Friday, 28 April 2017 16:36

البراهمي: ينبغي الرقي بالخطاب من التمركز حول المرأة إلى الأسرة

أكد محمد البراهمي؛ مسؤول القسم الوطني للدعوة لحركة التوحيد والإصلاح، على وحدة التحديات أمام المرأة والرجل سواء من خلال وحدة الأمل ووحدة الكسب ووحدة التكاليف.

وركز البراهمي في مداخلة له بعنوان "تحديات العمل النسائي في ظل التحولات القيمية"، على أهمية الارتقاء بالخطاب من المتمركز حول المرأة إلى المتمركز حول الأسرة باعتبارها الوحدة الأساس لبناء الفرد.

 وحث مسؤول قسم الدعوة الوطني لحركة التوحيد والإصلاح على ضرورة التدافع التشريعي فيما يخص المرأة والأسرة حيث بسط في هذا الصدد مجموعة من الإحصائيات التي تتعلق بالأسرة.

كما دعا عضو المكتب التنفيذي للحركة إلى ضرورة الانفتاح الدعوي واستثمار الحملات الدعوية خاصة الحملة الدعوية الأخيرة التي أطلقتها الحركة مؤخرا "حملة ترشيد الاستهلاك".

يذكر أن مداخلة الدكتور محمد البراهمي تأتي في إطار الملتقى النسائي المنطقي الثالث الذي نظمته الحركة فرع سطات، يوم 23 أبريل 2017، بالخزانة البلدية بسطات، تحت شعار : عشرون سنة من التوحيد والإصلاح، انطلاقا من قوله تعالى : (إن اريد إلا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله ، عليه توكلت وإليه أنيب ) الآية :  88-سورة هود.

ي.ف. - الإصلاح