الإثنين, 31 تشرين1/أكتوير 2016 13:28

شيخي يؤطر الجمع العام لمنطقة ابن مسيك عين الشق

بتاريخ الأحد 28 محرم 1438 هجرية الموافق ل 30 أكتوبر 2016 ميلادية، تم تنظيم جمع عام بمنطقة ابن مسيك عين الشق بالدار البيضاء وذلك قصد افتتاح الموسم الدعوي الجديد.

بعد قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، ألقى مسؤول المنطقة الأخ عبد اللطيف شاهي كلمة حث من خلالها الأعضاء الحاضرين على الجاهزية والمشاركة الفعالة في العمل الدعوي، كما حفزهم على تصريف طاقاتهم فيما يرضي الله عز و جل مع إحسان الظن و تجاوز الإكراهات.

ثم كان عرض لحصيلة السنة الدعوية 2015-2016، حيث أعطى الكاتب العام المنطقي الأخ الطوجني تقييما لمستوى إنجاز التعاقد في مختلف المجالات : الدعوة، التربية، التكوين، الشباب، الإعلام والعلاقات العامة وكذا المجال المدني والكتابة العامة.

وبعد التذكير برؤية الحركة، رسالتها، التوجيه العام لمرحلة 2014-2018 ثم التوجيهات الاستراتيجية لمختلف المجالات، عرض مسؤول المنطقة برنامج التعاقد للسنة الدعوية 2016-2017.

و لقد تشرفت المنطقة باستضافة المهندس عبد الرحيم شيخي لحضور هذا الجمع. استهل رئيس الحركة كلمته بالإشارة إلى أن هذه الجموع تعتبر مناسبة لإعطاء انطلاقة قوية للعمل الدعوي مع تجديد العهد والوفاء مع الحركة.

ولقد ذكر السيد شيخي الأعضاء بواجبهم في القيام على الثغور واستشعارهم المسؤولية التي على عاتقهم مع بذل المزيد من الجهود، مؤكدا على التعاون على احترام ميثاق الحركة.

كان اللقاء مع الرئيس فرصة سانحة لمناقشة مواقف والإجابة على تساؤلات الحضور. حيث شرح السيد شيخي كيفية تعامل المكتب التنفيذي للحركة مع الأحداث الوطنية و النوازل و كذا مع الهجمات الشرسة الإعلامية سواء الورقية أو الرقمية على أفكار الحركة.

كما تم إبراز اتجاه الحركة في تبني التمايز في العلاقة بين الدعوي والسياسي.

ولم يفت المهندس شيخي الإخبار عن تنزيل المشروع المدرسي الذي يعتبر بعدا جديدا في مجال الاهتمام بالشباب الغير متمدرس، وإدماجهم في وقت مبكر في الأنشطة مع إبداع أسلوب جديد في تأطيرهم.

و قبل اختتام فعاليات الجمع العام تم تتويج الفائزين، على صعيد المنطقة، في مسابقات: حفظ القرآن، حفظ الحديث، التدبر والمجلس الرائد.

صباح الدقاقي