Saturday, 12 November 2016 14:45

شيخي: الاستقامة شرط كمال الدعوة

قال عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح إن كمال الدعوة إلى الحق لا يحصل إلا إذا كان الداعي مستقيما في نفسه، محيلا على تفسير الطاهر بن عاشور لقوله تعالى: (فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آَمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ) (الشورى 15).

 ونقل شيخي عن ابن عاشور تفسيره بالاستقامة "ما تقدمها  من الأمر بإقامة الدين والنهي عن التفرق فيه وتلقي المؤمنين للدعوة بالإجابة وتلقي المشركين بالتجهم وتلقي أهل الكتاب بالشك، أي؛ لجميع ما حصل مما تقدم من حصول الاهتداء لمن هداهم الله ومن تبرم المشركين ومن شك أهل الكتاب فادع" في إشارة إلى توجيه الآيات السابقة للآية المذكورة.

وأورد شيخي في توجيه تربوي بمناسبة لقاء المكتب التنفيذي للحركة، سيبث لاحقا على موقع "الإصلاح" تعريف الاستقامة بأنها "سلوك الصراط المستقيم بما يقتضيه من إتيان الطاعات واجتناب المنهيات. وهي وسط بين الغلو والتقصير ولذلك نردد في كل صلاة قوله تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم)"، موضحا أن الاستقامة تعني كذلك الاعتدال في الأمور النفسية من التقوى ومكارم الأخلاق.

وأكد شيخي أهمية الاستقامة في حياة المسلم من خلال استشهاده بقوله تعالى: (فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا إنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) (هود 112) التي قال فيها ابن عباس رضي الله عنه: ما نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد ولا أشف من هذه الآية، وأضاف شيخي: "ولذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام لأصحابه لما قالوا: لقد أسرع إليك الشيب، فقال: شيبتني هود وأخواتها، ولما سئل عما في هود؟ تلا الآية (فاستقم كما أمرت).

وفي بيانه لثمار الاستقامة وفوائدها اكتفى رئيس الحركة بتلاوة قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ) (فصلت 30).

وكان رئيس الحركة قد ألقى توجيها تربويا بمناسبة انعقاد المكتب التنفيذي للحركة اليوم السبت 12 نونبر 2016 بمقر الحركة المركزي بالرباط، سيبثه الموقع لاحقا.

الإصلاح/ أحمد الحارثي