Monday, 22 May 2017 22:21

شيخي: هذه مراحل العلاقة بين الدعوي والسياسي بالحركة

قسم رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي مراحل علاقة حزب العدالة والتنمية بالحركة إلى ثلاث مراحل أساسية؛ حيث وسم المرحلة الأولى بمرحلة الاحتضان والدعم المباشر والمرحلة الثانية ومرحلة الدعم غير المباشر ثم مرحلة التمايز الشراكة الاستراتيجية.

وأوضح شيخي بخصوص مرحلة الاحتضان والدعم المباشر أن هذه المرحلة امتدت من عقد المؤتمر الاستثنائي للحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية إثر اندماج أعضاء الحركة في الحزب آنذاك إلى المؤتمر الرابع، حيث أسهمت الحركة في إعادة هيكلة حزب العدالة والتنمية واختيار المرشحين للانتخابات.

وحسب شيخي فإن المرحلة الثانية – مرحلة الدعم غير المباشر- امتدت ما بين المؤتمر الرابع والمؤتمر الخامس الحزب حيث اسهمت الحركة في اختيار المرشحين بتشاور مع الأمانة العامة للحزب، والمشاركة الوازنة والدعم الكبير له في الانتخابات، ومساندته في مبادراته والتعاون معه بشريا وماديا.

واعتبر شيخي المرحلة الثالثة والمستمرة حتى اليوم هي مرحلة التمايز والشراكة الاستراتيجية من خلال اعتماد الحزب مساطر محددة لانتخاب مرشحيه لدى الحزب مع استثناء بعض مسؤولي الهيئات وبعض حالات التنافي، مع بقاء الدعم والإسهام في الحملات الانتخابية.

وكان شيخي قدم مداخلة بعنوان "تدبير علاقة الدعوي بالسياسي في تجربة حركة التوحيد والإصلاح" مساء السبت 21 ماي 2017 بالمعهد الوطني للتهيئة والتعمير بالرباط. ضمن اشغال المؤتمر الأول للباحثين في العلوم الاجتماعية والإنسانية  حول موضوع "الديني والسياسي في السياق المعاصر بين سؤال الاتصال وجدل الانفصال".

الإصلاح/ أحمد الحارثي