الأربعاء, 03 أيار 2017 10:09

النشاط ونعاينيعة يؤطران الملتقى النسائي الخامس بالخميسات

نظمت نساء التوحيد والإصلاح بمنطقة الخميسات- تيفلت ملتقاهن الخامس تحت شعار "العمل النسائي بالمنطقة بيت تحديات الواقع ورهانات المستقبل"، وذلك يوم الأحد 30 أبريل 2017 بدار المواطن بالخميسات.

فبعد الكلمة الافتتاحية لنائبة مسؤول المنطقة المكلفة بالعمل النسائي بخصوص أهداف الملتقى والسياق الذي جاء فيه، وما عرفته الحركة خلال هذه المرحلة من تحولات كبرى منهجية وتصورية وتنظيمية ميزها عن غيرها، وفرض تحديات ورهانات وجب الإلمام بها والاستعداد لمواكبتها في إطار رسالية المرأة المسلمة، وما تستوجبه من تطوير في الخطاب وتجويد في العطاء.

nachant

تلتها كلمة تربوية، ثم عرض للأستاذة زكية البقالي عضوة مكتب منتدى الزهراء حول" المرأة الحركية والخطاب الدعوي واقع وآفاق"، ركزت فيه على مسار تطور العمل النسائي واقعه وآفاقه وعن مفهوم الخطاب الدعوي وأهم مميزاته ومجالات الاشتغال ودوره في التدافع القيمي كسبا للرهانات وتحديا للمستقبل.

من جهته أطر الأستاذ صالح النشاط عضو المكتب التنفيذي محور "الخصائص المنهحية عند حركة التوحيد والإصلاح" منذ الوحدة إلى تخليد الذكرى 20، والتحولات التي عرفتها إن على مستوى التصورات والمنهج أو على مستوى التنظيم أو التنزيل لأهم الأهداف الاستراتيجية والبرامج السنوية في إطار شوري وتجديد يهتم بالتحولات الكبرى الوطنية والإقليمية بما يحقق الإصلاح المنشود والدور الرسالي الذي تضطلع به الحركة في اقامة الدين وإصلاح المجتمع.

بدورها أطرت مسؤولة القسم الشبابي ذ إيمان نعاينيعة عضوة المكتب التنفيذي ورشة تفاعلية حول مركزية العمل الشبابي عند الحركة باعتباره أولوية وهدفا استراتيجيا وتطرقت من خلال إحصائيات رقمية عن واقع وآفاق العمل الشبابي بجهة الشمال الغربي.

khemissat femme

كما ركزت على أهمية تظافر جهود كل الهيآت والتخصصات من أجل عمل مندمج يستوعب الشباب ويشركهم من أجل صناعة خلف رسالي يعي أدواره في الإصلاح، وينخرط فيه من خلال المؤسسات التعليمية والفضاءات الشبابية التي يلجونها ويقبلون عليها بكثافة.

هذا وقد عرفت أشغال هذا الملتقى نقاشات هادفة وبناءة توجت بتكريم أختين من الجيل المؤسس للعمل النسائي بالمنطقة، واللواتي مازلن مرابطات في الصف غير مبدلات ولا مغيرات وختم الملتقى بالدعاء الصالح.

المراسل