الأربعاء, 22 تشرين2/نوفمبر 2017 10:30

قيادات الحركة يؤطرون ملتقى الناجحين في الباكالوريا لجهة الشمال الغربي

تأكيدا منها على ضرورة تمهيد الطريق أمام خريجي العمل التلمذي من أجل الاستمرار في العمل الإصلاحي عبر منظمة التجديد الطلابي، نظم قسم الشباب بجهة الشمال الغربي الملتقى الثاني للناجحين في الباكلوريا تحت شعار "من أجل طالب رسالي حامل لمشروع الإصلاح"، وذلك يوم السبت الموافق ل 18 نونبر2017 بالمقر المركزي بالرباط، والذي شهد مشاركة فعالة لمختلف مدن الجهة.

افتتح الملتقى بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها كلمة تربوية للأستاذ "خالد فواج" حول '' حقوق الله وحقوق العباد '' ليشحذ همة الشباب نحو استفادة قصوى.

ra

وبعدها مباشرة بدأت كلمة الأستاذ "رشيد فلولي" ممثلا عن جهة الشمال الغربي حول موضوع '' الانتقال من الثانوية إلى الجامعة '' ليضع بذلك الشباب في سياق كيفية التعامل مع الانتقال الذي يعيشونه.

 ليأتي بعدها عرض حول '' دور المرحلة الجامعية في صناعة الشخصية القيادية '' من تقديم الدكتور "صالح النشاط" الذي أكد على أهمية استثمار هذه المرحلة، حيت لاقت تفاعلا مثمرا من المشاركين.

واختتم الملتقى بعرض حول '' دور منظمة التجديد الطلابى في تأطير الشباب بالجامعة المغربية '' من تقديم الأستاذ "رشيد العدوني" الذي وضح باقتدار الدور الهام الذي تلعبه المنظمة في الحرم الجامعي، وبدورها لاقت أيضا تفاعلا كبيرا ومناقشة جادة حول ماهية المنظمة ودورها بالجامعة المغربية وعلاقتها بالحركة.

ليختتم بعد ذلك الملتقى بدعاء الختم على أمل أن يحفز الملتقى شباب الحركة على الانخراط بفعالية أكبر في الإصلاح من داخل أسوار الجامعة.

عمران بن حمان