الأربعاء, 03 أيار 2017 11:56

ابراهمي : ندوة الإعلام تأكيد على إسهام الحركة في نشر قيم الوسطية والاعتدال

في إطار الندوة التي تعتزم حركة التوحيد والإصلاح تنظيمها بالدار البيضاء حول "دور الإعلام وأثره في ترشيد التدين"، أكد الأستاذ ابراهمي مسؤول قسم الدعوة على أهمية هذه القضية التي توليها الحركة أهمية كبرى، حيث أنها تأتي في سياق مشروعها المتمثل في الإسهام في نشر قيم الوسطية والاعتدال داخل المجتمع، وفي اثارة القضايا ذات الحساسية والقضايا التي لها دور مهم في ترسيخ قيمة الوسطية في المجتمع خاصة في صفوف الشباب، وإثارة هذه القضية التي ينبغي أن يسهم فيها الجميع من إعلاميين ومفكرين وتربويين من أجل البحث عن مقاربات مشتركة لتوجيه هذه الأداة وهذه الوسائل لتقوم بدروها في عملية تربية الشباب وتوجيههم وتأطيرهم وفق قيم المجتمع المغربي وقيم الإسلام القائمة على التوسط والاعتدال.

كما أكد ابراهمي في تصريح لموقع إصلاح، أن حضور الإعلام في المجتمع وفي حياة الشباب على الخصوص قد تزايد بشكل كبير ليس كما في السابق حين كان للإعلام دور محدود في عملية التأثير والتوجيه والتأطير، حيث اتسعت مساحة تأثيره على مستوى بناء الأفكار وترسيخ القيم، وعلى مستوى توجيهها بل في بعض الأحيان نسفها ككل، خاصة اليوم حيث أصبح الشباب يتعامل مع الإعلام في الوقت والكيفية التي يشاء وبالطريقة التي شاء ومتى شاء، وبالتالي أصبح يسهم في تشكيل شخصية الناس وفي بناء منظومة قيمهم.

وأضاف ابراهمي أن هذه الوسيلة داخل مجتمعاتنا الإسلامية والعربية أصبحت للأسف أداة لصناعة التطرف بشقية سواء في بعده المتشدد أو في بعده المتسيب. آملا أن تكون الندوة نقطة انطلاق لنقاش حقيقي داخل المجتمع من طرف الفاعلين في هذا المجال من أجل بلورة مستقبل استراتيجيات من اجل حماية شبابنا من شتى اشكال التطرف.

يذكر أن حركة التوحيد والاصلاح ستنظم ندوة وطنية بعنوان: "دور الإعلام وأثره في ترشيد التدين"، وذلك يوم الأحد 07 ماي 2017م، بقاعة العروض التابعة للمركب الثقافي مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

س.ز/ الإصلاح