Wednesday, 02 November 2016 15:28

البقالي: الإدمان على الإنترنيت بحاجة إلى ترشيد تربوي

قال فيصل البقالي عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح ومسؤول قسم الإنتاج الفكري بها: إن معالجة الإدمان على الإنترنيت يحتاج إلى الترشيد من خلال التركيز على الجواب التربوي من خلال "خلق حالة من الحاجة والعطش المعرفي الذي يجعل التقنية الحديثة ملبية لهذا العطش، وخلق حاجة نفسية وعقلية عند أبنائنا ليجدوا أنفسهم أمام كنز من كنوز المعرفة ويكتشفوا إنسانيتهم التي هي الأمل في الإصلاح".

واعتبر الكاتب والشاعر المغربي أن الإدمان هو نوع من التعويض عن فراغ فكري أو روحي أو عقلي أو اجتماعي يعاني منه المدمنون، مشيرا إلى أن التكنولوجيا الحديثة لها إيجابيات وسلبيات وجب ترشيدها للاستفادة منها.

وكانت حركة التوحيد والإصلاح قد أطلقة حملة لمحاربة الإدمان الإلكتروني تحت شعار: "أنترنيت بلا إدمان" تسعى فيها إلى التحسيس بخطورة الظاهرة والمساهمة في ترشيدها.

الإصلاح/ أحمد الحارثي