الأربعاء, 29 تشرين2/نوفمبر 2017 14:38

عليلو: الحركة ولودة ومعطاءة بشبابها

قال محمد عليلو؛ مسؤول جهة الشمال الغربي وعضو المكتب التنفيذي للحركة، أن حركة التوحيد والإصلاح بخير وسيبقى عطاءها مستقبلا مستمرا في الزمان والمكان من خلال ما عبر عنه الشباب سواء من الذكور والإناث في مباراة انتقاء الفوج الثاني من برنامج تكوين الأطر.

وجاء تصريح محمد عليلو في إطارحضوره ضمن لجنة الإشراف على مباراة انتقاء الفوج الثاني لبرنامج تكوين الأطر الذي يشرف عليه قسم التكوين نهاية الأسبوع المنصرم والذي حضره مجموعة من شباب وشابات الحركة من مختلف جهات المملكة بالإضافة إلى مرشحين من طرف القسم المركزي للتكوين.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي للحركة أنه من معالم أن الحركة ولودة ومعطاءة هو ما عبر عنه الشباب سواء من الذكور أو من الإناث خلال هذه المقابلات أولا من وعي بأدبيات وتصورات الحركة واستيعاب لخطها ومنهجها أو من خلال الحماس الذي أبدوه أنهم يريدون الحصول على المهارات والقدرات والملكات التي تؤهلهم للانخراط في سلك الدعوة إلى الله للقيام بواجبهم الدعوي من أجل القيام بوظيفة البلاغ المبين.

وأشار عليلو إلى أنه لا يعني أن الذين لن يتم اختيارهم وانتقاؤهم في هذه المباراة أنهم دون المستوى وإنما ربما الحاجة إلى وجود قسم وعدد محدود من أجل القدرة على تاطيره والقدرة على متابعة عمله وإنجازاته وإلا، يضيف مسؤول جهة الشمال الغربي "أنا بالنسبة إلي أن كل هؤلاء الشباب الذين تشرفت بالحوار معهم ومناقشتهم هم مؤهلون لا على المستوى الوطني أو على المستوى الجهوي للانخراط في برامج التكوين وإن كان الذين ستفوتهم هذه الفرصة فالحركة تمتلك مركزا للتكوين لا شك أنهم سيستفيدون من المراحل المقبلة إن شاء الله، ومما يشرف ونعتز به هو أن يحضر معنا أخوات شابات متزوجات وأمهات لكن لهن رغبة أكيدة في الانخراط في هذا المشروع وفي هذا العمل".

الإصلاح