الجمعة, 24 تشرين2/نوفمبر 2017 23:40

الريسوني يطالب بإحداث مجلس علمي أعلى للتصوف بالمغرب

طالب الدكتور أحمد الريسوني بإحداث مجلس علمي أعلى للتصوف بالمغرب، وذلك بقصد تطويره وتجديده، وترشيد الطرق الصوفية، من خلال ارجاع التصوف الى أصول الكتاب والسنة، والى الشيخين الجنيد  و أحمد زروق رحمهما الله؛  فالامام زروق يضيف الريسوني، قد عمل على وضع قواعد للتصوف، وجاهد جهادا عنيدا في أن يبقى التصوف والفقه متلاحمين. 

التصوف1

وأضاف الريسوني في ردوده على أسئلة الحاضرين في محاضرته التي القاها مساء هذا اليوم في موضوع: "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، أن التصوف بالمغرب مهدد بالانقراض والفساد إذا لم يتم تداركه بالتجديد والنظر في اختلالاته ونقائصه؛ وهذا  حسب الريسوني،  هو دور الدولة ووزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية والمجالس العلمية والرابطة المحمدية للعلماء  في  الاجتهاد في احياء  وتجديد  اختيارات  المغاربة الدينية، ومنها التصوف.

التصوف2

يشار الى أن الدكتور  أحمد الريسوني  شارك بمحاضرة في إطار سلسلة سبيل الفلاح بموضوع "الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب"، وذلك يوم الجمعة  5 ربيع الأول 1439ه موافق لـ 24 نونبر 2017، بمقر حركة التوحيد والاصلاح.

ولنا عودة الى الموضوع.

موقع الاصلاح