Thursday, 05 January 2017 10:06

الحمداوي والبقالي يؤطران الملتقى النسوي السنوي بسلا

نظمت حركة التوحيد والإصلاح فرع سلا تخليدا للذكرى العشرين لتأسيسها، الملتقى النسوي السنوي وذلك يوم الأحد فاتح يناير 2017 بقاعة الجماعة باب بوحاجة  تحت شعار: " عملنا النسائي تثبيت للكسب وتطوير للأداء ".

وقد افتتح الملتقى بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها الكلمة الافتتاحية للأخت حبيبة الركراكي نائبة مسؤول المنطقة تطرقت فيها لأهمية العمل النسائي ومكتسباته. ثم تقدمت الأخت فتيحة الطالمي بكلمة تربوية  حول قيمة الانضباط والحرص على احترام الوقت .

وكان الحضور بعد ذلك على موعد مع محاضرة الأخ محمد الحمداوي حول موضوع :"  قراءة في نتائج الإحصاء – الإمكانات البشرية للعمل النسائي بسلا. كان من أهم خلاصاتها:

-        تنامي المؤهلات البشرية في صفوف الأخوات بالمنطقة

-        توسع القاعدة الشبابية النسوية

-        ينبغي تجديد آليات الاستقطاب والتكوين والتأطير

-        وأكد الحمداوي أن منطقة سلا يمكن أن تشكل وحدة تنظيمية نموذجية مهمة على المستوى الوطني.

وبعد استراحة شاي، قدمت الأخت عزيزة البقالي نائبة رئيس الحركة عرضا قيما مكملا للعرض الأول تحت عنوان:" رهانات وتحديات العمل النسائي "، حيث أكدت على كيفية الارتقاء وتطوير خدماتنا مع ترشيد وتوجيه الطاقات النسائية وتأهيلها في شتى المجالات واستثمارها في خدمة مشروع الحركة.

وقد تفاعل  الحضور بشكل إيجابي مع العروض التي ألقيت، وقد كان  من ضمن توصيات الملتقى تشكيل لجنة لمدارسة  المعطيات الإحصائية لاستثمارها مستقبلا.

وتجدر الإشارة أنه أقيم على هامش الملتقى حفل لتوقيع كتاب " العمل الإسلامي بدائل وخيارات " للأخ محمد الحمداوي، وختم الملتقى بالدعاء الصالح من طرف الأخ موجي عبد الكريم مسؤول المنطقة.

الإصلاح