الثلاثاء, 28 آذار/مارس 2017 11:12

بايشى : ملتقى المسؤولين التربويين محطة للاستعداد لقياس الأثر في المنظومة التربوية

قال محمد سالم بايشى مسؤول قسم التربية في حركة التوحيد والإصلاح، أن الملتقى الوطني للمسؤولين التربويين الذي نظمته الحركة أيام 25 و 26 مارس 2017، يأتي في إطار مدارسة المنظومة التربوية في محطة تعتبر أساسية للاستعداد لقياس الأثر، والتي مرت بمراحل : مرحلة تصور المنظومة، ومرحلة انتاج الدروس ثم مرحلة التطبيق.

وفي تصريح لموقع الإصلاح أكد بايشى أن الملتقى فرصة لتتبع ما تم إنجازه من جهة، ومن جهة أخرى التفكير ومدارسة وسائل أدوات القياس على المستفيدين من المنظومة التربوية بغية تقويم مدى تحقيق الأهداف المسطرة، ومدى الوصول الى مواصفات كتاب سبيل الفلاح الذي هو الكتاب المؤطر للمنظومة التربوية، ثم الوصول الى تطوير عملنا التربوي ومسايرة المستجدات والأخذ بعين الاعتبار التطورات منذ اعداد المنظومة التربوية إلى يومنا هذا، مبرزا الهدف الأساسي منه وهو مدارسة قياس الأثر والخروج بمادة خام التي ستستثمر في بناء الادوات القياس التي سنطبقها ان شاء الله في المرحلة القادمة.

واعتبر بايشى أن ما تم تحضيره هو عبارة عن مادة خام سيتم استخلاص المعطيات الأولية منها حتى يمكن بناء أدوات سيقوم القسم بتجريبها والعمل على تكييفها مع متطلبات الحركة وطبيعة عملها التربوي خلال هذا الموسم وبداية الموسم القادم، والذي سيكون موجها لأعضائها ولكل الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة، وبعد استكمال سائر مراحل المنظومة سيتم تنزيل الأدوات وتطبيقها واستخلاص نتائجها.

س.ز/ الإصلاح