Monday, 24 October 2016 11:07

ملتقى الخريجين يختتم بورشات للتعريف بالوظائف الأساسية ومجالات الحركة

اختتمت مساء أمس فعاليات الملتقى الوطني للخريجين بالمقر المركزي للحركة بالرباط، التي نظمتها حركة التوحيد والإصلاح ومنظمة التجديد الطلابي، تحت شعار "استيعاب ومسؤولية: استمرارا للرسالية"، بورشات تكوينية حول الوظائف الأساسية ومجالات الحركة.

وأطر ورشة قسم التكوين، الدكتور أوس رمال؛ نائب رئيس الحركة ومسؤول قسم التكوين المركزي، وأطر ورشة قسم التربية الأستاذ محمد سالم بايشا، وأطر قسم الشباب الأستاذة إيمان نعاينيعة مسؤولة قسم الشباب للحركة، فيما اطر الأستاذ فيصل الأمين البقالي؛ مسؤول قسم الإنتاج الفكري، ورشة الإنتاج الفكري، وأطر الدكتور محمد ابراهمي؛ مسؤول قسم الدعوة، ورشة الدعوة.

ويشار إلى أن فقرات ملتقى الخريجين انطلقت منذ مساء السبت بكلمة افتتاحية لقسم الشباب لحركة التوحيد والإصلاح في شخص مسؤولة القسم الأستاذة إيمان نعاينيعة، وكلمة للأستاذ أحمد الحارثي باسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي.

وتبع فقرات اليوم الأول كلمة توجيهية للداعية الدكتور حسن الموس؛ مسؤول فرع تمارة لحركة التوحيد والإصلاح، تبعها لقاء تواصلي مع المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بعنوان "20 سنة من التوحيد والإصلاح".

 

وفي اليوم الثاني كان الخريجون على موعد مع عرض علمي لعالم المقاصدي ومسؤول القسم العلمي؛ الدكتور أحمد الريسوني، ثم المرور إلى الورشات حول الوظائف الأساسية والمجالات في مشروع حركة التوحيد والإصلاح.

الإصلاح