الخميس, 15 حزيران/يونيو 2017 16:00

اعليلو: هذه رسائل نداء التوحيد والإصلاح حول حراك الحسيمة

قال محمد اعليلو؛ رئيس جهة الشمال الغربي لحركة التوحيد والإصلاح، أن النداء الذي أصدرته حركة التوحيد والإصلاح من أجل كرامة المواطن واستقرار الوطن تفاعلا مع تطورات الحراك الذي تشهده الحسيمة وضواحيها يتضمن مجموعة من الرسائل.

مشروعية المطالب

وأشار اعليلو إلى أن الرسالة الأولى لنداء التوحيد والإصلاح هو أن مطالب حراك الحسيمة مشروعة وأنها تأكد على رغبة المغاربة في أن يعيشوا حياة كريمة  وأن تكون هناك عدالة اجتماعية وتوزيع عادل للثروة.

ونبه عضو المكتب التنفيذي للحركة في معرض حديثه عن الرسالة الأولى أن مناطق الريف ليست الوحيدة التي تشكو من التهميش وإنما هناك مناطق مغربية كثيرة تشكو ايضا من التهميش وتحتاج بالفعل إلى أن تحظى بالرعاية من طرف الدولة.

نداء من أجل الوطن

أما الرسالة الثانية من نداء الحركة حسب رئيس جهة الشمال الغربي في تصريح خص به موقع "الإصلاح"، هي رسالة من أجل الوطن على اعتبار أن المغرب عرف كيف يتعامل ويتفاعل إبان الربيع العربي مع حركة 20 فبراير ومع مطالبها وكان هناك خطاب 9 مارس الذي استبق الأحداث وشهد المغرب انتخابات حرة وديمقراطية.

وأوضح القيادي في حركة التوحيد والإصلاح أن هذا المسار الإصلاحي الذي انخرط فيه المغرب كان له دور في الاستقرار ونموذجا واستثناء على مستوى الوطن العربي ولذلك ليس للدولة من خيار إلا أن تستمر في هذا الطريق. وأن طريق الإصلاح وتكريس الخيار الديمقراطي هو الذي سيضمن استقرار البلد وثقة الشعب المغربي في نخبه السياسية وفي من يدير شأنه العام.

الحراك سلمي والمبادرة لتهدئة الأوضاع

وأكد اعليلو أن النداء جاء بعدما استجمعت الحركة جميع المعطيات المتعلقة بالحراك في الريف وهي رسالة واضحة وفيها جرأة تؤكد فيها الحركة على مبادرة تقوم على تهدئة الأوضاع وفي هذا الصدد ينبغي إطلاق سراح الشباب المعتقلين لأنهم لم يثبت في حقهم ما يدينهم.

واعتبر اعليلو أن الحراك في الحسيمة الذي انطلق مع وفاة محسن فكري رحمة الله عليه كان منذ البداية حراكا سلميا والشباب في الريف يؤكدون على سلمية حراكهم وعلى مطالبهم الواضحة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لذلك كان لا بد من مبادرات من أجل طي هذا الملف ومن أجل أن تتخذ الدولة والحكومة خطوات جريئة  في تأثيث المشاريع المبرمجة وإيجاد فرص عمل للشباب العاطل. حيث أن منطقة الريف تأثرت بفعل معطيات متعددة ومختلفة تحتاج إلى التنمية

ضرورة الاستجابة ووعي الدولة بالتحولات الواقعة

ودعا عضو المكتب التنفيذي للحركة الدولة إلى الوعي بحجم التحولات الواقعة بالمغرب عبر وجود منحة شبابية ديمغرافية كبيرة والاستجابة للمطالب التي تم التعبير عنها بشكل واضح "حرية – كرامة - عدالة اجتماعية".

كما طالب الدولة بالانصات لنبض الشارع والادراك والاستجابة لمطالب الشباب والشعب المغربي وأن تعمل قدر الامكان من أجل المضي والضمانات المرتبطة بها في سبيل استكمال مسار الإصلاح.

الإصلاح