السبت, 01 تموز/يوليو 2017 16:04

قيادة التوحيد والإصلاح في لقاء تواصلي مع التلاميذ الناجحين في البكالوريا

في كلمة افتتاحية استهل الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، بتهنئة الناجحين متمنيا لهم مسارا علميا موفقا ، وقد أكد بعد ذلك على أهمية طلب العلم انطلاقا من قول الرسول صلى الله عليه وسلم  من سلك طريق يلتمس فيها علما سهل الله له طريقا إلى الجنة .

وقد أكد رئيس الحركة حاجة الأمة إلى علم حقيقي ملم بالعديد من الظواهر المجتمعية الجديدة، علم مشبع بالأخلاق والقيم ، وقد دعا في الأخير إلى ضرورة التمسك بقيم الوسطية والاعتدال في القول والعمل ،لأن المجتمع في حاجة اليوم أكثرمن أي وقت مضى لأناس متشبعين بالعلم وبقيم الوسطية والاعتدال.

DSC 0034

بعد ذلك  استمع الإخوة أعضاء المكتب التنفيذي لتدخلات المشاركين والتي عبروا فيها عن مجموعة من الأسئلة الدقيقة ، والتي تنم عن وعيهم العميق بأهمية عمل الحركة في المجتمع ، وقد تفاعل الإخوة الكرام الأستاذ سالم بايشا والدكتورة حنان الإدريسي والمهندس خالد الحريشي مع هذه التداخلات ، مؤكدين على ضرورة انخراط الشباب بفعالية في مشروع الحركة انطلاقا من مبادئه الأساسية ، وأولها ابتغاء وجه الله والدار اللآخرة .

وجاء ذلك في إطارلقاء تواصلي للمكتب التنفيذي للحركة بالملتقى الوطني للناجحين في البكالوريا التي انطلقت أطواره أمس الجمعة 30 يونيو بمقر الحركة الجهوي عين السبع بالدار البيضاء.