Monday, 16 January 2017 11:59

الحمداوي ووهيب يؤطران جمعا تواصليا بمنطقة القصر الكبير

في إطار برنامج زيارات المكتب التنفيذي لمناطق الحركة، قام الأخوان المهندس محمد الحمداوي، منسق مجلس الشورى والحسين وهيب، عضو المكتب التنفيذي بتأطير جمع عام تواصلي لمنطقة القصر الكبير يوم السبت 14 يناير الجاري.وقدم الأستاذ الحمداوي، خلال هذا اللقاء، عرضا حول الخصائص المنهجية لعمل الحركة مركزا على خمسة عناصر أساسية تشكل نواة مميزة لعمل الحركة ومنهج اشتغالها داخل المجتمع المغربي، ويتعلق الأمر ب:

1-      الربانية: كمنطلق أول جاء في ميثاق الحركة تحت عنوان "ابتغاء وجه الله والدار الآخرة"، وهو مبدأ جامع وموجه لكل الاجتهادات والأعمال والأنشطة، وجب استحضاره في كل المراحل سواء منها المتسمة بالشدة أو التي يكون فيها المشروع في حالة تطور ورخاء.

2-      الرسالية: باعتبارها مفهوما يدل على الانبعاث والامتداد، وما يمثله من عمل مندمج في المجتمع، يهدف إلى إعداد الإنسان الصالح المصلح الذي لا يأتي إلا بالخير أينما تواجد.

3-      التشاركية: كقناعة راسخة بأن الإصلاح الذي ترمي إليه الحركة لا يكون بالانعزال والاكتفاء بالنقد والانتقاد، وإنما بانخراط دائم ومستمر في كل المبادرات التي تهدف جلب المصالح وتكثيرها ودرئ المفاسد وتقليلها

hamwahi

4-      الواقعية: بما تعنيه من عمل واع بفرص وتحديات المحيط والسياق الذي يشتغل فيه المشروع، وهو ما يطرح ملحاحية تنويع الخيارات وتطوير ثقافة البدائل التي، وإن اختلفت نتائجها الآنية، تؤدي في النهاية إلى خدمة الأهداف الكبرى للمشروع بغض النظر عن حسابات الربح والخسارة قصيرة المدى.

5-      الاستمرارية: وهي تتمثل في سنة التدافع المستمر والارتباط بالفكرة الإصلاحية انتماء وعملا مستمرا.

أما الأخ الحسين وهيب، فقد تطرق في مداخلته إلى أهم المستجدات التي عرفتها الحركة خلال السنة الفارطة، محاولا إبراز الجانب المنهجي في تعامل الحركة معها، مع التركيز على ضرورة استحضار أعضاء الحركة على جميع المستويات للمبادئ التي قام عليها المشروع لأنها الضامن لاستمرار نفس الإصلاح ومنهج التجديد في الأعمال والوسائل وغيرها.

الإصلاح