الجمعة, 28 تشرين1/أكتوير 2016 22:48

شيخي: أوعزي نموذج يحتذى

قال عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح في كلمة مؤثرة إن أبا بكر أوعزي رغم أنه لم يكن خطيبا مفوها ولا عالما محاضرا ولم يكن من هواة الكلام إلا أنه كان نموذجا يحتذى بسلوكه العملي وحضوره الميداني في الأنشطة الدعوية. وأضاف شيخي أنه لا يتذكر نشاطا حول فلسطين إلا ويجده منخرطا في إعداده والدعوة إليه بوجهه البشوش وابتسامته المعهودة لا يغضب لشيء معين.

وأعرب شيخي عن اعتقاده في صدق الراحل نظرا لتعدد إنجازاته وانخراطه في عدد من الهيئات الخادمة للوطن والأمة، وأنه من النماذج القليلة المفتقدة، فإذا كان الجميع يبحث عن الواجهة والصدارة فإن أوعزي كان منغمسا في الخلق الحسن والحضور الميداني لإنجاح الإنشطة وإنجازها –يضيف شيخي-.

وأهاب شيخي بحضور حفل تأبين الراحل أبو بكر أوعزي الذي نظمته المبادة المغربية للدعم والنصرة مساء الجمعة 27 أكتوبر 2016 يقاعة المهدي بنبركة بالرباط إلى الاقتداء به سائلا الله عز وجل أن يرحمه وأن يعوض بأمثاله، وأن يتقبله من الشهداء والصالحين.

يذكر أن أبا بكر أوعزي عضو المبادرة المغربية للدعم والنصرة وحركة التوحيد والإصلاح قد فاضت روحه إلى باريها إثر حادثة سير يوم الأربعاء 31 غشت 2016. وعرف عن الراحل اهتمامه الكبير بالقضية الفلسطينية والأنشطة الداعمة لها كان آخرها مشاركته في تأسيس هيئة إعادة إعمار غزة وفلسطين.

الإصلاح/ أحمد الحارثي