Monday, 10 April 2017 13:41

الحرشي يكشف سياق ومضمون لقاء اللجن الوطنية للحركة

قال خالد الحرشي؛ الكاتب العام للحركة وعضو المكتب التنفيذي، أن لقاء اللجن الوطنية للحركة الذي نظم نهاية الأسبوع الماضي يعد المحطة الثانية خلال هذه السنة.

وأوضح الحرشي في تصريح خص به موقع "الإصلاح" أن هذا اللقاء يحضره أعضاء اللجن المركزية ومسؤولي الملفات على مستوى الجهات الأربع للحركة وطنيا.

وأشار الكاتب العام للحركة أن لقاء اللجن الوطنية افتتح بحصص مشتركة ترأسها الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، تضمنت محورين أساسيين أولهما كلمة توجيهية للرئيس التي كشف فيها على أهم النقاط التي يجب على الإخوة المسؤولين التركيز عليها في هذه الظروف الحالية والتي هي أساسا الوظائف الأساسية للحركة والتي اجتمع لأجلها.

كما نبه رئيس الحركة حسب الحرشي في النقطة الثانية أن عمل اللجن يقارب نهاية السنة ونهاية المرحلة وهذا يقتضي من جميع اللجن أن تضع نصب عينيها ضرورة إنهاء برامجها في الآجال المحددة وبالجودة المطلوبة.

وأضاف الحرشي أن الجلسة المشتركة شهدت أيضا حصة تكوينية قدمها قسم التكوين واستفاد منها الجميع وبعد ذلك انطلقت اللجن كل واحدة اشتغلت على حدة حسب برنامجها المسطر.

وتتمثل اللجن الوطنية المنعقدة حسب الحرشي في خمسة وهي التربية، الدعوة، التكوين، الشباب، والكتابة العامة، وكل لجنة اشتغلت على برنامج عملها، وأن اللقاءات مرت في أجواء أخوية وتحمل كامل للمسؤولية لبلوغ الأهداف والأولويات المسطرة.

ي.ف. - الإصلاح