الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 12:29

شيخي يوجه الأعضاء بعدم التفريط في الأخلاق عند تدبير الخلافات

وجه الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، رسالة إلى أعضاء الحركة ومتعاطفيها بأن يوجهوا جهودهم ويركزوا على الوظائف الأساسية التي تشتغل عليها الحركة وهي : الدعوة والتربية والتكوين، واعتبارها أولويات عملهم، والقيام بواجبهم في كل تلك المجالات. 

كما دعاهم، في حوار مفصل  أجراه موقع "الإصلاح" في إطار لقاء خاص، نشر أمس الخميس، إلى عدم التفريط في أي وقت من الأوقات في الأخلاق والآداب والقيم التي يدبر بها أعضاء الحركة خلافاتهم والتعبير عن أرائهم.

ووجه شيخي رسالة أخرى لعموم المواطنين يدعوهم فيها إلى الاطلاع على حركة التوحيد والإصلاح سواء من خلال الموقع الالكتروني للحركة، أو من خلال فروعها في كل مكان، والإسهام والاستفادة من أنشطتها التربوية المفتوحة أيضا في وجه كل المواطنين، من أجل أن يستفيد منها الجميع، ومن أجل أن تستمع الحركة إليهم وإلى ملاحظاتهم بما يطور هذا العمل الذي تخدم من خلاله مصلحة هذا الشعب وتحقق به جزءا من الواجب الملقى على عاتقها تجاه أنفسنا وتجاه غيرنا.

الإصلاح