الثلاثاء, 17 تموز/يوليو 2018 19:12

شلفوات يكشف عن الوثائق التي ستعرض خلال أشغال الجمع العام الوطني السادس

قال عبد الرحيم شلفوات؛ مسؤول لجنة الوثائق باللجنة التحضيرية للجمع العام الوطني السادس للحركة، أن الوثائق التي اشتغلت عليها اللجنة هي وثائق كثيرة وكلها ستعرض على الجمع العام إما وثائق فقط للمصادقة  أو وثائق للمناقشة والمصادقة مع استثناء وثيقة واحدة ستعرض على المناقشة فقط.

وبخصوص الوثائق التي ستعرض فقط من أجل المصادقة أشار شلفوات إلى وثيقتي الميثاق وتعديل القانون الداخلي باعتبار أنهما سوف يعرضان من أجل المناقشة وجمع الاقتراحات والتنقيحات والإضافات من عند الإخوة والأخوات المنتدبين في جموع عامة جهوية خصصت لهذا الغرض كي يناقشوا هذه الوثائق.

أما عن الوثيقة التي تشكل استثناء في هذا التقسيم ولن تكون من أجل المصادقة وستكون فقط من أجل المناقشة، يتابع شلفوات في تصريح لموقع "الإصلاح"، فهي "وثيقة الوضعية العامة وهي وثيقة جديدة ستفتتح بها أشغال الجمع العام، كوثيقة تحاول أن تموقع الحركة في سياقها العام على المستوى الدولي والوطني والمحلي وعلى مستوى مستجدات الكسب الحركي خلال هذه المرحلة وبعض الإشارات التي لها علاقة بالمرحلة القادمة".

وأضاف مسؤول لجنة الوثائق باللجنة التحضيرية أن وثيقة الوضعية العامة ستعرض على المناقشة كجزء من وثائق أخرى وهما التقرير الأدبي والتقرير المالي وسوف تناقش معهم مجتمعة على أساس أن التقرير المالي والتقرير الأدبي هما للمناقشة والمصادقة.

ومن الوثائق التي اشتغلت عليها لجنة الوثائق حسب نفس المتحدث هي وثيقة "توجهات واختيارات المرحلة القادمة"  التي ستعرض للمناقشة ثم المصادقة بعد انتخاب القيادة الجديدة، كما ستشتغل اللجنة خلال الجمع على البيان الختامي لمختلف أشغال الجمع العام الوطني السادس.

وذكر الشلفوات أنه بحكم الاستعداد للانعقاد العادي للجمع العام الوطني السادس للحركة كمؤشر على استقرار أدائها وعلى احترامها لمبادئ الشورى الداخلية أحدث المكتب التنفيذي للحركة عدة لجان سميت مجتمعة باللجنة التحضيرية لأشغال الجمع العام وهذه اللجنة التحضيرية ضمت تحتها أربعة لجن واحدة منها هي لجنة الوثائق.

يذكر أن الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح سيعقد تحت شعار " الإصلاح أصالة وتجديد " بتاريخ 20 و21 و22 ذو القعدة 1439 هـ موافق 3 و4 و5 غشت 2018 م، بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بمدينة الرباط.

الإصلاح