Friday, 07 June 2013 23:39

في الذكرى 46 لاحتلال القدس، وقفة الرباط ترفع شعار "الشعب يريد تحرير القدس"

رفع العشرات من المغاربة شعارات منددة بالكيان الصهيوني ومخططات تهويد القدس وطمس هويتها العربية الإسلامية، وما يعانيه سكانها من طرد وتهجير، مطالبين بالعمل على تحرير القدس بدعم خيار المقاومة في مواجهة الغطرسة الصهيونية، وذلك خلال الوقفة التضامنية التي دعت إليها المبادرة المغربية للدعم والنصرة مساء اليوم الجمعة، أمام البرلمان.

وفي كلمة ألقاها أمام المشاركين في الوقفة التضامنية مع القضية الفلسطينية، أكد امحمد الهلالي النائب الثاني لرئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن خيار المقاومة وحمل البندقية والجهاد هو السبيل لتحرير فلسطين والقدس من الصهاينة الغاصبين، مشددا على أن انتصار المقاومة في العدوان الصهيوني الأخير على غزة، يمثل قطعا مع سلسلة الهزائم والنكبات التي عاشتها القضية الفلسطينية، وأن الأمر يتعلق بملحمة مستمرة حتى النصر والتحرير.


hilaliiiiiiiiiiiiiiiii 1

وأضاف الهلالي، أمام الحضور الذين بلغ عددهم حوالي 300 شخص، أن المغاربة والمسلمون بصفة عامة، يعيشون على أمل الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وذلك بالتزامن مع ذكرى الإسراء والمعراج، واستجابة لنداء الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين بتنظيم المسيرة العالمية من أجل القدس.

كما وجه الهلالي رسائل قوية للقوى التي تتحامل على الشعب السوري وتساند نظام الطاغية بشار الأسد، "لن يزايد علينا أحد في دعم المقاومة واحتضانها، وقفنا مع حزب الله عندما رفع لواءه ضد الصهاينة، لكن عندما وجه بندقيته لقتل السوريين، لا يمكننا إلا أن نقول له "نصر الله يا حقير عاقت بك الجماهير"، في تأكيد واضح من القيادي في التوحيد والإصلاح على رفض دعم ميليشيات حزب الله اللبناني للنظام السوري ودعمه في قتل أبناء الشعب السوري الأبي.

هذا وعبر المحتجون من خلال الشعارات التي رفعوها أمام قبة البرلمان، عن رفضهم لاستمرار احتلال الصهاينة للقدس وباقي الأراضي الفلسطينية، مرددين "الشعب يريد تحرير القدس"، كما ناشد المشاركون في الوقفة التضامنية الأنظمة والقادة العرب والمسلمين بالتحرك ونجدة القدس وفلسطين وتخليصها من الصهاينة، مجددين دعم المغاربة لصمود أهلنا في القدس وفلسطين، بالإضافة إلى التنديد بكل أشكال التطبيع والاختراق الصهيوني للمغرب.


wa9fa

وتجدر الإشارة، إلى أن الوقفة الشعبية التضامنية مع القدس والقضية الفلسطينية، تمت بالتنسيق مع كل من المبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان وجهة الشمال الغربي لحركة التوحيد والإصلاح والإتحاد الوطني للشغل بالمغرب وحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا زمور زعير، والتي رفعت شعار: الشعب المغربي يريد تحرير القدس.

عبد الله التجاني – موقع الإصلاح