الثلاثاء, 01 تشرين2/نوفمبر 2016 16:13

شيخي: بذلنا مجهودا لتجديد خطابنا التربوي وحركتنا واقعية

أكد عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن الحركة بذلت مجهودا كبيرا في تجديد خطابها التربوي خلال العشر سنين الأخيرة، وأنها أخرجت منظومة تربوية مفتوحة في وجه الجميع، إيمانا منها أن مجالسها التربوية خدمة موجهة إلى كافة أطياف المجتمع.

وفي جوابه عن سؤال أن الحركة تقدم نموذجا طوباويا ومثاليا للتلاميذ على المستوى التربوي؟ أضاف شيخي أن التوحيد والإصلاح حركة واقعية في مناهجها التربوية وفي خطابها، مبينا أن الشباب بطبيعته ينزع نحو النموذج إيمانا منه أنه يستطيع تجاوز كل التحديات والظروف الموضوعية.

وبخصوص المعايير التي تعتمدها الحركة في اختيار التلاميذ للاستفادة من مخيمات الحركة، أوضح شيخي أن الحركة تعطي الأولوية لأعضائها قياما منها بواجبها تجاههم وتلبية لحقوقهم، ومع ذلك فإن الحركة تنفتح على غير الأعضاء متى أتيحت لها الفرصة شريطة توفر الحد الأدنى من المسؤولية حتى لا تحدث أي مشاكل في هذه المخيمات.

وكانت الصحفية سكينة الصادقي قد أجرت حوارا صحفيا مع رئيس الحركة عبد الرحيم شيخي ناقشت فيه عدد من القضايا المتعلقة بالحركة، في إطار برنامج "حوار فبراير" الذي يبثه موقع "فبراير. كوم".

الإصلاح/ أحمد الحارثي