Thursday, 17 November 2016 23:51

البقالي: روح الاستقلال يجب أن تبقى مواكبة لمسيرة الأمة ومستدامة فيها

يخلد الشعب المغربي يوم الجمعة 2016/11/18 الذكرى الواحدة والستين من عيد الاستقلال، وهي مناسبة يستحضر فيها المغاربة التضحيات الجسام التي بذلها المغاربة في الدفاع عن سيادة المغرب، فضلا عن كون حدث الاستقلال إحدى المحطات الخالدة في تاريخ المغرب الحديث لأنه أنهى عهد الحجر والحماية الذي فرضه الاستعمار على البلاد سنة 1912 ،  وتفاعلا مع حدث الاستقلال ودلالاته  ودروسه المستخلصة، كتب لموقع الاصلاح الأستاذ فيصل الأمين البقالي عضو المكتب التنفيذي للتوحيد والاصلاح، مكلف بالانتاج العلمي والفكري، وصاحب مبادرة السؤال من أجل حركية فكرية جديدة، هذه الأفكار، ننشرها لعموم متصفحي موقع الاصلاح:

 

"ذكرى الاستقلال مناسبة لاستحضار مجموعة من المعاني التي تألف منها الاجتماع المغربي المعاصر. فبالاضافة الى العنصر السياسي الذي حلت بعض قضاياه السيادية، وتحددت بعض معالمه خصوصا بعض الجوانب الدستورية والقانونية، فإن روح الاستقلال يجب أن تبقى مواكبة  لمسيرة الأمة ومستدامة فيها وأن يتم استحضارها في كل الاوراش التي يخوض البلد غمارها؛ ولعل أهمها اليوم ورش الإصلاح العميق والشامل الذي انخرطت فيه القوى الوطنية الحية بمختلف مشاربها وعلى جميع المستويات. وهي مناسبة لتجاوز عراقيل هذا الإصلاح مدنيا وسياسيا وثقافيا واجتماعيا بنفس هذه الروح المنعتقة والتواقة للأفضل والمستندة إلى الثوابت الحضارية للأمة. فنسأل الله تعالى أن تكون هذه المناسبة خيرا ويمنا وبركة على الوطن والأمة".

موقع الاصلاح