الجمعة, 02 كانون1/ديسمبر 2016 17:24

شيخي والريسوني والبقالي في زيارة لمركز تكوين العلماء بموريتانيا

حل الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والدكتور أحمد الريسوني؛ عضو المكتب التنفيذي للحركة ونائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والأستاذة عزيزة البقالي، النائبة الثانية لرئيس الحركة ورئيسة منتدى الزهراء، يوم الخميس 1 دجنبر، ضيوفا على مركز تكوين العلماء الموريتاني خلال زيارة الوفد لموريتانيا.

واستقبل قيادات الحركة الشيخ محمد الحسن ولد الددو؛ رئيس مركز تكوين العلماء، حيث شهد اللقاء عرض فيلم تعريفي بالمركز يقدم لمحة عن نشأته وتطوره، ويعكس صورة عن المناهج التعليمية والمراحل الدراسية بالمركز، وقد رافقهم رئيس المركز في جولة استطلاعية شملت كافة المنشآت والمرافق الحيوية بالمركز.

كما قدم الدكتور أحمد الريسوني حسب موقع المركز، محاضرة مساء نفس اليوم بعنوان: "مقاصد الشريعة .. تأصيلا وتأويلا"، في جامع مركز تكوين العلماء بعرفات، وتأتي المحاضرة في إطار سعي المركز لتوسيع مدارك أساتذته وطلابه، والاستفادة من علماء الأمة.

وفي كلمة له بمناسبة الزيارة أكد الريسوني على ضرورة تكوين العلماء و تربيتهم وفق منهاج تربوي اسلامي صحيح حتى يكونوا قادرين على حمل الرسالة و تحمل أعبائها .

ي.ف. - الإصلاح