الخميس, 30 تشرين2/نوفمبر 2017 13:25

شيخي: مستمرون في دعم القضية الفلسطينية، هناوي: فلسطين أيقونة الحرية والمقاومة

قال الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، أن الوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني جاءت لتذكير العالم والشعب المغربي بالموقف الصامد للشعب الفلسطيني في اتجاه الكيان الصهيوني الغاصب.

وأشار شيخي  في تصريح خص به وكالة "الأناضول" التركية، إلى أن الوقفة تعلن عن رفض الاحتلال الذي جثم على أرض فلسطين لعقود، وعن موقف الشعب المغربي المتضامن مع الشعب الفلسطيني والمستمر في تأييده للمقاومة ولصمود المقدسيين على أرض القدس وعلى كافة أرض فلسطين.

chikhi

ودعا رئيس الحركة وعضو الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع إلى أن تتعبأ كافة القوى الوطنية والشعبية من أجل رفض التطبيع.

وفي تصريح آخر، قال المناضل عزيز هناوي؛ الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع وعضو الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، أن الوقفة هي محطة ليعبر المغاربة فيها عن تجديد التضامن مع القضية الفلسطينية والدعوة إلى تجريم التطبيع وهي أيضا يوم من أجل التضامن مع كل قضايا الحرية لأن فلسطين أيقونة الحرية والمقاومة.

وأضاف هناوي "الوقفة هي رسالة للمطبعين في المغرب ولكل الأمة بما فيهم الحكام العرب والمسلمين" واصفا تطبيعهم مع الكيان الصهوني بالخراب والوهم الكبير ونازع المشروعية ويصبح المطبعون جزءا من كيان العدو والمنظومة الصهيونية.

يذكر أنه اجتمع عشرات المغاربة أمس في وقفة احتجاجية أمام البرلمان بالرباط إحياء ليوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف 29 نونبر من كل سنة ومرور 70 عاما على قرار تقسيم فلسطين (181) وإعلان ما يسمى "الدولة اليهودية" (إسرائيل) إلى جانب "دولة فلسطينية" والتي دعا إليها الاتئلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع الذي يضم 14 هيئة مدنية وحقوقية.

الإصلاح