتطهرنا بها من جميع السيئات، و ترفعنا بها أعلى الدرجات ، و تبلغنا بها أقصى الغايات من جميع الخيرات في الحياة و بعد الممات، آمين. و ارض اللهم عن أصحاب رسولك وخلفاء نبيك، القائمين معه و بعده على الوجه الذي أمربه و ارتضاه و استنه خصوصا الخلفاء الأربعة، و العشرة المبشرين بالجنة، والأنصار منهم  و المهاجرين، وعن آل بيت نبيـك الطيبيـن الطــــاهرين وعن أزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين، اللهم انفعنا يا مولانا بمحبتهم، و انظمنا يا مولانا في سلك ودادهم، و لاتخالف بنا عن نهجهم القويم و سنتهم،(ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنــا و هب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب)(ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمـان و لاتجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا،ربنا إنك رؤوف رحيم) (سبحان ربك رب العزة عما يصفون، و سلام على المرسلين، و الحمد لله رب العالمين).

الخطبة من إنشاء عبد ربه الفقير إلى فضل الله و رحمته :

"

ذ. سعيد منقار بنيس"

الخطيب بمسجد " الرضوان " لافيليت /عين البرجة/ الدار البيضاء

أستاذ العلوم الشرعية

بالمدرسة القرآنية التابعة لمؤسسة مسجد الحسن الثاني

مفتش منسق جهوي لمادة التربية الإسلامية للتعليم ثانوي متقاعد 

استقبلت القيادات المحلية لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط وسلا وتمارة، يوم الثلاثاء 8 ماي 2018، عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية بحركة حماس سامي أبو زهري، بالمقر المركزي للحركة بالرباط.

ويأتي هذا الاستقبال تزامنا مع الزيارة التي يقوم بها القيادي الفلسطيني في حركة حماس ضمن وفد من مختلف الفصائل الفلسطينية إلى المغرب بدعوة من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين في إطار فعاليات الذكرى 70 للنكبة الفلسطينية، والتي عرفت مجموعة من اللقاءات والزيارات التواصلية مع مختلف الحساسيات الوطنية.

32074126 2064791766969564 3534813622830104576 n

ويندرج هذا اللقاء في إطار الإعداد والتعبئة للمسيرة الوطنية التي ستنطلق بالرباط صباح يوم الأحد 13 ماي 2018 التي دعت إليها كل من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني.

وعرف الاستقبال حضور المبادرة المغربية للدعم والنصرة في شخص منسقها المناضل رشيد فلولي إضافة إلى شركاء الحركة في الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في شخص الكاتب الجهوي للرباط سلا القنيطرة.

32117036 2064790943636313 1579886539964416000 n

وكانت حركة التوحيد والإصلاح قد دعت في بلاغ لها الشعب المغربي وكل قواه المدنية النقابية والسياسية والشبابية إلى المشاركة القوية في المسيرة الوطنية وذلك يوم الأحد 13 ماي 2018 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، انطلاقا من ساحة باب الأحد، بالرباط.

الإصلاح

دعا المفكر السوداني عصام البشير في محاضرة أطرها بمقر حركة التوحيد والإصلاح اليوم الجمعة 4 ماي بالرباط، إلى إعادة النظر في مفهوم التجديد انطلاقا من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم " (إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها).

واستعرض البشير؛ في محاضرة بعنوان "مفهوم التجديد وآفاقه في واقعنا المعاصر"، (استعرض) مجموعة من المحددات التي ساهمت في إعادة تشكيل معنى التجديد الذي ارتبطت في البداية بالفرد ثم انتقلت لأن المجدد ليس بالضرورة أن يكون فردا وقد يكون وليس على سبيل الحصر ثم تحولت لأن يكون التجديد حركة إحياء أمة فبدل أن يقوم الإنسان بسؤال من يجدد بدأ يطرح سؤال ما دوره في مسيرة التجديد.

واعتبر المفكر السوداني أن التجديد في مفهومه هذا يكون مساحات واسعة وأن كل إنسان يمكنه أن يضرب بسهمه في هذا الحراك ويمكنه أن يسهم في التجديد ولا يمكن أن ينحصر ذلك في فرد أو أمة بعينها.

كما انتقد العالم السوداني حصر بعض العلماء وجود المجددين في الفقه أو العقيدة دون غيرهما بل ذهب غيرهم إلى حصر التجديد في مذهب واحد، مشيرا أن الحديث النبوي أعطى معنى واسعا لأفق التجديد وليس فقط في الفقه أو العقيدة أو مذهب واحد الذي هو حركة اجتهاد كغيره من المذاهب.

وطالب عصام البشير في المحاضرة التي أشرف على تسيير أطوارها رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي (طالب) العلماء المعاصرين إلى الاجتهاد لزماننا كما اجتهد العلماء الأقدمون لاجتهادهم وأن نعبر عن حلولنا كما عبروا عن حلولهم.

وتناول الداعية السوداني حراك التجديد في العلوم الذي وجب حسبه إعادة مصادره ووسائله، ضاربا المثال بعلم العقيدة التي تحولت إلى جدليات ولم تعد تحرك البواعث التي وجدت لتحقيقها موضحا، مؤكدا أن علم التوحيد (العقيدة) يورث من أجل أنواع المعارف وهو المعرفة بالله.

كما انتقد البشير أيضا المناهج التي أضحت تدرس في العقيدة في المدارس التي بدل أن تبث هذه البواعث في المتعلمين تحولت إلى بث جدليات لا فائدة منها.

كما ضرب الأمين العام السابق للمركز العالمي للوسطية، المثال أيضا بمجال الفقه وأكد على الحاجة إلى تجديده في اتجاه الحديث عن تدبير الشأن العام الذي يعلي من قيمة الكرامة والشورى والعدل والتداول، حيث أن هذه القيم في الدين تعد في المحل الأرفع والمكانة الأسمى لكن هذه الكليات انحصرت وتحولت إلى جزئيات، داعيا إلى استرجاع مناطات الفقه لكي نجعل كل قيمة في مكانها المناسب.

وأضاف البشير الذي كان يتحدث من داخل المقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط أن باب الاجتهاد في الفقه غلب عليه التقليد خوفا من الفوضى الفقهية، لكن هذا ليس دافعا للغلق، محذرا من الفوضى الفقهية في عدم احترام التخصص وداعيا إلى أن يكون الاجتهاد صادرا من أهل النظر والاجتهاد وأن يكون الاجتهاد هادفا لينحصر الاجتهاد في دائرة من يجتهد وفيما يجتهد.

ودعا وزير الإرشاد والأوقاف السابق بجمهورية السودان إلى الاجتهاد التخصصي التكاملي وأن يكون بين أهل الاختصاص من كل فن مع أهل التخصص في الشريعة والفقه، موضحا أننا نحتاج إلى اجتهاد علمي مركب بين الواقع والتحديات والفقه لنصحح به مناهجنا الدراسية في مواجهة الاجتهاد الذي يلعن الظلام ولا يوقد الشموع والاجتهاد الذي يركن للاستلاب والتغريب والجمود والتبعية.

وخلص المفكر عصام البشير إلى أن قضية التجديد يجب أن تكون حية وأن تشمل كل قضايا الشريعة وطرائق العلوم بما فيها العلوم العربية التي تتعدد فيها الألسن والثقافات وتختلف معها الاجتهادات، كما أن الحاجة ملحة إلى استعادة الوعي بالتجديد وإعادة الفعل المتجدد.

وتميزت المحاضرة بحضور عدد من الشخصيات والعلماء والمفكرين من المغرب وخارجه، أبرزهم المفكرين التونسيين عبد المجيد النجار وإبراهيم غانم بيومي والخبير الاقتصادي عبد السلام بلاجي الذين كان لهم تفاعلات أثناء فتح النقاش بعد المحاضرة، بالإضافة إلى حضور قيادات المكتب التنفيذي للحركة و عدد من الطلبة الأجانب الأفارقة والسودانيين.

يذكر أن المحاضرة التي أطرها المفكر السوداني عصام البشير اليوم الجمعة 4 ماي 2018 بمقر الحركة بالرباط، تدخل في إطار المحاضرة الثالثة من نوعها خلال الموسم الحالي من سلسلة دروس سبيل الفلاح التي دأبت حركة التوحيد والإصلاح على تنظيمها كل سنة والتي تدخل في برنامجها السنوي المركزي وتستضيف علماء ومفكرين من المغرب والعالم الإسلامي.

الإصلاح

خصصت جريدة "السبيل" في عددها الأخير بتاريخ فاتح أبريل 2018م، ملفا خاصا حول الجدل الذي أثير مؤخرا حول التعصيب في الإرث تحت عنوان "تغيير نظام الإرث.. عقدين من العداء اليساري والعلماني".

وتناولت الجريدة في بداية الملف الدواعي التي دفعت إلى اختيار هذا الموضوع من خلال استعراض كرونولوجية مختصرة لإثارة هذا الجدل، وتقرير خاص حول حيثيات هذا الموضوع.

كما طرح الملف سؤال "لماذا وجه "الحداثيون" مطلب إلغاء التعصيب إلى القصر بدل الحكومة والبرلمان..؟؟؟" وتضمن خبر عن توقيع بيان ضد دعوات تغيير نظام الإرث من قبل علماء وحقوقيين وسياسيين وأساتذة جامعيين وإعلاميين وناشطين مدنيين.

ونقلت الجريدة أيضا عددا من الانطباعات وردود الأفعال لعدد من المتخصصين والفاعلين من قبيل البشير عصام والناجي لمين وإدريس الكنبوري.

كما استعرضت الجريدة مواقف وتصريحات لبعض المعارضين لتغيير نظام الإرث ولأسلوب العرائض في النقاشات الشرعية كان أبرزها موقف العلامة المقاصدي الدكتور أحمد الريسوني والدكتور محمد إكيج والعلامة مصطفى بنحمزة.

لتختتم الجريدة ملفها حول الجدل المتعلق بالتعصيب في الإرث بمقالة مطولة للدكتور رشيد بنكيران تحمل عنوان "الإرث بالتعصيب.. هل هو وحي من الله أم رأي من الفقهاء؟".

الإصلاح

الأربعاء, 04 نيسان/أبريل 2018 15:28

456 صهيوني يقتحمون الأقصى

نشرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فيديو لتدنيس واقتحام 456 مستوطن صهيوني المسجد الأقصى صباح اليوم الأربعاء.

وفي الوقت ذاته تناقلت وسائل إعلام فلسطينية منع سلطات الاحتلال اثنين من موظفي الدائرة من دخول المسجد، ووفق مصادر الدائرة فإن 456 مستوطنا اقتحموا الأقصى بين الساعة السابعة والحادية عشرة صباحا على شكل مجموعات.

كما منعت؛ وفق ذات المصادر، قوات الاحتلال المتمركزة على أبواب المسجد اثنين من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية من دخول المسجد لمزاولة أعمالهما دون توضيح الأسباب.

الإصلاح/وكالات

الأربعاء, 04 نيسان/أبريل 2018 12:38

مسيرة العودة الكبرى والهجوم المضاد

حققت مسيرة العودة نجاحاً كبيراً رغم عدد الشهداء الكبير والثمن العزيز من الدماء الغالية؛ فقد أربكت حسابات الاحتلال، واستنفرت قواته عن آخرها، وجمعت الكابينيت، وتركت قادة الجيش يبيتون ليلهم على حدود غزة، وأثارت الرعب في صفوف المستوطنين الذين اضطروا لأكل وجبة ليلة عيد الفصح خارج مستوطناتهم، وأعادت القضية الفلسطينية قضية اللاجئين إلى الأولويات، وحركت الكابوس في في نفوس المحتلين من شعب يملك ما بأيديهم من أرض وبيوت طالما خشوا ظهوره مطالباً بحقه ملوحاً بمفتاحه القديم، وهو الكابوس الذي يطارد كل سارقٍ ومغتصبٍ للحقوق.

كما أثارت المسيرة خلافاتٍ داخليةً وموجةً من التلاوم حتى الشعور بالذنب والعار بالإضافة إلى ردود الفعل الإقليمية والدولية السياسية والحقوقية على ما اقترفته أيدي الجنود من جريمة بدمٍ باردٍ على مرأى ومسمعٍ من العالم ضد أبرياء عزلٍ ما كان ذنبهم إلا أنهم خرجوا في مسيرةٍ سلميةٍ كحقٍّ من حقوقهم التي كفلتها الأعراف والقوانين الدولية.

ولكن الاحتلال كعادته يخفق، نعم ويتفاجأ حتى في الحروب والانتفاضات والثورات كغيره، ولكنه سرعان ما يمتص الضربة ويستخلص العبر ويستدرك ما فاته ويبدأ بهجوم مضاد بعد تحديد الثغرات التي أُتي منها فيخطط هجومه ويبدأ بتوجيه الأحداث فيصبح فاعلاً بعد أن كان الطرف المفعول به. 

من هنا سيلجأ الاحتلال عسكرياً لتعزيز قواته على جبهة غزة، ولإعادة بناء تحصيناته بنشر قواتٍ أكبر وأكثر ملاءمة لهذه المهمة، وسيبني مزيداً من الحواجز والتحصينات، وسيسعى إلى تحويل المسألة إلى أمرٍ يمكن التعايش معه في محاولةٍ للعودة إلى الروتين اليومي على الحدود، وسيستنفر طاقاته القانونية والدبلوماسية والدعائية للدفاع عن جريمته دولياً ولمهاجمة المسيرة ومنظميها؛ إدراكاً منه بأن مسيرة العودة ستنتهي في الخامس عشر من أيار، وسيعود الفلسطينيون إلى بيوتهم كما في فيلم الحدود، وسيبقى قطاع غزة محاصراً، وستنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ويعود الرئيس الفلسطيني إلى عقوباته المتصاعدة تجاه غزة.

وعليه فإن أهم أسباب النجاح لهذه المسيرة هو حرمان الاحتلال من القدرة على التنبؤ بمراحلها المقبلة لا في الشكل ولا التوقيت كما حصل في أولها، كما أن قناعة الاحتلال بأن المسيرة ستضع رحالها في الخامس عشر من أيار ستجعله لامباليًا تجاه ردود الفعل المحلية والإقليمية والدولية؛ فسيرى أنها أزمةُ وستمضي ،لذلك يجب أن لا يعرف الاحتلال ما هي الخطوة التالية ولا متى ستكون ولا ما هي التكتيكات التي ستستخدم، وهذا يحتم على قيادة المسيرة أن تكون لها خطة استراتيجية مخفية، وأن لا تفصح إلا عن التكتيكات في وقتها.

 المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

أسدلت منظمت التجديد الطلابي الستار مساء أمس السبت على فعاليات المنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي بالقنيطرة في دورته العشرين.

واختتم المنتدى أشغاله التي امتدت من 25 مارس 2018 إلى 31 منه، بحفل ختامي شهد تكريما لكل من مسؤول مؤسسة المنتدى الوطني بالنيابة عبد اللطيف تيغزوان، ومدير الدورة العشرين للمنتدى عبد الرحيم الداكي، والكاتب المحلي لفرع القنيطرة المحتضن للمنتدى محمد العرعاري، ونائب الاتحاد العام التونسي للطلبة نجم الدين الفالحي.

كما تقدمت الوفود الأجنبية المشارِكة من دولة السودان والتشاد وتونس وموريتانيا بهدية لمنظمة التجديد الطلابي، عرفانا لها بحسن ضيافتها لهم طيلة أيام المنتدى.

وعرف الحفل الذي أقيم بساحة القصر البلدي بالقنيطرة، حضور فرقة السهام الفنية، وفرقة النور المحمدي للفن وإنشاد التراث، إلى جانب الفنان الكوميدي مسرور المراكشي.

كما تم تتويج كل من فرع وجدة والناضور ومكناس لفوزهم في مسابقة المناظرة التي أقيمت على 3 دورات خلال أيام المنتدى.

يشار إلى أن المنتدى الوطني 20 للحوار والإبداع الطلابي قد شهد مشاركة ما يزيد عن 350 طالب وطالبة من 17 فرعا من فروع المنظمة عبر المغرب. إضافة إلى مشاركة مفكرين وباحثين وسياسيين في تأطير مختلف ندواته وورشاته.

وناقش المنتدى موضوع الانتقال الديمقراطي، رافعا شعار "أي مستقبل للانتقال الديمقراطي في ظل التحديات الراهنة؟". 

هدى الهسكوري

تواصلت اليوم الأحد فاتح أبريل 2018 لليوم الثاني على التوالي أشغال الملتقى الوطني الخامس للمجتمع المدني والتخصصات الذي ينظمه قسم العمل المدني لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط.

وتميز اليوم الثاني من الملتقى بتقديم عرضين محوريين، العرض الأول قدمه الأستاذ مصطفى الخلفي؛ عضو المكتب التنفيذي للحركة، في موضوع "المجتمع المدني والنموذج التنموي الجديد" والعرض الثاني قدمته الأستاذة عزيزة البقالي القاسمي؛ نائبة رئيس حركة التوحيد والإصلاح، في موضوع "المشروع المندمج حول التماسك الأسري".

DSCN2108

وكان برنامج اليوم الأول من الملتقى قد انطلق بكلمة تربوية للدكتور الحسن الموس مسؤول منطقة تمارة في موضوع "العمل المدني قيم وضوابط"، وكلمة توجيهية للدكتور أوس رمال نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، وعرض للأستاذ امحمد الهلالي؛ مسؤول قسم العمل المدني بالحركة، في موضوع "العمل المدني، أي توجه استراتيجي للمرحلة المقبلة؟".

ويهدف الملتقى الذي بلغ دورته الخامسة ويرفع شعار "المشروع التنموي والسؤال القيمي" إلى تعزيز التواصل بين فعاليات التخصصات من أجل الانخراط في عمل مندمج، وتقوية التواصل بين التخصصات وقيادة حركة التوحيد والإصلاح، ونقل التجارب وتبادل الخبرات بين مختلف التخصصات.

ومن المرتقب أن يخرج الملتقى بتوصيات حول سؤال المجتمع المدني والنموذج التنموي من خلال النقاش المفتوح في كل عرض من العروض المبرمجة خلال هذا الملتقى، كما تستعد حركة التوحيد والإصلاح إلى فتح النقاش للعموم من خلال ندوة وطنية يؤطرها مجموعة من الفاعلين والمتخصصين في موضوع "دور العمل المدني في تعزيز منظومة القيم بالمدرسة المغربية" يوم السبت 7 أبريل 2018، بقاعة هيئة المحامين حي المحيط بالرباط، بداية من الساعة السادسة مساء.

الإصلاح