الجمعة, 16 كانون1/ديسمبر 2016 19:43

وقفة شعبية أمام البرلمان تنديدا بمجازر حلب

أمام ساحة البرلمان بالرباط، نظمت المبادرة المغربية للدعم والنصرة والمبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان، مساء اليوم الجمعة، 16 دجنبر، وقفة احتجاجية ضد الإبادة الوحشية في حلب وتضامنا مع الشعب السوري في محنته ضد العدوان الروسي والإيراني وجرائم النظام التي ترتكب في حق المدنيين العزل.

وشهدت الوقفة مشاركة الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والأستاذة عزيزة البقالي؛ نائبة رئيس الحركة، والأستاذ امحمد الهلالي؛ عضو المكتب التنفيذي للحركة، والدكتور محمد بولوز؛ مسؤول منطقة الحركة بالرباط وعضو اتحاد علماء المسلمين، كما حضرت مجموعة من الفعاليات المدنية والدعوية الأخرى.

وعرفت الوقفة رفع شعارات مستنكرة ومنددة بجرائم النظام السوري وروسيا وإيران والصمت الدولي، بالإضافة إلى شعارات تضامنية مع الشعب السوري في حلب.

وتميزت الوقفة التي عرفت حضورا ملفتا، بكلمة عن المبادرة المغربية ضد التطبيع والعدوان ألقاها الأستاذ أحمد الحارثي، وكلمة للمبادرة المغربية للدعم والنصرة القاها المنسق الأستاذ رشيد الفلولي.

وتأتي هذه الوقفة بعد النداء الذي أطلقته المبادرتين  إلى جعل يوم الجمعة يوم الغضب لسوريا ضد مجازر نظام بشار وروسيا وإيران عبر الدعوة إلى وقفة شعبية أمام البرلمان بالرباط.

ي.ف. - الإصلاح