الإثنين, 27 شباط/فبراير 2017 15:25

الحركة تعزي أسرة الجندي: الوطن فقد أحد أهم رواد الحركة الفنية الملتزمة في المغرب

سلّم الدكتور أوس رمّال؛ نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أمس الأحد بمقبرة الشهداء بالرباط، للفنان أنوار الجندي، شقيق الراحل محمد حسن الجندي، برقية تعزية إلى أسرة وذوي الفقيد.

ونعت حركة التوحيد والإصلاح خلال البرقية فقيد الحقل الفني، حيث عبرت عن حزنها والإيمان والرضى بقضاء الله وقدره إثر وفاة الأستاذ محمد حسن الجندي، الذي وافته المنية يومه السبت 27 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 25 فبراير 2017م.

وتوجه نائب رئيس الحركة خلال البرقية أصالة عن نفسه ونيابة عن قيادة حركة التوحيد والإصلاح وكافة أعضائها، بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة لأسرة الفقيد.

واعتبر نائب رئيس الحركة خلال البرقية أنه بوفاة الأستاذ محمد حسن الجندي، يكون المغرب قد فقد أحد أهم رواد الحركة الفنية والثقافية الملتزمة في المغرب.

وتوجهت الحركة في برقيتها بأكف الضراعة إلى الله سبحانه وتعالى أن يرحم الفقيد رحمة واسعة وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أسرته وكل محبيه جميل الصبر والسلوان.

ي.ف. - الإصلاح