الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 15:00

هذه أبرز القضايا التي تناولها رئيس الحركة في لقائه الخاص مع موقع "الإصلاح"

أجرى موقع "الإصلاح" لقاء خاصا مع الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، في حوار مفصل في موضوع "حركة التوحيد والإصلاح في ظل دينامية المجتمع المغربي"، نشر على القناة والموقع أمس الخميس.

وتناول اللقاء الخاص عددا من المحاور أبرزها الدخول الدعوي للحركة والاستعدادات الجارية لتنظيم المؤتمر الوطني السادس المزمع تنظيمه في شهر غشت من السنة المقبلة 2018، بالإضافة إلى تفاعل الحركة مع محيطها الوطني وعلاقة الحركة بشريكها الاستراتيجي في العمل السياسي.

الدخول الدعوي للحركة

واستهل الحوار المفصل بمميزات الدخول الدعوي لهذه السنة باعتبارها السنة الأخيرة للمرحلة الدعوية 2014-2018، ورهانات الجمع العام الوطني السادس وإقدام الحركة على مراجعة بعض وثائقها التأسيسية بالتحديد ميثاق الحركة والرؤية السياسية، حيث يعود الميثاق لسبب زمني بالنظر للمتغيرات التي حدثت منذ إصداره، في مقابل الرؤية السياسية التي ركز رئيس الحركة فيها على إبراز الحاجات التي تبرر وتجيز هذه المراجعة، مع إشراك القواعد في هذه المراجعة، وسبب وجود رؤية سياسية للحركة رغم أنها حركة تربوية دعوية.

اهتمام الحركة بالشباب

كما تطرق الأستاذ عبد الرحيم شيخي في الحوار إلى اهتمام حركة التوحيد والإصلاح بالشباب، خصوصا بعد إلحاق مجموعة من الطاقات الشبابية للمكتب التنفيذي كأعلى هيئة قيادية في الحركة ورمزية ودلالة هذا المنحى الذي سلكته الحركة في الاهتمام بالشباب.

إقحام التوحيد والإصلاح في نقاش الولاية الثالثة

وفي محور علاقة الحركة بشريكها الاستراتيجي نفى رئيس التوحيد والإصلاح أي إسهام للحركة في النقاش الدائر حول الولاية الثالثة بالحزب وتوجيهها لهذا الخلاف وأن آراء أعضاء الحركة بالحزب وغير الأعضاء ملزم لهم فقط ولمواقف الحركة رئيسها وبلاغاتها، وأنها ليس لها أي دور في الخلاف الدائر في الحزب، حيث أن التمايز بين الحركة والحزب يمارس حقيقة، والتصريحات التي تأتي من هنا وهناك لبعض قيادات الحركة لا تلزم الحركة.  كم نفى ما يروج في الإعلام وبعض مواقع التواصل الاجتماعي بأن الحركة لها خيار ثالث والمحاولة الحثيثة لإقحام الحركة في هذا الموضوع.

دينامية الإصلاح والمسار الديمقراطي في البلاد

وأدلى رئيس الحركة برأيه في دينامية الإصلاح في المغرب والمسار الديمقراطي عموما، كما ركز على المسألة التعليمية التي تعد من هذه القضايا التي أصدر المكتب التنفيذي فيها بلاغات وبيانات، وتوقف عند تفاعل ما وقع مؤخرا من اعتداء على بعض الأساتذة الذي استنكره الجميع بما فيها حركة التوحيد والإصلاح، ودور الحركة في المسألة التعليمية عموما.

ارتفاع وتيرة التطبيع بالمغرب في الآونة الأخيرة

وفي ملف التطبيع، تطرق رئيس الحركة إلى رأي الحركة كفاعل مدني في المجتمع في ارتفاع وتيرة موجة التطبيع التي عرفها المغرب في الآونة الأخيرة والتي أصبحت تتنامى وتتزايد وتتصاعد في الرياضة والفن والسياسة وفي كثير من القضايا التي أصبحت تطرح علامات استفهام أين يذهب المغرب في هذا الاتجاه.

 مؤتمر إسطنبول لعلماء المسلمين

كما استعرض شيخي أبرز ما تطرق إليه المؤتمر العالمي لعلماء المسلمين بتركيا، السياق الذي جاءت فيه هذه الدعوة في هذا النشاط العلمي الذي شارك فيه الأسبوع الماضي.

تأهل المغرب لكأس العالم

وتفاعل رئيس الحركة مع الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني في تأهله لإقصائيات كأس العالم روسيا 2018 والفرحة التي عبر عنها المجتمع المغربي لهذا الإنجاز الذي كان ينتظره المغاربة لسنوات.

رسالة إلى أعضاء الحركة ومتعاطفيها وعموم المواطنين

وفي نهاية الحوار وجه الأستاذ عبد الرحيم شيخي إلى أعضاء ومتعاطفي الحركة على ضرورة القيام بالواجب أولا وعدم التفريط في الأخلاق والأداب والقيم وتدبير الخلافات في فضائها المناسب. وإلى جميع المواطنين بإمكانية التعرف والتفاعل والانخراط في أنشطة الحركة التربوية والدعوية المفتوحة لوجه العموم سواء من خلال موقع الإصلاح أو من خلال فروع الحركة في جميع المدن المغربية.

الإصلاح