الجمعة, 30 حزيران/يونيو 2017 09:43

رمال يشارك في حفل تكريم مجموعة من القراء بفاس بمناسبة عيد الفطر

ككل سنة يوم ثاني عيد الفطر يلتقي أعضاء حركة التوحيد والإصلاح بفاس في حفل من أجل التواصل وتبادل التهاني.

جديد هذه السنة هو تكريم مجموعة من القراء المتميزين من مدينة فاس في مهرجان احتفالي يوم الثلاثاء 27 يونيو 2017 بمركب الحرية بفاس، تحت شعار: "إكرام أهل القرآن وفاء لهم" والدورة حملت إسم القارئ عبد العزيز القصار، والذي يرجع إليه الفضل في تأسيس أول دار للقرآن بفاس.

المهرجان كان قرآنيا بامتياز حيث تابع الحضور قراءات خاشعة لكل من أيمن شقيرة وخالد سرسار وأنور بانا وتوفيق النوري ولكل منهم قصته الخاصة مع كتاب الله حفظا وترتيلا وتجويدا، عرفوا من خلالها نجوما في المساجد والمحافل والمهرجانات واللقاءات الخاصة والعامة لجمهور مدينة فاس وداخل المغرب وخارجه.

fes takrim

تميز الحفل بتكريم شيخ القراء الأستاذ عبد العزيز القصار، الذي ألقى كلمة بالمناسبة عبر فيها عن فرحه الكبير وامتنانه لجمعية حركة التوحيد والإصلاح في شخص رئيسه، وأثنى على هذه المبادرة التي أثرت فيه بشكل عميق ولم يخف إعجابه ببرنامج الحفل وبهذا الإهتمام الذي أولته له الحركة وللقراء المشاركين كما شكر الجمهور الحاضر في الحفل وقدم له بالمناسبة الدكتور أوس الرمال درع الحركة كما قدم له الأستاذ الشاهد الوزاني هدية معبرة عما تزخر به مدينة فاس من الصناعة التقليدية المبهرة.

لم يفت الدكتور أوس الرمال بالمناسبة أن يذكر الحاضرين بمكارم أهل القرآن وقيمة كتاب الله في حياة الإنسان ونبه إلى أن الهدف من هذا التكريم ليس هو حفظ القرآن ولا حسن قراءته وإنما هو التخلق بأخلاق القرآن وخدمة القرآن وتعليم القرآن.

اللمسات الفنية والإنشادية المثنية على كتاب الله ومدحه كانت حاضرة ومتخللة لهذه القراآت القرآنية والتي أعطت للمهرجان رونقا وطعما وجمالا وأضفت عليه حلة رائعة بمشاركة فراشات ورياحين الرسالة بلباسهم الموحد والمتميز وببراءتهم الطفولية الملائكية.

fes takrim1

وكعادته ورغبة في حضوره ومشاركته أنشطة حركة التوحيد والإصلاح، أبى الفنان المتألق، منشد الشارقة المبدع والمادح نور دين أمين شقرون إلا أن يشارك الجمهور والقراء حفلهم وتكريمهم بأمداحه وابتهالاته، فكان لزاما على أهل البيت أن يكرموا فنانهم مع المكرمين فزاد المهرجان الإحتفالي بحضوره وتكريمه بهاء وإطلالته أكثر إشراقا ورناته ونبراته وصوته الشجي الجهوري ملأت بأصدائها جنبات مركب الحرية هيبة وذكرا.

ضيق الوقت أثر على الحاضرين ولم يستسيغوا نهاية الحفل الذي بدوره تأثر بحضور آذان صلاة الظهر فكان شافعا للمنظمين لختم اللقاء بالدعاء الصالح.

محمد نجيب فني