Saturday, 20 May 2017 12:46

شيخي يوجه: حسن الظن مبدأ في المعاملة

من المبادئ التي نوه إليها رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي في توجيهه الأخير إلى أعضاء الحركة الحرص على مبدأ حسن الظن بالآخرين في مقاصدهم ومراميهم، واعتبار "الاختلاف في الرأي رحمة والتباين في التقدير ثروة وجرأة".

وذكر شيخي بما ينص عليه "ميثاق الحركة" من اعتبار الحرية مقترنة بالمسؤولية "كشرط لازم للشورى النافعة والمنتجة" حيث نحت قاعدة ذهبية في تدبير الاختلاف والحصانة من التنميط هي "الرأي حر والقرار ملزم".

ودعا شيخي أعضاء الحركة إلى التمييز بين الاختلاف المشروع القائم على القول والمجادلة بالتي هي أحسن والرفق وبين الخلاف المذموم  القائم على الاعتداد بالرأي والعجب به واتباع الهوى.

توجيه رئيس الحركة الذي صدر الخميس الماضي 18 ماي 2017 ونشر على موقع الإصلاح حض أعضاء الحركة على التحلي بآداب التناصح والتواصي بالحق قصد التسديد والتصويب والترشيد والبناء. وتجنب ممارسات التجريح والقدح والهمز واللمز والتحقير والاستهزاء المتلبسة بالبهتان وسوء الظن والغيبة والنميمة التي تسهم في الهدم وفساد ذات البين.

الإصلاح