الثلاثاء, 05 شباط/فبراير 2019 10:37

البراهمي، لبعير وباخوش يؤطرون الملتقى الأول لمسؤولي الشباب بمكناس

عقد قسم الشباب الجهوي بمكناس الملتقى الأول لمسؤولي الشباب لموسم 2018/2019، يومي 02 و03 فبراير2019 وذلك بمركز تنمية الرياضات بمكناس، تحت شعار "ومن يتوكل على الله فهو حسبه".

حضر الملتقى  عدد من مسؤولي الشباب بالفروع والقطاعات والأقاليم للجهة الكبرى للقرويين، إذ استقبل المشاركون من  طرف أعضاء قسم الشباب من الساعة 16:00 عصرا إلى حوالي 19:00 مساءا، حيث انطلق الملتقى بقراءة آيات من القرآن الكريم ثم كلمة مدير الملتقى عضو قسم الشباب الجهوي العربي الفاطمي.

51419508 1877120065749117 7999772473115541504 o

عرفت الجلسة الافتتاحية أهم محطة وهي اللقاء المفتوح مع المكتب التنفيذي الجهوي بحضور المسؤول الجهوي عيسى لبعير وكذلك مسؤول الملف العلمي والفكري محمد شاكر المودني، و مسؤول قسم الشباب عبد اللطيف عامر، والأستاذ عبد الالاه القاسمي، حيث فتح باب النقاش مع المكتب الجهوي  وابدي معظم المشاركين تدخلاتهم واقتراحاتهم .

في الفترة الثانية من اليوم الأول للملتقى، حضر الأستاذ جمال باخوش مسؤول الشباب المركزي ليلقي عرضه تحت عنوان: التوجه الاستراتيجي لمجال الشباب.

bakhoch

وفي اليوم الثاني للملتقى، كان المشاركون مع لقاء لكلمة تربوية ألقاها الدكتور محمد القاسمي الذي تحدث فيها عن التوكل، منطلقا من شعار الملتقى.

وقد عرضت خلال الملتقى بعض التجارب الناجحة في المرحلة الناجحة خلال الملتقى وتم التنويه على كل الأنشطة و العروض التي تبذلها الأقاليم والقطاعات في المجال الشبابي.

بعدها مباشرة حضر الدكتور محمد ابراهمي عضو المكتب التنفيذي المركزي ليلقي عرضه تحت عنوان: "أي توجهات  استراتيحية للحركة خلال هذه المرحلة"، وقد عرف العرض تفاعلا مهما مع المشاركين إذ فتح باب التقاش وابدي كل رأيه واقتراحاته في هذا الموضوع.

وكان للمشاركين  لقاء مع المسؤول الشبابي الجهوي عبد اللطيف عامر  في عرض تحت عنوان"عملنا الشبابي في الجهة، المشروع و سياسة التنزيل".

mmmm

و في آخر محطة في الملتقى، انقسم المشاركون إلى أربع ورشات ركزت على العناوين التالية:

- إدماج الشباب وتأهيله  للإنخراط في الإصلاح                                              

- العمل الشبابي المندمج

- تجويد العمل التربوي مع الشباب

- عملنا الشبابي وسبل الانفتاح والتوسيع

وختم الملتقى بكلمة توجيهية لكل من مدير الملتقى ومسؤول الشباب الجهوي، وكذلك الدعاء الصالح بالتيسير والتوفيق.

خديجة العمريش