Thursday, 23 March 2017 10:01

مولاي أحمد يؤطر الملتقى النسائي الخامس بأسفي

نظمت حركة التوحيد والإصلاح بأسفي الملتقى النسائي المنطقي الخامس يوم الأحد 19 مارس 2017 انطلاقا من قوله تعالى : "  قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖيوسف 108 وتحت شعار عشرون سنة من التوحيد والإصلاح : بناء – تميز – استمرارية "

اختار المحاضر الأستاذ مولاي أحمد صبير الإدريسي ، مسؤول جهة الوسط، في المداخلة الأولى  ثلاث ثلاثيات لتقديم عرضه " خصائص منهجية لحركة التوحيد و الإصلاح "

سضلاهق ضسسبه

الثلاثية الأولى عن النشأة ربطها بالمرجعية العليا للكتاب و السنة و القرار بالأغلبية وهذه تعتبر شورى ملزمة و المسؤولية بالانتخاب. أما الثلاثية الثانية فتخص المسار أي التدرج و التدافع السلمي بتبني الحوار و الحكمة و الموعظة الحسنة و نبذ العنف و الصراع، و كذلك المشاركة الإيجابية و الانفتاح و مد الجسور بدل الانتظارية و المفاصلة و المقاطعة. المنهج هو عنوان الثلاثية الثالثة الذي ينبني على الجاهزية و الواقعية و المبادرة.

assfi femme

وبعد مناقشة المداخلات تم إطلاق الحملة الوطنية لترشيد الاستهلاك من طرف اللجنة الدعوية. المداخلة الثانية كانت للأستاذ فوزي بهداوي ، نائب مسؤول جهة الوسط، حول شذرات من تاريخ العمل الإسلامي بالمنطقة قبل محطة الوحدة لسنة 1996. وفي المداخلة الثالثة خص الكاتب والروائي الأستاذ أحمد السبقي المرحلة ما قبل 1996 بمحاولة في التأريخ فيما يخص العمل النسائي بالمنطقة.

وبعد مناقشة العرضين التاريخيين تم تكريم كل من الأخت سعاد الطنطاوي والأخ أحمد السابقي على مجهوداتهم في تطوير العمل النسائي بالمنطقة.

يوسف العرعوري