Saturday, 07 January 2017 18:17

شيخي: هذه السنة ستكون نوعية عند التوحيد والإصلاح

أبدى رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي أمله في أن يكون الموسم الدعوي الحالي موسما نوعيا وواعدا في الأنشطة الدعوية المحلية للحركة بربوع المملكة.

وأرجع شيخي أمله إلى التكوين والتأهيل الذي استفاد منه مسئولو مناطق الحركة والاستقرار التنظيمي واستيعاب الهيكلة التنظيمية الجديدة إضافة إلى إعداد جزء مهم من المنظومة التربوية المخصصة للمستوى التأهيلي والشروع في إعداد الجزء الخاص من المنظومة الموجه إلى فئة الشباب.

ولم يفوت رئيس الحركة الفرصة للتذكير بما أصبحت تحظى به قيم ومبادئ الحركة في المسار الإصلاحي الذي يعرفه المغرب عموما.

شيخي الذي كان في لقاء تواصلي مع مسؤولي مناطق الحركة منذ قليل بالمقر المركزي ذكر بأهم الإنجازات والمبادرات التي يزعم المكتب التنفيذي للحركة تنزيلها إضافة إلى المناشط السابقة، داعيا مسؤولي المناطق إلى النسج على منوال عدد من الأنشطة المرتبطة بالاحتفاء بالجيل المؤسس للحركة وكذا مناقشة إنتاجات الحركة الفكرية والانخراط في الأسئلة والتحديات التي تواجه الحركة.

وكان عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة في لقاء تواصلي مع مسؤولي مناطق الحركة في إطار الملتقى الوطني الثالث لمسؤولي المناطق للمرحلة 2014-2018 وهو الملتقى الذي يمتد يومي السبت والأحد 7/8 يناير بالمقر المركزي

الإصلاح/ أحمد الحارثي