Sunday, 18 December 2016 13:09

شيخي: ياسين من رجالات الدعوة والتربية والإصلاح في المغرب الحديث

اعتبر عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، الراحل عبد السلام ياسين من رجالات الدعوة والتربية والإصلاح في المغرب الحديث.

حديث شيخي جاء خلال كلمة له صباح اليوم الأحد، بالحفل التأبيني الذي نظمته جماعة العدل والإحسان، بالرباط، بمناسبة مرور أربع سنوات على رحيل الإمام عبد السلام ياسين.

وقال شيخي أن الشيخ ياسين استفدنا من كتاباته ومازلنا حيث وفق في أن يكون على منوال حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ممن يدعون له وممن تركوا علما ينتفع به.

ونبه شيخي إلى أنه ما يسائلنا اليوم ليس اجتهادات الراحل التي أسس بها مدرسة تستلهم المنهاج النبوي والمدارس الإصلاحية التي سبقته، بل كيفية توصله إلى كل هذا عن طريق منهج القراءة المعتبرة من التاريخ والنصوص والوحي والسنة والسيرة النبوية والواقع والتي قدم فيها نظرات وقراءات للواقع المحيط به والمتحول حوله واجتهادات وآراء ومواقف أيضا.

وأضاف شيخي "أن هذه القراءة هي التي تطرح علينا التحدي في كل مناسبة ونحن نقرأ كتابات عبد السلام ياسين ونقرأ أيضا تجربته والذي أعتبره من رجالات الدعوة والتربية والإصلاح في مغربنا الحديث".

ودعا شيخي إلى الوقوف على قراءات الشيخ ياسين التي كونت هذا الإنتاج الضخم والكبير لهذه الكتابات وأن تكون لنا أكثر من ان نقف فقط عند مواقفه وعند خلاصاته ونتائجه

وختم شيخي كلمته بقوله "سيبقى الوحي وستبقى السيرة النبوية وستبقى السنة النبوية وسيبقى التاريخ الإنساني والتاريخ الإسلامي والواقع الذي نعيشه دائما يتجدد ويعطينا من الاجتهادات ومن الإبداعات ما لايحصى وما سيكون غنيا ومفيدا لنا جميعا بإعمال نفس المنهج، منهج هذه القراءة المعتبرة بالتاريخ وبالوحي وكذلك بالواقع الذي نحن فيه".

ي.ف. - الإصلاح