الخميس, 11 أيار 2017 11:07

بايشا يؤطر الملتقى الأسري الخامس بتزنيت

تحت شعار قوله عز وجل " المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك توابا وخير أملا" نظم فرع حركة التوحيد والإصلاح بتزنيت الملتقى الأسري الخامس يوم الأحد 07 ماي 2017 لفائدة أسر أعضاء الحركة ومتعاطفيها.

الملتقى تضمن ثلاثة برامج؛ البرنامج الأول موجه لفئة الأزواج والثاني لفائدة أطفال التعليم الابتدائي والثالث لفائدة أطفال التعليم الأولي.

وقد تضمن البرنامج الموجه للآباء والأمهات كلمة تربوية للأستاذ عبد العالي وبيدان، ومحورين تفاعليين للأستاذ محمد سالم بايشى عضو المكتب التنفيذي الوطني، الأول تحت عنوان "دور الأسرة في تحقيق النجاح الدراسي للأبناء" والثاني تحت عنوان "متعة الحياة الأسرية"، ثم كلمة توجيهية للأستاذ التهامي عاقيل ركز فيها على مجموعة من المعاني والقيم التي من شأنها المساهمة في بناء الأسرة المستقرة الآمنة والفاعلة.

كما عرف كل من برنامجي فئتي الأطفال المؤطرين من طرف أطر جمعية رواد التربية والتخييم وجمعية التواصل ومؤسسة الخير للتعليم الأولي، فقرات متنوعة تضمنت ألعابا في الهواء الطلق وورشات في الرسم والمسرح والأناشيد والأعمال اليدوية، شكل موضوع ترشيد الاستهلاك أهم محتواها.

هذا وقد عرف الملتقى الأسري الخامس لحركة التوحيد والإصلاح بتزنيت كذلك تقديم قراءات قرآنية وفقرات فنية وموسيقية متنوعة، ولوحات إبداعية معبرة للأطفال المشاركين.

تجدر الإشارة إلى أن الملتقيات الأسرية المنظمة من قبل حركة التوحيد والإصلاح بتزنيت تهدف بالأساس إلى إبراز الدور المحوري للأسرة في تحقيق الأمن والاستقرار والتماسك الاجتماعي وخلق بيئة سليمة لتنشئة وتربية الأبناء، وتعميق قيم العقيدة الإسلامية والمواطنة لديهم.

كما تهدف إلى تسليط الضوء على دور العلاقة الأسرية الناجحة في خلق وعي أسري هادف، وكذا تنمية مهارات الآباء في فن التعامل مع الأبناء ضمانا لنموهم ونضجهم بشكل سليم ومتكامل ومتوازن.

الإصلاح