الإثنين, 20 تشرين2/نوفمبر 2017 13:44

رئيس الحركة : التوحيد والإصلاح تدعم الخيار الديمقراطي ولا تريد له أن يتراجع

أكد عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن الحركة انخرطت في ورش الإصلاح منذ زمن طويل خصوصا بعد سنة 2011، حيث ساهمت إلى جانب هيئات أخرى سواء في فعل الحراك بطريقتها ومنهجها، ومن خلال مختلف الاقتراحات والمذكرات التي أصدرتها الحركة .

كما أكد شيخي في الحوار الخاص الذي أجراه معه موقع الإصلاح، على أن الحركة تدعم الخيار الديمقراطي وهذا المسار الذي سار فيه المغرب ولا تريد له أن يتراجع، ومن هذا المنطلق جاء دعم الحركة لحزب العدالة والتنمية بحكم باعتباره فعل إصلاحي سياسي في المجتمع يروم أن يتحقق تطور في هذا الإطار، بالإضافة إلى دعم جميع الخطوات الرسمية والشعبية.

وأضاف شيخي أن الحركة من خلال العمل المدني تركز على الإنسان من أجل تأهيله وإعداده ليكون صالحا مصلحا في وطنه، وليساهم في تنمية بلاده وفي تنمية وطنه وفي إصلاح ما يمكن إصلاحه، ومن هنا يأتي اهتمام الحركة بعدد من القضايا التي تصدر بشأنها مواقف وبلاغات من المكتب التنفيذي.

الإصلاح / س.ز