الأربعاء, 18 تموز/يوليو 2018 20:25

فيصل البقالي: من أسباب تعديل الميثاق تميز التوحيد والإصلاح بالإجرائية والعملية

قال فيصل الأمين البقالي؛ مسؤول قسم الإنتاج الفكري والعلمي بالمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح أن الحركة تميزت بمجموعة من الخصائص من أهمها الإجرائية والعملية وغالبا ما يسبق العمل عند الحركة النظر فيقع النظر تحت طائلة الاختبار في سوح الدعوة والتربية والتدافع المدني ومشروع الإصلاح وهذا مما يصقل أوراقها ويضع الأوراق القائمة تحت طائلة النقد والسؤال والتطوير.

وأشار البقالي أن التوحيد والإصلاح مرت بمجموعة من المحطات ولعل من كبرياتها مبادرة السؤال التي بدأت في أواخر 2007و2008 وكذلك خلال هذه المرحلة 2014/2018 والمرحلة السابقة 2010/2014 وهذه المراحل عرفت مجموعة من الأحداث ومجموعة من التطورات سواء في فكر الحركة وفي بنيتها التنظيمية والديمغرافية وأيضا في واجهاتها الإصلاحية وفي سياقها الوطني والإقليمي والدولي.

وأضاف المشرف على ملف تعديل ميثاق الحركة في معرض جوابه لموقع "الإصلاح" حول أسباب تعديل هذه الوثيقة، أن الدواعي المذكورة استدعت من الحركة نظرا في أوراقها التصورية تطويرا لها وملاءمة وهي بعض من الدواعي التي تدفع إلى مراجعة هذه الوثائق "بالإضافة إلى مجموعة من الأمور التي تم تجاوزها إما بما يحتاج إلى تعديل أو إلغاء أو تطوير في الوثيقة الحالية" - يضيف البقالي.

الجدير بالذكر أن الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح سيعقد تحت شعار " الإصلاح أصالة وتجديد " بتاريخ 20 و21 و22 ذو القعدة 1439 هـ موافق 3 و4 و5 غشت 2018 م، بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بمدينة الرباط.

الإصلاح